facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الضربة الأميركية المحتملة لسورية


فهد الخيطان
26-08-2013 03:22 AM

بانتظار التحقق من وقائع ما جرى في غوطة دمشق، تحشد الولايات المتحدة الأميركية سفنها الحربية في مياه "المتوسط"، تمهيدا لتوجيه ضربات صاروخية ضد قوات النظام السوري. لكن قبل ذلك، تحتاج واشنطن، وأطراف التحالف الدولي الذي بدأ بالتشكل، إلى أدلة قوية تثبت مسؤولية قوات الجيش النظامي عن استخدام الأسلحة الكيماوية في بلدات ريف دمشق، والتي أوقعت نحو ألفي قتيل في صفوف المدنيين.

وفي ضوء الروايات المتضاربة عن الجهة التي استخدمت غاز الأعصاب في عملية الإبادة الجماعية، تأمل الإدارة الأميركية أن يأتي الدليل القوي عن مسؤولية النظام السوري من فريق المفتشين الأممي المتواجد حاليا في سورية، لأن ذلك سيمنح تحركها العسكري غطاء دوليا في مواجهة الاعتراض الروسي والصيني.

وسط هذه التطورات المتلاحقة، تتجه الأنظار إلى عمان التي تحتضن اجتماعا لقادة جيوش عشر دول غربية وعربية، إضافة لتركيا. الاجتماع الذي قال المسؤولون الغربيون إنه مقرر منذ وقت سابق لمناقشة الوضع في سورية، سيكرس الجانب الأكبر منه لبحث تداعيات مجزرة الغوطة التي اعتبرها الخبراء العسكريون نقطة تحول في الأزمة، تُنذر بتدخل عسكري محتمل طالما سعت إدارة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، إلى تجنبه.

قبل حسم مستوى وطريقة الرد الأميركي على ما اعتبر تجاوزا للخط الأحمر حسب تعبير أوباما، حرصت الإدارة الأميركية على تطمين الرأي العام إلى أن خيار التدخل البري، على غرار ما حصل في العراق وأفغانستان، مستبعد تماما في سورية.

خيارات الرد المحتملة تتراوح بين الضربات الجوية بصواريخ "كروز" و"توما هوك" المحملة على أربع بوارج متواجدة حاليا في عرض البحر الأبيض المتوسط، لمواقع السيطرة والقيادة التابعة للجيش السوري.

بيد أن قائمة الأهداف، حسب الخبراء، طويلة، ولا يُعرف ما إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة لحملة عسكرية تستمر أسابيع، أم مجرد ضربات مكثفة لأيام معدودة.

في المحصلة، يتلخص الهدف النهائي من أي عملية عسكرية أميركية، في حاجة الإدارة الأميركية إلى استعادة مصداقيتها وهيبتها في المنطقة والعالم، وليس إسقاط النظام السوري.

الضربة الجوية المحتملة لسورية ستُضعف قدرات النظام العسكرية، وتشل مراكز السيطرة؛ ما يساهم في تحقيق توازن أفضل على الأرض لصالح المعارضة السورية المشتتة. وفي تقدير بعض سياسيي المنطقة، فإن عملية كهذه ستجبر النظام السوري على الجلوس إلى طاولة "جنيف"، والقبول بعملية سياسية تضمن انتقالا للسلطة في سورية.
سياسيا، يبدو مثل هذا الرهان محفوفا بالمخاطر؛ فقد يدفع "العدوان الأميركي" بالنظام السوري إلى التشدد أكثر في مواقفه. وهناك من يعتقد، قياسا إلى تجارب سابقة، أن تأثير الضربات الجوية سيكون محدودا، يستعيد النظام بعدها قوته مستندا إلى دعم حلفائه. وعلى الجهة المقابلة، لا توجد معارضة قوية وقادرة على توظيف نتائج الضربة الأميركية غير تنظيم القاعدة والجماعات السلفية الأكثر نفوذا بين قوى المعارضة السورية. فهل يُعقل أن تكون نتيجة التدخل الأميركي تقوية المتشددين في سورية؟!

لكن، هل يمكن للتحالف الغربي، قيد التبلور في عمان، أن يتجاهل ردات فعل حلفاء سورية؛ روسيا، وإيران وحزب الله؟
إسرائيل ترى أن احتمال شن هجوم صاروخي عليها من سورية يبدو ضعيفا. غير أن إيران تهدد منذ الآن بالرد، وحزب الله سيكون في موقف محرج إن ظل متفرجا.

ماذا لو توسعت دائرة المواجهة، وتجاوزت التطورات حسابات التحالف بقيادة أميركا؟ هل الإدارة الأميركية مستعدة للدخول في حرب إقليمية واسعة؟

سيل من هذه الأسئلة التي لا يمكن تجاهلها، تضع المنطقة كلها في أجواء الحرب والتهديد. وتتفرع عنها أسئلة تخصنا نحن في الأردن، وتتعلق باحتمالات نشوء تهديد جدي على حدودنا الشمالية، يستدعي تدخلا عسكريا؛ خاصة مع تزايد الشعور بخطر الأسلحة الكيماوية.

fahed.khitan@alghad.jo
الغد




  • 1 د حمود الفاخري 26-08-2013 | 04:04 AM

    الحرب على الأرض الأردنية تدمر الاردن ...........

  • 2 ....... 26-08-2013 | 08:46 AM

    ضم جنوب سوريا وغرب العراق للوطن البديل هو عنوان اللعبة

  • 3 متقاعد عسكري 26-08-2013 | 04:00 PM

    المعارضة انتظرت طوبلا التدخل الاجنبي على غرار ليبيا وقطعت الامل وجاء التصريح الامريكي بان استخدام الكيماوي خط احمر فرصة اخيرة وذهبية للمعارضة للتدخل الاجنبي مما فتح شهية المعارضة او طرف ثالث لاستخدام الكيماوي لارغام الدول الاجنبية للتدخل عسكريا والله اعلم

  • 4 متقاعد عسكري 26-08-2013 | 04:00 PM

    المعارضة انتظرت طوبلا التدخل الاجنبي على غرار ليبيا وقطعت الامل وجاء التصريح الامريكي بان استخدام الكيماوي خط احمر فرصة اخيرة وذهبية للمعارضة للتدخل الاجنبي مما فتح شهية المعارضة او طرف ثالث لاستخدام الكيماوي لارغام الدول الاجنبية للتدخل عسكريا والله اعلم

  • 5 يا رب احمي سوريا 26-08-2013 | 05:36 PM

    اذا تحقق مخطط الامريكان والصهاينه في سوريا فسترى الزعران والسرسرية والمرتزقه يجوبون شوارع دمشق يقتلون ويغتصبون على غرار ليبا نسئل الله العلي الجبار ان لا يحدث ذالك وان يرد كيد الاعداء الى نحورهم.

  • 6 فراس 26-08-2013 | 09:46 PM

    اين هي المؤشرات على تورط النظام غير تصريحات المعالاضة .. الاسلحة الكيماوية السورية في عهدة روسيا العظمى ... الصور والوثائق والرصد تبين تورط المسلحين (لواء الاسلام)لكن نحن نقدر انك لا تستطيع ان تقول غير ما تقول ..وهذا الضمير الغائب لا بد يوما ما عائد .. فتذكر فرية امريكا على صدام ولا تنسى ما حل بالعراق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :