facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





د. سعد ابوديه يكتب : متفرقات


أ.د. سعد ابو دية
18-01-2015 08:40 PM

الاول الرسوم المتحركه : الفكره الجدليه(البيضه من الدجاجه ام العكس؟) وهذه قاعده مهمة جدا في علم السياسة..

ما جرى في فرنسا من نشر رسوم مسيئة لرسول السلام وإعادة نشرها بعد الحادث وما عقب ذلك من شغب ضد المتاجر الفرنسية في النيجر يوحي لك أن الفكرة أن الاوروبيين الذين اشعلوا نيران حربين عالميتين لا يميلون للتهدئة وهذه ظاهرة بدأت مع ارهاصات انهيار الاتحاد السوفياتي .

وفي عام 1988 ظهر أول استفزاز في كتاب آيات شيطانية للكاتب الهندي البريطاني سلمان رشدي ولقد قرأت الكتاب فوجدته سخيفا للغاية وطلبت من وزير الاوقاف الأردني أن ارد عليه في كتيب لكنه قال انهم سيطبعون كتابا لواحد اجنبي يمدح الرسول عليه السلام وعندها كتبت لامين عام الموتمر الاسلامي وطرحت فكرة الرد على الكتاب الذي يعج بالاخطاء التاريخية ولكنه شكرني فقط.

بعدها تتالت الاستفزازت واستغرب من ردود فعلنا التي نخاطب بها بعضنا بعض، وسؤال اوجهه للمنظاهرين: من يقرأ لافتات المظاهرات التي تخرج عندنا من الاوروبيين ؟ وكلها تأخذ وقتاً دون نتيجة حاسمة والمطلوب موتمر دولي لمنظمة التعاون الاسلامي يتخذ قرارات وتوصيات حضارية في احترام الاديان وهذا وارد في الاعلان العالمي لحقوق الانسان والمطلوب ان يكون في المؤتمر آلية عمل ومتابعه وان لايترك الامر للشارع والمظاهرات التي تنتهي كما بدأت وبعد فترة يستفزونا ونخرج في مظاهرة ثم نسكت ويعود لاستفزازنا وهكذا الجماعه (متفرغين لنا) ونحن لانخيب املهم ويتم استفزازنا ولانرد بطريقه فعاله فيها نتيجه ملموسه وفي كافة الاحوال كما قال عبد المطلب جد الرسول عليه السلام للبيت رب يحميه

ثانيا :تصريحات المسؤؤلين الاردنيين : اطالب ان يكون المسؤؤل عن التصريحات الاردنيه الرسميه خبيرا في فن صياغه الخبر وفي الثلجه الاخيره اجاد الاردنيون في اداراتها ولاحظت البصمات الملكيه المميزه اذ ان جلالته قبل الثلجه بفتره وجه المعنيين مباشره والحمد لله قاموا بواجبهم خير قام ورأيت الاعمال الاردنيه البيضاء التي فاقت بياض الثلج وتجافت جنوبهم عن المضاجع وتسابقوا في ميادين الرجوله والشهامه . هناك اخطاء بسيطه لاتذكر امام العمل العملاق مثلا تصريحات بعض المسؤؤلين ومنها تصريح دولة الرئيس في عبارة كسر الاصابع للمتلاعبين باسطوانات الغاز هذا التصريح يجب ان يكون على مستوى اقل من الرئيبس وان تكون صيغته افضل لان منظمات حقوق الانسان يمكن ان تعتبر هذا تعذيب .صحيح ان الرئيس قالها بصيغه ابويه ولكن نحن في عالم لايرحم ويمكن ان تكون التصريحات هكذا ( لن تتهاون الحكومه مع من يستغل قوت المواطن واحتياجاته) وبالنسبة لتصريحات الرئيس مع المقاولين لماذا التهديد لمن لايساعد الحكومه ويتطوع هذا يضر بالاستثمار والبلد راسمالي ويمكن ان يكون التصريح هكذا وبدون تهديد (وسوف تعطى الحكومه مستقبلا الاولوية في العطاءات للمتطوعين اذا تساوت عروضهم مع غيرهم )

ثالثا رحيل عزيزه الكيلاني: رحلت عزيزه بنت الشبيخ عبد الحليم الكيلاني قبل ايام عن دنيانا وهي زوجة الشيخ محمد الامين الشنقيطي رحمهما الله . كان من رجال الرعيل الاول الذي ترك بصماته القويه كان وزير تربيه و اذا جلس تحت صورة جلالة الملك لايهاب احدا كان من اشد المناهضين للحزبيه والناصريين وكان يصر على مقابلة الطلاب الاوائل ليتعرف على انتماءاتهم السياسيه اذ كان يرفض ارسال الطلاب غير المنتمين سياسيا لتوجهات بلدهم وهذا الرجل عمل في السعوديه سفيرا وظل اربعة عشر عاما وهي اطول مده يخدمها سفير اردني وكان ناجحا جدا يمون على السعوديين وكيف لا وهو على نفس الخط المتضرر من تيار الناصريه التي صرفت وقتا على محاربة ما وصفته بالرجعيه على حساب قضايا استراتيجيه

رابعا رحيل الاقتصادي الاردني عبد الله ابو طويله .ورحل عبد الله ابو طويله احد الاقتصاديين في مدينة معان وهو من عشيرة الغناطسه التي انتمي اليها لم اقابل عبد الله في معان قابلته في مصر وكنت دبلوماسيا ويومها لم تكن زوجتي قد التحقت بي ولذلك سكن معي في المنزل وكانت فرصة ان تعرفت على رجل اقتصادي من الطراز الاول وشهد له بذلك اصدقاء لي قابلهم في مصر وظلوا يسألوا عنه وهذا اعاد لخاطري فكرة التعرف على كفاءات الناس بمبادرات .ان اغلب المواقع الالكترونيه والصحف لاتستكب الاخرين وهي تستقبل مايرسل اليها وعملية البحث غير موجوده .و عودة للموضوع يومها حدثت عبد الله وقلت له نحن من الغناطسه والاسم جاء من الشيخ محمد الغنطوس ونحن من اتباعه وليس من اعقابه وجماعة الشيخ ارسلتها الدولة العثمانيه لمعان بالذات اعظم حاضره على طريق الحج الشامي وسكنوا في محله عرفت بمحلة الغناطسه في معان(تم تحريف الغين الى فأء واصبحت الفناطسه) وقالت الليدي( ان بلانت) في كتاب لها عن عشائر اعالي الفرات ومنهم الجماعه اتباع الشيخ انهم امناء ولانهم امناء كانوا البدو في مناطق حول مدينة حلب يودعونهم الخراف الشتاء اذ انهم لايسرقون ماتلد الشياه وللعلم سكن الشيخ محمد الغنطوس شرق حلب وله اتباع يسمونهم الحديدين لان الشيخ كانت له كرامات ويقولون عنه اشياء لاتصدق ولا اريد ان اذكرها وهذه قصة محلة الغناطسه التي جاء اليها القادمون من الجزيره العربيه وبعضهم من قبيلة عتيبه وسكنوا هناك طوال السنين وعندما عدت لعمان بقيت على صله بالاخ عبدالله الذي يشجعني ان انزل للنيابه وتعدى الطلب الى الرمي بثقله لاقناعي ان انزل وظل طوال حياته يعاتبني كلما اختلينا هو وانا رحمه الله
خامسا الفلسطينيون والمحكمة الدوليه : ارجو ان لايكررالاخوة الفلسطينين القياديين ماعملوه بعد عدوان اسرائيل على غزه وظهور تقرير جولدستون الذي كان يمكن ان يدين اسرائيل وعطلته القياده الفلسطينيه بحجج ان هناك من ضغط عليها والبعض يقول كونداليزا رايس ضغطت والمهم ذهب التحقيق سدى ولم يرفه التقرير وهناك تقرير بخصوص الجدار العازل لم يتابعه الفلسطينيون قالت العرب : لايضيع حق وراءه مطالب




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :