facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





(وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت)


حذيفه احمد السالم
14-08-2013 12:54 PM

نتساءل كثيراً عن أسباب ازدياد الطلاق في مجتمعاتنا العربية المسلمة, فنجد أن البعض يعزوها للبعد الديني, وآخرون يعزونها للزواج المبكر, وهناك من يجعل الفقر عائقا لتحقيق متطلبات الحياة الزوجية وخصوصا المعاصرة, وانا أتفق مع الذين قالوا البعد الديني, وأضيف لما سبق التسرع في اختيار الازواج.

وأشبه علاقتنا الزوجية في مجتمعاتنا العربية بعلاقات العناكب والتي وصفها الله بالوهن في قوله تعالى 'وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت' صدق الله العظيم.

حقيقة أن الضعف والوهن في بيوت العناكب ليس في خيوطها كما يعتقد الكثيرون بل يكمن في العلاقة القائمة بين الذكر والأنثى والتي تصل لدرجة القتل في أغلبها, حيث لا يفلت الذكر من قبضة الأنثى الافتراسية والمميتة ـ التي تضاعف حجمه بثلاثة أضعاف ـ إلا القليل أو من قدم لها هدية من الطعام.

والعلماء أطلقوا على هذه العلاقة الزوجية بالزواج الانتحاري كون الذكور على علم بقدرهم المحتوم بعد التزاو , فتبذل كل ما بوسعها لإرضاء الأنثى ولكن هيهات تنجح تلك المحاولات والتي غالبا ما تبوء بالفشل.

وأثبتت كثير من الدراسات في الوطن العربي أن نسب حالات الطلاق مرتفعة جدا وفي ازدياد, حيث بلغت 47% في دول الخليج ومعظمها بين الشباب, و25% في دول المغرب العربي في أول عامين من الحياة الزوجية, والذي زاد الطين بلة لجوء كثير من السيدات في بلاد الشام إلى (الخلع) كونه وسيلة سريعة جدا للتخلص من الازواج, فعلى سبيل المثال بلغت نسبة قضايا الخلع في المحاكم الاردنية 80% تقريبا في الآونة الخيرة, وبحكم عملي كمأذون ووالدي كمحام شرعي في المحاكم الشرعية الأردنية نجد أن أكثر هذه الدراسات صحيحة وشبة دقيقة, وأن الأرقام ستكون أكثر وسريعة الإرتفاع في الأعوام القادمة.

ومن هنا لابد من التصدي لهذه المعضلات والتي أصبحت تقلق الكثير, وذلك بالرجوع سريعا للقواعد الأساسية والتي وضعتها الشريعة الأسلامية لبناء الأســــر, وعدم التغافل عن توجيهاتها وإرشاداتها وأن نعض عليها بالنواذج , لأن من تمسك بها علا ومن تركها دنا, وكذلك لا بد من أن يأخذ الغني بعين الإعتبار حال الفقير, والقوي يصبر على الضعيف, والعاقل يجاري الجاهل, وإلا ستبقى مجتمعاتنا في الهاوية لا تقوم لها قائمة , وهذا ما يرجوه عدونا, ومعلوم أن تماسك المجتمعات من تماسك لبناته.




  • 1 'طارق 14-08-2013 | 01:11 PM

    نسبة قضايا الخلع في المحاكم الاردنية 80% تقريبا في الآونة الخيرة .... من شو 80% من عدد السكان ولا من حالات الزواج ولا من حالات الطلاق ولا من حالات الخلع على مستوى العالم ,, ولا مثل نتائج التوجيهي؟؟

  • 2 نوال الزواهره 14-08-2013 | 02:44 PM

    يلاحظ في الاونة الاخيرة ارتفاع حالات الطلاق وازدياد حالات الخلع في المحاكم وانا اؤيد الاخ حذيفة ان السبب الرئيس هو البعد عن الدين اذا لو كان كل من الزوجين عندة وازع ديني سيمنعه من ايذاء الطرف الاخر او التقصير في حقوقه وواجباته لان من يخاف الله تعالى لايمكن ان يوقع الظلم على غيره فما بالك اذا كان الغير هو الزوج او الزوجة شريك الحياة

  • 3 خبير مواد- جامعة ستانفورد 14-08-2013 | 07:02 PM

    خيوط العنكبوت أقوى من الفولاذ

  • 4 مكتب ........ 14-08-2013 | 07:15 PM

    نعتذر...

  • 5 حسن عساسفه/عين الباشا 14-08-2013 | 08:14 PM

    جزاك الله خيرا استاذ حذيفه

  • 6 مش عاجبك .. 14-08-2013 | 11:18 PM

    .. الناس حرين بحياتهم والطلاق والخلع مش حرام ومباح شرعاً للجميع

  • 7 بيوت .. 15-08-2013 | 02:03 AM

    إن أوهن البيوت لبيت ..

  • 8 د.محمود الحبيس 15-08-2013 | 04:05 AM

    جزاك الله خيرا اخ حذيفه على هذه الفكرة وشكرا لك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :