facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





شاهد «عِـيار»


احمد حسن الزعبي
12-09-2013 03:45 AM

لم اشعر بالغضب أو بالإحباط او الاندهاش او الاستغراب او الاكتئاب وأنا أشاهد لقطات «البرومو» لسحب السلاح وإطلاق النار في حرم مجلس النواب .بقدر ما شعرت بتعاطف شديد مع النائب مريم اللوزي..التي روت قصة إطلاق النار أكثر من ألف مرة لكل وسيلة اعلام على حدة، ولكل زميل في المجلس على حدة، ولكل شخص يرغب بمعرفة تفاصيل أكثر..مما جعلها تستحق لقب شاهد «عيار» اكثر من لقب شاهد «عيان» لأنها الوحيدة التي شاهدت إطلاق «العيار» الناري لا بل وساهمت في انحراف الكلاشنكوف عن مبتغاه،فهي تستحق - برأيي المتواضع- دور البطولة أكثر من «مراد علم دار نفسه»..

***
اعتقد انه لو أجرينا عملية بحث بسيطة على جوجل حول أكثر العبارات استخداماً» ووضعنا حرفي (دال وزين)..لظهرت عبارة د. مريم اللوزي: «دزيته ع الحيط ..طلعت الطلقة بالحيط» هي الأولى من بين كل العبارات الأكثر تكراراً..

مسكينة الدكتورة..اذا ما مرّت بسيارتها على محطة بنزين حتماَ سيسألها العامل: شو اللي صار بالزبط سعادة النائب..فسترد عليه : (كان طلال جاي ومعاه سلاح كبير، صرت اهدي فيه..بعدين سحب الأقسام دزيته ع الحيط..طلعت الطلقة بالحيط..) / فتكون ردة فعل العامل : لا حول ولا قوة الا الله ..يا الله الحمد لله ع السلامة ..الله يسلمك،وإذا اشترت من المخبز فسيسألها احد الفضوليين : عفواً مش حضرتك الدكتورة اللوزي!!..نعم انا هي..بالله احكيلنا شو صار بالزبط بالمجلس: فتروي من طولة بالها : (كان طلال جاي ومعاه سلاح كبير، صرت اهدّي فيه، بعدين سحب الأقسام، دزيته ع الحيط، طلعت الطلقة بالحيط..)، كذلك اذا حضرت عرسا تتوقف الزغاريد فجأة فور دخولها، ثم تهرع النسوان عليها لسؤالها ..كيف صارت القصة احكيلنا بالله: ( كان طلال جاي ومعاه سلاح كبير...صرت اهدي فيه، بعدين سحب الأقسام..دزيته ع الحيط..طلعت الطلقة بالحيط) يا الله الحمد لله ع السلامة..ثم تعود النسوان لممارسة الزغاريد.. واذا دخلت مطعماً فإن الزبائن سوف يتوشوشون:
مش هاي النائب :مريم اللوزي؟؟
فيرد الآخر: مين مريم اللوزي؟؟
يا زلمة اللي دزّت طلال ع الحيط!!
آآآآآآآآه صح صح..هسع تذكرتها..

اخشى ما أخشاه ان تكون «دزّة الحيط» اضافة الى السيرة الذاتية التي تحملها سعادة النائب..فتكون كالتالي : نائب في البرلمان الأردني السابع عشر، عملت في وزارة التربية والتعليم مديرة مدرسة الجبيهة الثانوية للبنات عام 2009،حاصلة على شهادة الدكتوراة في التربية، و»دزّت طلال ع الحيط» 2013.

أو اذا ما ترشّحت مرة أخرى في الانتخابات القادمة فإنها سوف تكتب لافتاتها بهذه الصيغة (نحو بلد آمن خالٍ من الرصاص آزروا مرشحتكم د.مريم اللوزي وتحت اسمها العريض بالأحمر يكتب (اللي دزّت طلال ع الحيط سابقاً).
ختاماً أعان الله كل من كان (شاهد عيان) في هذا الظرف (العيّان)!!

الرأي




  • 1 وهذه لن تمضي. 12-09-2013 | 04:16 AM

    نعتذر...

  • 2 الوطن.......... 12-09-2013 | 07:14 AM

    نعتذر...

  • 3 ..... 12-09-2013 | 07:26 AM

    في الوطن البديل كلشي ممكن وبصير

  • 4 اليازوري 12-09-2013 | 09:57 AM

    المضحك المبكي . صح لسانك يا زعبي .

  • 5 مستر كرومبو 12-09-2013 | 10:10 AM

    والله عيب تتمسخر على وحده قد امك

  • 6 جمعة الكرعش 12-09-2013 | 11:34 AM

    مقال عادي لامراة دزت واحد عالحيط وبدلا من مناقشة القضية وطرحهل باسلوب علمي وتقديم الحلول راح اخينا بالله يستهزئ ونسي القضية الكبرى وهي اطلاق النار داخل المجلس وبصراحة المقال ؟؟

  • 7 المهندس ابراهيم الشرمان 12-09-2013 | 12:01 PM

    خلطة لن تتكر وهي طبيعية من العيار الثقيل هكذا الحرية لابد من تضحيات .............كاننا في رقعة شطرنج

  • 8 أردني شمالي 12-09-2013 | 12:40 PM

    أسمع كلامك يعجبني أشوف فعايلك استغرب ...

    الله ايعين هالبلد و أهل هالبلد بس

  • 9 رجاء 12-09-2013 | 12:55 PM

    هو لا يتمسخر يا جماعه على الدكتوره
    بيتمسخر على الوضع

  • 10 ?? 12-09-2013 | 12:58 PM

    وممكن بكره تلاقي اغنية تحت اسمه لمن دزيت طلال ع الحيط طلعت الطلقة بالحيط وحيط خليل وخيط حرير وزغردتي يا هلاله

  • 11 عابر سبيل - أبو زهير 12-09-2013 | 01:08 PM

    تستحق الدكتورة النائب مريم اللوزي كل احترام وتقدير ، ولولا تصرفها الذكي لربما حدثت مجزرة داخل المجلس . حيا الله بنت اللوزي النشمية الأردنية . كاتب المقال يا ريتك ما كتبت ، كان الأولى أن تقدر لمريم سرعة بديهتها وتصرفها السليم بدل هذه السخرية اللي بلا طعمة.يا نرى لو كنت انت هناك ، ما الذي ستفعله ؟

  • 12 وفاء 12-09-2013 | 01:18 PM

    مره أخرى الهلسنة لا تناسب هذا الحدث .. ان مريم اللوزي (يدون القاب)ويجانبها عشرات الرجال لم تخشى الزلم على رأيكم ولم تقول أنها على وضوءبيدها الشريفة كفت يد القاتل

  • 13 عيب 12-09-2013 | 02:21 PM

    عيب ..

  • 14 عبدالكريم 12-09-2013 | 02:24 PM

    مقال ......, الظاهر ما عندك حكي اليوم

  • 15 كامل القاضي / لندن 12-09-2013 | 02:26 PM

    مع العلم أن حيطنا مش واطي

  • 16 طفيلي ساكنها 12-09-2013 | 02:55 PM

    لكن يا أستاذ أحمد ألست معي في أن الدكتورة مريم حققت بالدزة تلك أكبر انجاز حصل لنائب في البرلمان السابع عشر؟ وأنها أثبتت أن وجودها في البرلمان كان عظيم الأهمية جليل الفائدة ولو كان لي من الأمر شيئا لأخترت حرس المجلس من النسوان فالمجلس يمر بفترة عصيبة ويحتاج لأصحاب قلوب قوية قوية وربما نحتاج في مرة قادمة للتطميخ وليس الدز وحده

  • 17 عمر الشاهين/مادبا 12-09-2013 | 03:01 PM

    الذي يقصده كاتبنا الساخر العظيم ان هذه هذه الدكتوره وهي انسانه فاضله تعد بألف رجل بقوة عزيمتها والتي استطاعت منع جريمة محققه ..فتحيه للدكتوره بنت الرجال وأخت الرجال ولجميع عشائر اللوزيين خاصه والبلقاء عامه...كما الشكر للكاتب المبدع على تسليط الضؤ على هذه الدكتوره العظيمه...

  • 18 علي عبدالله 12-09-2013 | 03:12 PM

    ياريت عنا 100 الف مريم اللوزي

  • 19 عمر العموش 12-09-2013 | 03:24 PM

    اسمحلي كنت .. في هالمقال وانصح كتابنا التقليل من الكتابة وكثرة الكتابة تصبح..

  • 20 طفيلي ساكنها 12-09-2013 | 04:14 PM

    لكن يا أستاذ أحمد ألست معي في أن الدكتورة مريم حققت بالدزة تلك أكبر انجاز حصل لنائب في البرلمان السابع عشر؟ وأنها أثبتت أن وجودها في البرلمان كان عظيم الأهمية جليل الفائدة ولو كان لي من الأمر شيئا لأخترت حرس المجلس من النسوان فالمجلس يمر بفترة عصيبة ويحتاج لأصحاب قلوب قوية قوية وربما نحتاج في مرة قادمة للتطميخ وليس الدز وحده

  • 21 رائد 12-09-2013 | 04:49 PM

    يا ريت كل نوابنا مثل الي دزت ع الحيط

  • 22 الى التعليق رقم 6 12-09-2013 | 05:39 PM

    علشان تدز 100 الف واحد عالحيط

  • 23 سلطي دت كم 12-09-2013 | 05:40 PM

    مش هاظا احمد الزعبي اللي كتب مقال شرح فيه كيف شرحت مريم اللوزي قضية النائب اللي سحب السلاح الكبير واللي حاولت تهديه ولما سحب الاقسام دزته على الحيط وطلعت الطلقه بالحيط ايوه هو وهكذا كل ما مر احمد على كازيه او فرن او بقال بيقولو مش هاظا احمد الزعبي اللي كتب مقال دز.

  • 24 بصراحة بدون زعل 12-09-2013 | 06:08 PM

    بصراحة وبدون زعل مقال .. مش متعودين من الكاتب مثل هيك مقالات…

  • 25 الى المعلقين 12-09-2013 | 07:06 PM

    أحمد حسن الزعبي كاتب ساخر استعلموا عن الكتابة الساخرة قبل تفتوا وبتعرفوا انه المقال مؤلم.

  • 26 .. 12-09-2013 | 07:43 PM

    .. شعب من ..

  • 27 طفيلي 12-09-2013 | 08:23 PM

    يا ما نواب حجزوا بين هال.............. بس هالمرة كلاشن ولذلك الخبر لازم يكزن من فئة اكشن ......مرة نائب شمط نائب ثاني بكاسات المي في المجلس الرابع عشر فحجزت برضه احدى النائبات فكانت كاسة المي من نصيب وجهها وجلبابها ....عادي خيو انت بالاردن

  • 28 عادي 12-09-2013 | 09:34 PM

    مقال اقل من عادي. وأعتقد انها كبوة جواد للكاتب احمد حسن الزعبي. ارجو منك أن تتقبل هذاالنقد.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :