facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





باسم سكجها يكتب عن الأمن الاردني


06-04-2014 02:06 AM

على خلفية قضية كشف تفاصيل جريمة قتل فتاة في ابو نصير، في وقت قياسي، نتذكر ان الأمن بات المعادلة الصعبة في أنحاء العالم، وان الدولة التي لا تنجح في تحقيقه، تفشل في كل التفاصيل الاخرى، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.

ونادرة هي الجرائم التي لا يستطيع الأمن الاردني كشفها بسرعة، وهذا ما ينبغي ان يُسجل للأجهزة بأنواعها، ومع التغيرات الدرامية السريعة في شكل وطبيعة المجتمع، وتشابك وتناقض علاقاته، تزداد معرفتنا للضغوط المضاعفة على تلك الأجهزة، ويتضاعف تفهمنا لاحتياجاتها البشرية والمادية، وقبل ذلك كله: ضرورة حصولها على الدعم المعنوي من الناس.

ولا نريد ان نحسد انفسنا، ولكننا الدولة الوحيدة في المنطقة التي يعيش فيها مواطنوها الحياة اليومية الطبيعية، ولعلّ ذلك هو السبب الحقيقي وراء بحث الدول الاخرى عن تقليد تجربتنا الأمنية، والاستفادة منها، وايضاً التعاون معها، وليس سراً ان الاردن درب الكثير من الكوادر الأمنية في المنطقة.

ذلك أمر ينبغي له ان يكون موضع تقدير واحترام، وان لا يكون هدفا للنقد، فكما لا نخاف احداً حين ننتقد التجاوزات، لا نخشى التعبير الصريح عن التأييد والشدّ على اليد التي تحقق أمننا، وانا شخصياً أغضب لتقييد قليل من حريتي، ولكنني حين أتذكر انني مطمئن على أولادي وشوارع بلدي اشكر الله على نعمته، والأجهزة على حرفيتها، خصوصاً وانا اتابع مشاهد الدمار على كل شاشات الدول المحيطة.




  • 1 سليمان البرماوي 06-04-2014 | 11:35 AM

    اوافقك الرأي,وفي هذا السياق ارجو ان يتم القاء القبض على احد المجرمين القتلة الفارين الذي شارك في قتل الفتى العشريني تامر الحناتله البرماوي في منطقة الرجيب حيث يعمل,وانا اثق بان رجال البحث الجنائي والامن العام سينجزون ذلك في اقرب فرصة,تمكينا لعدالة ننشدها وانزال العقاب الذي يستحقه القتلة المجرمون.

  • 2 منهم 06-04-2014 | 01:14 PM

    كل الشكر والتقدير لكاتب المقال؛كاتبنا من الاقلام الوطنيه الحامله لهموم الوطن والمواطن والمعروف بالجرأه المسؤله في جميع الاوقات وجميع المواقف.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :