facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قصة يوسف ..


احمد حسن الزعبي
06-11-2014 02:38 AM

سمعتم قصة يوسف العنبتاوي..طفل عمره 11 سنة ، خرج ليوصل ابنة خاله الى منزلها، وفي طريق العودة «همّت به» كوادر التنمية الاجتماعية المكونة من موظفين اثنين وشرطي و»همّ» بشرح ما حدث له الا انهم أصرّوا على اعتقاله وقد «قميصه من القبّة» ، وضبط النصف دينار التي كانت بحوزته، ليتم التحفظ عليه في «غياهب» ايواء المتسولين في مادبا ..

كل هذه الإجراءات تمت بالجانب الاداري بعيداً عن معرفة أهله ودون ان تفكر التنمية الاجتماعية ولو للحظة انه ربما ومن باب المصادفة ان يكون للطفل أهل او ولي أمر ،في الجانب العائلي والاجتماعي قلق وخوف وتوتر بسبب تأخّر الصبي عن العودة الى البيت وكل التوجس ان يكون قد «أكله الذئب»، فقام ذووه بتبليغ المركز الأمني.. رجال الأمن بدأوا بالبحث في المنطقة ، انتظروا لليوم التالي علّ أي خيط من خيوط الحل ان يطل دون جدوى ، مرت خمسة ايام على غياب الصبي ،ومن باب الصدفة جاء «برهان ربه» عندما شاهدت احدى الموظفات صورته في مواقع التواصل الاجتماعي وربط الصورة بالصبي «ألمعتقل» لديهم ليتم إبلاغ أهله ويرتد «قلب أبيه إليه» ويتوقف البحث..

قد يكون الطفل متسولاً..وقد يكون غير ذلك ، لكن قبل الاعتقال العنيف « ثلاثة رجال» على صبي ، وقبل ضبط المبالغ الهائلة التي بحوزته «نصف دينار» مع اني كنت لوهلة أعدّ نفسي لتقول وزارة التنمية الاجتماعية انها «نصف دينار مزوّرة»، وقبل رميه في مركز ايواء الاحداث لما فيه من خطر عليه كنزيل جديد وطاريء على نزلاء شرسين وأصحاب اسبقيات..كان على الوزارة ان تتصل بذويه كأول اجراء وتأخذ البيانات الكاملة وتشرح لهم ما حصل قبل ان تتم كل هذه «الشوشرة» والفضيحة الادارية..واضح انه لا تنسيق ولا تعاون ولا اتصال بين مؤسسات البلد ، على العكس تحس ان كل مؤسسة «مش طايقة» الثانية ومن يدفع الثمن غالباً او ربما دائماً المواطن.
(الرأي)




  • 1 منتضر يوسف 06-11-2014 | 09:56 AM

    وما خفي من تخبيص وتخبط كان اعظم
    هذه الحادثة لو حدثت مع ... لاستقال الوزير ورئيس الوزراء وقدموا اعتذارهم وتم تعويض الطفل وعائلته

  • 2 سليمان الربابعه مكه المكرمه 06-11-2014 | 12:54 PM

    استاد دايما تضع ايدك على الجرح
    واخير المواطن هو المسؤل والملام ونحن كمواطنين متاسفون لما حدث والحق علينا وارجو قبول اعتدارنا للوزارات الاردنيه حماها الله من كل شر

  • 3 بوالصه 06-11-2014 | 07:53 PM

    يا ابتي اهلي نزعو طفولتي يا بني لا تقصص حكايتك لاحد

  • 4 محمد 06-11-2014 | 10:05 PM

    سيدي
    انا سمعت سمو الامير الحسن في احدى جلساته ان مشكلتنا في هذا البلد هو غياب التنسيق ........

  • 5 عبد الله محمود 07-11-2014 | 12:23 AM

    توظيف سيء لسورة يوسف في حادثة لم تكن موفقا كما عهدناك في كتابتك الممتعة .. لكن خانك الحظ هذه المرة وغلطة الشاطر بألف ..؟!!

  • 6 اكاديمي الى تعليق رقم 5 08-11-2014 | 05:20 PM

    اهنئك على امانتك الدينية والاخلاقية, وعلى المتابعة والتحليل.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :