facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رجال "المولينكس" عندنا وعندهم!!


د. وليد خالد ابو دلبوح
03-09-2014 03:34 AM

رجال المولينيكس عندهم: الأداء هو الانتماء!!

بنجامين فرانكلين(1706 - 1790) ولد في بوسطن، ماساتشوستس وتعلم الطباعة من أخيه الأكبر وأصبح محرر وطابع وناشر وتاجر. هو واحد من أهم وأبرز مؤسسي الولايات المتحدة الأمريكية .

كان مؤلفا طابعا صاحب هجاء سياسي؛ عالم في النظريات السياسية ومخترع ورجل الدولة ودبلوماسي وله أعمال في الموسيقى وحتى في 'علوم الشطرنج'.

كان شخصية رئيسية في التنوير وتاريخ الفيزياء، كان صاحب تجارب ونظريات واكتشافات متعلقة بالفيزياء. اخترع مانع الصواعق والنظارة ثنائية البؤرة وعداد المسافة وموقد فرانكلين كما أنه هو أول من اختلق كلمة electricity التي تعني كهرباء بالعربية كما أنه أول من درس الكهرباء علميا من بعد طالس في حقبة الثورة الصناعية كما أنه هو من أثبت أن البرق عبارة عن كهرباء.

بعد وفاته كرمته أمريكا بطبع صورته على ورقة العملة الوطنية من فئة المئة دولار. كان أول من اقترح فكرة تكوين مجمعات خاصة بالعلماء، وافتتح 'مجمع الفلاسفة الأمريكيين.' وقد افتتح كذلك أول مكتبة للاستعارة، وكانت 'أوراق اليانصيب' من بنات أفكاره. هذا ملخص لحياة فرانكلين حيث اقتبست جزء منه من مواقع عدة هنا وهناك وحاولت الاختصار قدر المستطاع. ولكن ماذا عن رجل المولينكس عندنا؟!

رجل المولينكس عندنا ... الانحناء أهم من الأداء!!

رجال المولينكس عندنا,هم رجال الخلطات السريعه, هم الذين بمجرد انحنائهم لا ادائهم يستطيعون أن يقولوا ويفتوا لنا في الطب والهندسة والسياسة والاقتصاد والفوتبول وتنس الطاولة والكوسا والورق دوالي!! هم رجال 'المهمات الصعبه' في محياهم وحتى بعد مماتهم ... هم الوحيدون 'المنتمون' القادرون فقط على انقاذ البلد مما فيه بغض النظر عن اختلاف خبراتهم وشهاداتهم ودراساتهم وبغض النظر عن نوع المشكله والمعضله ايا كان شأنها وعظم أمرها.

هم السوبرمان والمهدي المنتظر لكل زمان ومكان! نفس الوجوه في دوائر مختلفه وفترات متفاوته تعود الينا من جديد! فمهما تقدم سنهم فصبغة الشعر بشتى الوانها جاهزه والختم طبعا في مكانه والمضمون ... مضمون! لم أسمع يوما بأن هنالك دواء ما قادر للتصدي لجميع الامراض والاعراض. أدوية فعّاله ومتجدده ومتكيفه ومتملقه ومتلونه, تتلون بسرعة البرق بما يتناسب مع لون صبغة شعرهم وذات الطلة ونفس الابتسامة أو الكشرة!

الخاتمة: نظام 'الاشتراك' يجب أن يلغى؟!

أردننا الغالي مقبل على تحديات كبيرة, خارجية كانت أم داخلية, ولن ينفعها سوى الغاء نظام “النادي للاشتراك” في الانتماء والتخلي عن سياستة قصيرة المدى القائمة على 'الانحناء' أهم من الاداء ... واستبدالها بما هو أنجع وعلى المدى الطويل المبني على الأداء هو الانتماء .. فالمشاركة السياسية المبنية على تعزيز الثقه وتوزيع المسؤولية على الجميع ... هي الضمان الأوحد لأردن أقوى وأجمل وأعز ... والله من وراء القصد!!




  • 1 ناصر الخزاعله 03-09-2014 | 04:19 AM

    ناصر الخزاعله اسعد الله اوقاتك د. وليد الرائع ...مقالتك الجديدة الرائعة والتي تستحق الثناء عليها لانها بحق تحوي جزء هام من صدق الانتماء الحقيقي.. نعم يا ابن العم الغالي فالانتماء عندهم بمقدار العطاء وهذا ما جعلهم ينجحون ويتقدمون حضاريا ويسيدون ، ومفهومه عندنا للاسف بمقدار الانحناء والتبعية مما جعل من امتنا عبيدا ان جاز التعبير .. نحن بحاجة لمراجعة شاملة لمفهوم الانتماء الذي يبني ولا يهدم علما بأننا اصحاب عقيدة ورسالة جعلت اسلافنا يسيدون العالم في شتى مجالات الحياة

  • 2 احمد الدلابيح 03-09-2014 | 12:16 PM

    جهود مشكورة دكتور وليد..والله من وراء القصد......


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :