facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إلى الطبيب "محمد أبو ريشة"


جهاد جبارة
11-05-2015 06:35 PM

سلام الأطفال الذين أحببتهم أنت, بعد سلام الله وبعد.

أكتب لك بقلم مداده من دمي, ولا أكتب كغيري بخنجر مداده من دمك البريء حَد الطفولة.. أكتب لك بقلم عاجز عن مُجاراة مبضعك الذي اخترته أنت لتجرح به أحباب الله لتُهديهم الشفاء وأنت ترتدي قميصاً وبنطالاً أزرق السماء في غرفة عمليات أطفال, سبّلوا جفونهم واستسلموا لمبضعك الرؤوف الرحيم ليعودوا بعدها نحو أحضان الأمهات اللواتي رأين بسواد عينيك النقيّ, وسُمرة بشرتك الشرقية, المُنقِذ بعد الله.

يا ليتني يا مُدلّل الأطفال بمبضعك الرقيق الشفيف كنت أعرفك, ليتني التقيتك, لو مَرّة واحدة فقط!.'فقط' لأقبّل شاربيك, ووجنتيك وذلك بسبب اختيارك لتخصص في الطب دون باقي التخصصات ألا وهو 'جراحة أطفال'!

يا شريكي في عشق الأطفال، فبالتأكيد نحن أيضا شركاء في عشق الله، لأن من تشاركنا في حبهم هم أيضا 'أحباب الله'.

أنا هنا لا لأنعيك، فكيف أنعيك وقد قَضيتَ بعد أن لفظت أنفاس العشق الطفولي على مرمى من عيون أطفالك!,فكيف أنعيك كيف؟...يكفيك عيون الأطفال,ودموع عيون الأطفال تنعيك وقلوبهم أيضا!.

أنا هنا يا 'طبيب ومُداوي االأطفال' أنعي الـ'نحن' القُساة ألذين استبدلنا مبضعك المُسعف بخناجرنا القاتلة!.
وأنعي إنسانيتنا التي تقشّبت,وتيبّست وسَوّت من قُبلات شكر شفاهنا مِديّا,ورصاصا,وغدرا!

أنعي قلبي الذي تعلّق بكم يا حُكماء,يا أطباء ولكنه عجز عن استبدال الكراهية في قلوب المتوحشين إلى طيبة,وعرفان بالجميل!.

يا أطباء الأردن إقبلوا مني العزاء,مُعلنا حزني وحدادي على ما وصلنا إليه!.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :