facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لاند كروزر


عبد الهادي راجي المجالي
08-12-2014 05:13 AM

أمس كنت اقرأ , عن صفات السيارة (لاند كروزر) , فيها (8) إسطوانات وذات دفع رباعي , وبها جهاز كمبيوتر ..ومما قرأته أيضا , أنها تحتوي على شاشة تستطيع عرض فيلم كامل عليها ...مواصفات كثيرة وغريبة وثمنها يتراوح بين (80 – 120) الف دينار بحسب سنة الصنع , والإضافات ...
وبصراحة مطلقة , ما مررت يوما من شارع في عمان إلا وداهمتني هذه السيارة لدرجة , تحس أن نصف الشعب يقتنيها , وهي متعددة الألوان :- أبيض , عسلي , خمري , أحمر ...إلخ .
في الكرك , في الشارع الممتد , وسط المدينة ..والذي يمر بمحاذاة المسجد العمري بإتجاه الدفاع المدني , غالبا ما تلمح (بكمات ديانا) , (هونداي أفانتي) , وبكم البلدية وإذا حالفك الحظ ربما تجد مرسيدس بمواصفات عادية , وهناك دورية للشرطة ...
في الطفيلة نفس الشيء , مع إختلاف بسيط هو كثرة (الكيا سيفيا) باللون الكحلي تحديدا , مع توفر كم هائل من الهونداي (إلنترا) , أما معان فهناك (البكمات) التي تجوب الطريق وهي متعددة (دبل كمين) ..و(هايلكس) ...( ونيسان) ..وكلها ذات موديلات قديمة .
بمعنى اخر ثمن (لاند كروزر) في عمان تستطيع عبره شراء جميع السيارات الموجودة في شارع رئيسي لمحافظة من محافظات الجنوب ...
وبعبارة أدق , ثمن لاندكروزر , تستطيع فيه أن تقوم (بتشجير) الطريق الصحراوي ولمسافة تزيد عن العشرين كيلو مترا ..تستطيع أيضا شراء (50) دونما بمحاذاة معان وزراعتها بالزيتون , تستطيع أيضا أن تفتح مصنع بلاستيك في الكرك وتشغل (10) افراد فيه ....ماذا تستطيع أيضا ؟ ..بثمن لاند كروزر أستطيع شراء أرض في قريتي الربه وبناء بيت وتأثيثه , فثمن الأرض هناك يقل بعشرين مرة عن ثمن الأرض في عمان .
الإقتصاد الأردني لا يعاني من أزمة عامة بقدر ما يعاني من أزمات فردية ففي ظل الزحمة التي تنتشر في عمان , وفي ظل الفقر المتراكم , في ظل إنكماش الموارد وضعف البنى التحتية , يقبل شعبنا على اللاند كروزر ...لدرجة تشعر أنك في دبي وليس في عمان .
وتسألني يا صاحبي , لماذا يولد الفقر أكواما في الجنوب ؟ ولماذا يعاني الجنوب من ضعف التنمية وقلة فرص العمل ...؟
ع الأقل يا صاحبي ثمن هذه السيارة الفاخرة وحده , قادر على شراء صوبات لجميع الاسر المحتاجة في محافظة مثل الكرك , وقادر على إطعام الفقراء هناك الخبز , لشهر كامل وأكثر ....أزمتنا الإقتصادية لم تساهم بها الحكومات فقط وإنما ما نسميه بالعامية ( فخفخة) و(عرط) الاثرياء في عمان ...مع إعتذاري للشركة الصانعة, فأنا لا أقصد الإنتقاص أو الأساءة , ولكني أؤمن أن مواصفات التراب في معان أو الكرك أو الطفيلة , أجمل وأحلى من مواصفات أي سيارة فارهة .

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :