facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السارقون وذكرى نكبة فلسطين


عبد المجيد ابو خالد
10-05-2014 03:03 PM

ما زال اللصوص جاثمين على الارض التي سرقوها قبل ستة وستين عاما وهم ينهبون ثروات ارض ويشردون اصحاب حق بمساعدة غربية اميركية وبخذلان وضعف عربي واقتتال اسلامي مخز .

ستة وستون عاما ونكبة فلسطين الحبيبة لم ولن تمحى من الذاكرة حتى يعود الحق لاهله ويغادر العابرون الارض كما غادروها في السبق هم والغزاة والمحتلون لارض فلسطين عبر التاريخ .. قام الكيان الصهيوني البغبض على ارض عامرة باهلها وبياراتها وحضارتها في اكبر سرقة جماعية عرفها التاريخ الحديث وفي اكبر مجازر انسانية ارتكبها المجرمون الصهاينة وما زال يرتكبونها . على صدر فلسطين العربية الابية وانقاضها جثم الاحتلال بكل ثقله معتديا قاتلا ناهبا سارقا يمارس كل انواع الظلم والمذابح بحق اهلها الذين خرجوا كطائر الفينق من تحت الرماد ويناضلون بكل الوسائل في سبيل اعادة الحق واقامة الدولة والعودة الى الارض والبيارات والبيوت ومروج الوطن .

بسبب النكبة التي حلت بفلسطين وشعبها ما زال الفلسطينيون يعيشون معاناة التشرد والبعد عن الوطن والاضطهاد والظلم الدولي وعدم تطبيق الشرائع الاممية التي اقرت لصالحه رغم اجحافها بحقه المسلوب.
على الرغم من التشرد والماساة الانسانية الرهيبة فان الشعب الفلسطيني ومن ورائه امته العربية والاسلامية اشد اصرارا على ازالة الورم السرطاني الاسرائيلي من الجسم العربي .. فالنكبة لن تستمر للابد ولا بد لفجر النصر والعودة ان يبزغ وتعود يافا والقدس وحيفا واللد والناصرة وغزة وغيرها من المدن والقرى الفلسطينية الى اهلها الفلسطينيين العرب ويصبح المحتلون جزءا من التاريخ الاسود القاتم.
وهنا لا بد من التأكيد في هذه الذكرى المؤلمة على ان ارض فلسطين غير قابلة للتفاوض ابدا وهي ارض عربية لا بد ان تعود لاصحابها ولا بد للمحتلين ان ينتهوا ويغادروا التراب الطاهر ويتركوا الاض ويحملوا موتاهم من داخلها الى حيث اتوا.

فالخامس عشر من ايار تاريخ مشؤوم حيث كان اعلان دويلة المسخ الاسرائيلية على انقاض فلسطين العربية .. هذه الدويلة التي تضرب كل القرارات الدولية بعرض الحائط وتعربد عربدة الزنادقة مستندة الى الطغيان والظلم الاميركي والغربي الذي يحتضنها ويزودها بكل مقدرات الحياة .
المشروع الصهيوني الذي زرع في الجسد العربي ما جاء الا بفعل الاطماع الصهيونية لمنع أي تقدم للامة العربية .. وان كل ما نشاهده الان على الساحة العربية من تفكك وتخلف ما هو نتاج الوجود الاسرائيلي في المنطقة .

نكبة فلسطين لن تكون في يوم من الايام عقبة امام تحريرها وان طال الزمن .. فهذه هي فلسطين ارض كل العرب والمسلمين الاحرار .. وهنا لا بد ان نكرر بان اسرائيل مولود غير طبيعي لا يمكن له الاستمرار في والحياة .

الفلسطينيون وهم يحيون ذكرى النكبة سيحفظون الجميل لكل من وقف ويقف مع قضيتهم العادلة كما انهم لا يمكن ان ينسوا كل الذي تامروا وتاجروا بقضيتهم التي هي انبل قضية عربية .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :