facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هناك ايجابيه واحده للربيع العربي .. تكفي!


28-09-2013 11:10 PM

أهم ما جاء به "الربيع" العربي والاردني ... تعرية الشعوب قبل الحكومات!

ليس بالضروري ان نحقق الديموقراطيه أو ان نصعد سلم الحريه حتى يُكتب لنا النجاح ... ولنقول حققنا "ربيعنا العربي والاردني"... قد يكون هناك نجاح اخر بين طيّات الفشل ... نجاح بدون طعم للديموقراطيه ...نجاح بطعم اخر وأطيب ... وبلون أجمل ومختلف ... لقد كان ربيعا عربيا حقا في كونه استطاع الكشف عن ذاتنا ونوايانا وطبائعنا الحقيقية .. كان واقعنا مؤلم ومحزن ولكن ما يجفف حزننا اننا ادركنا وعرفنا .. من نحن وماذا نحن!

على نقيض الحكومات, لقد كانت تعيش الشعوب العربيه في جو من الغموض, تعمل في السر والاهم من ذلك ... تفكر في الظلام, انقشعت الشمس قليلا, فتحرك الجميع وهرع نحو الحرية والديموقراطيه بشكل فوضوي وعشوائي وعدائي, فانكسرت شوكته وانقلب النجاح الى فشل!

يكفي ما حصل مؤخرا, انه استطاع ان يضع الشعوب قبل الحكومات امام مراّتهم الحقيقيه ... فتم تعرية "شخصية" الشعوب وأطيافها الفكريه والمذهبيه. هذا يُعد فعلا خطوة مهمه ... لنفهم انفسنا وأين نقف من ذاتنا وخطاباتنا ... وذلك لاعادة تقييم انفسنا من جديد ... حتى نستطيع ان نبني من جديد!

استطاع الربيع العربي أن يبين لنا:

1.التركيز في الاصلاح كان على السرعه ... وتم تجاهل الاتجاه ... من جميع الاطراف!

2.الفجوة والشرخ بين الشعوب اكير واوسع ما بينها وبين الحكومات ... ومن هنا كان الرماد أقوى من النار!

3.الى حد كبير, فشل التعليم في التغلب على اّفة العنصريه والفئويه .. ومن هنا فشلت "الشهادات الجامعيه" من تخريج رجال ذو بصيره ونبوغ ونضوج .. استطاعوا التفاعل والتأثير في جل المتغيرات التي طرأت

4."جهل الذات": انفصام في مواقف كثير من شرائح الشعب على نفسها وتناقضها وغلبة العنصريه والجهويه على فكر ومصلحة الذات ... الكثير من كان يحارب الفساد في الاقوال والمظاهرات .. ولكن في نفس الوقت كنت تجده مؤازرا لابن فبيلته "الفاسد" عندما كاد الوقت للامساك به!

5.فشل الشعوب فيما بينها في التواصل والاتصال السياسي والفكري, ليس بينها وبين الحكومات فحسب, بل مع ذاتها وفيما بينها!

6.التاريخ السلبي لا الايجلبي سيطر على فكر مكونات المجتمع بكافة اطيافها ومذاهبها ... وبالتالي رسم الواقع المرير ... فكان اقرب للتناحر والتنازع من المصالحه والتقارب ... وان كل ما كانت تتغنى به الشعوب عن نفسها كان الى حد كبير شئ من الشعر والوهم

7.تبين ان الحطاب السياسي كان اهم من الاصلاح بحد ذاته ... وهذا ما فشلت به الحكومات وممثلي الشعب على حد سواء

8.تبين لنا اصحاب الاقلام ذو الخط الواحد من الاقلام المختبئه التي كانت تتظاهر بذلك ... ذو الخطوط المتعدده والمتلونه!

9.خرجت علينا مصطلحات جديدة ... كان اخطرها ... "ليس دفاعا عن ... "!

10.ضاعت طموحات المواطن العربي كونه اصبح بين "معارضه جديده لا يعرفها وكثير منها حاقدة ... وبين "موالاة" مقززه ومنفره!

11.عرفنا قيمة "الرجال والقيم" الحقيقية التي كنا نتغنى بها قبل الربيع العربي ...وكيف كانت تساوي كنوز الارض في اغانينا الوطنيه ... وتبين بعد الربيع العربي انها اصبحت لا تساوي شيء على ارض الواقع.. وكيف تم استغلال "سلم المعارضه" مثلا ... لتحقيق مكاسب فردية!

12.تبين ان هناك فوق ما بين "القوي" وما بين "الجرئ" ! فالقوي ... هو القوي بعضلاته وقنوته ... هو البلطجي يبطش ويكسر ... والجرئ ... هو قوي بفكره وهؤلاء قلة, لا يستطعيون حوار الحمقى بعضلاتهم ... ففشلوا في التأثير!

13.واخيرا وليس اخرا, تبين أن حب الوطن بالصمت والعقل ... أهم من الحب بالكلام والقلب ... بكثير!

الخاتمة: قد يأتي النجاح ... من رحم الفشل!

يقول مثل ايرلندي هناك ثلاث اياء لا يمكنك تحقيقها: الكرم, موهبة الشعر, والصوت الجميل ! ويمكننا ان نضيف الرابع هنا, فلا يمكن صنع الديموقراطيه بل صناعة الانسان.. النضوج السياسي والثقافي .. والنبوغ ... أهم من الديموقراطية بكثير ... وهذا قد يحتاج الى اجيال واجيال ... اذا تعرفنا على الاتجاه من الان!

Dr_waleedd@yahoo.com




  • 1 ربيعية 28-09-2013 | 11:29 PM

    أصبت كبد الحقيقة يا دكتور

  • 2 moe alzoubi 29-09-2013 | 12:02 AM

    كما عودتنا يا دكتور رائع بكل ما تحتويه الكلمة من معني...

  • 3 د. عبدالله 29-09-2013 | 12:23 AM

    باختصار انت مبدع

  • 4 موفق ابو راشد 29-09-2013 | 01:29 AM

    تعجبني لوحاتك السياسية التي ترسمها دكتورنا العزيز لانك تحاكي ما يدور في خلجات النفوس

  • 5 كمال الزغول 29-09-2013 | 03:12 AM

    سلم قلمك يا دكتور

  • 6 طلال الخطاطبه 29-09-2013 | 11:26 AM

    نعتذر...

  • 7 نواف أبو دلبوح/جامعة ال البيت 29-09-2013 | 12:52 PM

    نعم الوعي أولا: أبدعت يا دكتور

  • 8 قاسم الدروع 29-09-2013 | 03:20 PM

    احسنت واجدت يا دكتور

  • 9 متابعة 29-09-2013 | 08:05 PM

    رائع ....ككل مقالاتك الاخرى سلمت يداك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :