facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ثلج ثلج


باسم سكجها
17-03-2007 02:00 AM

منع الثلج نابليون من دخول موسكو ، فسمّاه الروس 'الجنرال ثلج' ، ويبدأ غابرييل غارثيا ماركيز روايته الأهمّ 'مائة عام من العزلة' بأنّه يتذكّر أوّل مرة 'إكتشف' فيها الثلج ، وهي بداية عبقرية ، فمن منّا لا يتذكّر أوّل مرة شاهد فيها الثلج طفلاً صغيراً ، أو رجلاً كبيراً.
وحين تُعلن الأرصاد عن قدوم الثلج لا ينام الأطفال ، لا لسبب العطلة المدرسية فحسب ، ولا لأنّه أفضل وسيلة للّعب والشقاوة ، ولكن لأنّ مشهد البياض يروق للطفولة ، والبراءة ، فالقلوب الصافية توصف بالبياض ، وحتى الكذبة الصغيرة نصفها بالبيضاء ، وليس هناك من حالة توازن للنفس توازي تلك التي تأتي من فضاء واسع مليئ بالبياض ، مليئ بالثلج. والغريب أنّنا لا نشعر مع الثلج بالبرد ، بل لعلّنا نشعر بالدفء أكثر ، وهذا تناقض لا يمكن أن نجده في حالة أخرى ، فكأنّ الدفء حالة وجدانية وليست جسدية ، وكأنّ أقصى حالات التجمّد تعطينا أحلى حالات الإطمئنان ، وحين نستنفر لحظة نزول الثلج ، فتتشكّل لدينا حالة أشبه بالحرب فهي لا تأتي خوفاً منه ، ولكنّه أشبه ما يكون بالاحتفال بالحبيب. وقد انتظرت عمّان هذه السنة الثلج طويلاً ، وحين أتاها صباح أمس كان يحمل رسالة حبّ ، فعطّل الصحون الفضائية ، ومنع الناس من الحركة البلهاء ، وجعلهم يتجالسون ويتسامرون في عطلة غير معلنة ، وعيد ليس له مثيل ، فأهلاً بالبياض يغلّف عمّان الحبيبة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :