facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزير طاقة ماشفش طاقة ؟!!


صالح عبدالكريم عربيات
16-12-2013 09:05 PM

الرئيس الامريكي فقط هو الذي تجبره السلطات الامنية على عدم ركوب أي سيارة غير السيارة المخصصة له، وذلك لانها أكثر مكان آمن للرئيس، فهي مجهزة باحدث وسائل الحماية و الاتصال وكل هذا ليس بسبب ( سواد عيونه ) بل لان الرئيس يحمل معه شيفرة السلاح النووي الامريكي لاستخدامه حال تعرض أمريكا للخطر ؟!! في الاردن وزير الطاقة الذي لا حاجة له سوى نهاية الشهر لاحتساب تسعيرة المحروقات الشهرية يرفض الانتقال الى رئاسة الوزراء ببكب الامانة، وأصر على ان يسير امامه ( بلدوزر ) لفتح الطريق، وذلك حسب ما ذكرت الزميلة ( الدستور ).. ( اوباما ) يملك شيفرة السلاح النووي فلا يسمح له بالتنقل الا في سيارة الرئاسة وهذا إجراء منطقي ومقبول، اما ( وزير الطاقة ) الذي اذا رغب في زيارة شركات الكهرباء بعد خصخصتها عليه ان يقطع ( فيشة ) وينتظم في الدور مثله مثل أي مواطن يركب ( كيا ) او ( هونداي ) او حتى ( تراكتور ) يتعزز معاليه على ركبة ( البكب ) ؟!! بصراحة لا أجد هناك أي داع حتى لخروج معاليه من المنزل في مثل هذه الظروف الجوية .. فقد أصبح مثله مثل وزير الاوقاف، ووزير التنمية السياسية، ووزير الثفافة، ووزير الخارجية.. طالما لا تملك وزارة الطاقة من الطاقة ( بكيت شمع ) ؟!! الى هنا ومسلسل الوزير والبلدوزر لم ينته بعد حيث ذكرت وكالة عمون الاخبارية بتقرير مصور ان معالي وزير الطاقة يحتجز امام منزله ثلاث جرافات وهمر وسيارتين من الطاقة، وذلك خوفا من إغلاق الطرق امام منزل معاليه.. لا أدري ان كان معاليه بأهمية ( وليام جيلرت ) أحد منشئي مصطلح الكهربائية.. او بأهمية ( أديسون ) مخترع المصباح الكهربائي المتوهج.. او بأهمية الالماني ( فون غير كيه ) احد مكتشفي الكهرباء.. او بأهمية ( الكسندر بان ) مكتشف الساعة الكهربائية.. او بأهمية ( ستيرجون ) مخترع المغناطيس الكهربائي.. ليتم وضع ثلاث جرافات وهمر وسيارتين تحت خدمة معاليه خوفا من انقطاعه عن العالم الخارجي.. هؤلاء العلماء مرت على منازلهم عواصف أعتى من عواصفنا ولم يتم تفقدهم حتى بـ ( جلن كاز ) وهم في طور التحضير لاهم اختراعات عرفتها البشرية.. بينما وزير الطاقة الذي لم يخدم البشرية إلا بتخفيض سعر الكاز ( تعريفة ) وفشل في اعادة الكهرباء لمنزله نفرد له ثلاث جرافات وهمر وسيارتين.. ماذا لو كان معاليه احد علماء العالم ومبتكريه بالاكتشاف والاختراع.. أعتقد اننا كنّا سنحجز له عند قدوم المنخفض على اوّل صاروخ طالع على القمر ليبقى على تواصل مع العالم ؟!! كل مايريد فعله معالي الوزير بمهزلة انقطاع الكهرباء مقاضاة الشركات على استهتارها .. وهنا نكتشف حجم الفاجعة الوطنية، فعندما لا تتضمن اتفاقيات بيع وخصخصة شركات الكهرباء أي بنود تنص على سحب الرخصة او شروط جزائية تحفظ حق الوطن والمواطن في حال كان هناك تقصير في عمل هذه الشركات ؟!!

الكهرباء اليوم هي أهم مقومات الحياة في العصر الحديث نتركها بيد شركات لا سلطان لنا عليها إلا بمدى التزامها بدفع الضرائب المترتبة عليها.. فلو كانت الاتفاقيات الموقعة معها تتضمن دفع غرامات بعد كل انقطاع تعجز الشركة عن إصلاحه بعد مدة معينة من الزمن لما وجدت الاردن في ظلام لعدة أيام..

اذا بالمحصلة نحن امام فصل جديد من مسرحية شاهد ماشفش حاجة بعنوان جديد ( وزير طاقة ماشفش طاقة )؟! هذه هي بلدنا .. عقلية حكومية مستهترة لا تحفظ من حقوق المواطن شيئا.. يقسم لك ليس فقط على خدمة الوطن بل الامة جمعاء.. ولا يخدم الا نفسه ؟!!


العرب اليوم




  • 1 ابويزن 16-12-2013 | 09:41 PM

    مافي شي عاجبنا لا كهرباء ولا ماء ولا غاز ولا طرق

    مضضبوط فيه تقصير خارج عن الارادة لكن بلدنا بخير مقارنة مع غيرها

  • 2 مواطن ماشافش طاقه 16-12-2013 | 10:32 PM

    تحية للاستاذ الصحفي المبدع دائما صالح العربيات

  • 3 عبد الله الحناقطه 17-12-2013 | 01:48 AM

    يا حسره على الارنيين ايتام على مادبه اللام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :