facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صفحة من تاريخ الاردن 61


02-05-2008 03:00 AM

تعرض الأردن إبان وزارة أبو الهدى الحادية عشرة إلى سلسلة من العقائديات والأحزاب غير الوطنية جلها مستوردة من الخارج ، مما أفسح المجال لظهور العديد من الصحف العقائدية المتطرفة ، مقلدة الصحافة المصرية آنذاك ، وإزاء هذا طلب رئيس الوزراء فوزي الملقي في 2 أيار عام 1954 من جلالة الملك الحسين قبول استقالته . فقبلها جلالته ، وعهد لتوفيق أبو الهدى بتشكيل وزارة جديدة ، برئاسته وعضوية 10 وزراء .
ولم تلبث وزارة أبو الهدى أن أصدرت أمرا بمنع عدد من الصحف المتطرفة من الصدور لمدة ستة اشهر ، منها جريدة الرأي للقوميين العرب ، واليقضة لحزب البعث ، والكفاح الإسلامي للإخوان المسلمين ، والجبهة للشيوعيين ، والوطن ليحيى حموده وإبراهيم بكر ، والعهد الجديد وصوت الشعب .

ولم يعرف الأردن الأحزاب العقائدية إلا بعد توحيد الضفتين ، اما قبل ذلك فكانت الأحزاب أردنية وطنية قومية ، وتعارض من اجل الإصلاح . اما الأحزاب العقائدية فكانت تطالب اما بالشيوعية أو بقيام دولة إسلامية ، أو بالوحدة والاشتراكية .

وقد قامت في الأردن العديد من الأحزاب العقائدية وغيرها أهمها : حزب الاتحاد الوطني عام 1952 وكانت هيئته المركزية تتألف من فلاح المدادحة ، حسن اليوسف ، محمد السعد ، سليمان الخليل ، عبد الله الكليب ، فهمي العلي ، صبحي زيد الكيلاني .

اما حزب التحرير فقد أسسه في الأردن عام 1952 الشيخ تقي الدين النبهاني ، ولم توافق الحكومة على ترخيصه ، لأنه يهدف للوصول إلى الحكم عن طريق الدين . فكان الحزب يقوم بنشاطاته بسرية ، ونجح الشيخ احمد الداعور احد رؤساء حزب التحرير بانتخابات عام 1954 ، وألقت الحكومة اللبنانية على الشيخ النبهاني وبحوزته 150 ألف دولار من مصادر أجنبية . وقد أصدر حزب التحرير جريدة الراية لتصدر باسمه ، ثم منعتها الحكومة من الصدور .
وبتاريخ 5 شباط 1954طلب جماعة من المواطنين تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي منهم عبد الله الريماوي وعبد الله نعواس وبهجت أبو غربية وأمين شقير وفرح اسحق ومنيف الرزاز وسليمان الحديدي . ورفضت الحكومة ترخيص الحزب لارتباطه بدول خارج البلاد ، وقد تقدموا عدة مرات ولم توافق الحكومة ثم أقام مقدمو الطلب دعوة أمام محكمة العدل العليا فقررت المحكمة في 28/8/1954 فسخ قرار مجلس الوزراء ، وبذلك اعتبر الحزب قائما وقد انضم إلى مؤسسيه كل من حسني الخفش وحمدي عبد المجيد وعلي الجعبري وراتب دروزة وعبد الكريم خريس .
وكان سليمان النابلسي وجماعة من أنصاره قد قدموا عام 1950 طلبا لترخيص حزب يسمى حزب الجبهة الوطنية . ولم يبت بالأمر . وفي عام 1954 تقدم بعض المواطنين بطلب لتأسيس الجبهة الوطنية وهم قدري طوقان ويحيى حمودة وعبد القادر الصالح ورشاد مسودي وعبد الرحمن شقير وجبرا الانقر وإبراهيم بكر وعبد المجيد أبو حجلة ونبيه الرشيدات ومحمد اليحيى وصالح عون الله وسليمان السودي وتركي الكايد واحمد الحمود وفائق وراد وفضل الطاهر ونمر حسن العزة ومحمود القاضي وجوده شهوان وجريس حمارنة وفخري مرقة ومحمود العبد خير الدين . ورفضت الحكومة تأسيس الحزب لمخالفته قانون تنظيم الأحزاب لعام 1954. علما بان أكثر مؤسسي حزب الجبهة الوطنية من الشيوعيين أو من المؤيدين لهم . فقد دعا الشيوعيين لمبادئهم تحت شعار الجبهة الوطنية .

وقد حصل الدكتور عبد الرحمن شقير على رخصة بإصدار صحيفة أسبوعية باسم " الجبهة " تنطق باسم هذا الحزب .

وقد تأسس في تموز 1954 الحزب الوطني الاشتراكي وقد تألفت هيئته التأسيسية من هزاع المجالي وعبد الحليم النمر وأنور الخطيب وحكمت المصري وشفيق ارشيدات وكما منكو و جريس الهلسة وسعيد العزة ورشاد الخطيب وعبد الرحمن فرعون وحافظ الحمد الله ونجيب الأحمد وصالح المعشر وعبد الفتاح درويش وحنا عطالله ورشاد طوقان . وكان من ابرز اهداف الحزب العربي الاشتراكي الدعوة إلى الاتحاد العربي على أن تبدأ الخطوة الأولى باتحاد الأردن والعراق ، وقد استقال هزاع المجالي فيما بعد من الحزب فخلفه سليمان النابلسي في أمانة السر . وأصدر هذا الحزب مجلة " الميثاق " لكي تنطق باسمه . واستمر نشاط الحزب الوطني الاشتراكي إلى 25 نيسان 1957 عندما قرر مجلس الوزراء حل جميع الأحزاب .

وتأسس في عمان أيضا عام 1954 حزب الأمة وقد تشكلت هيئته التنفيذية من سمير الرفاعي وعبد المهدي الشمايلة وكامل عريقات وعبد الرحمن السكسك ووحيد العوران وموسى الكيالي . وكان من أعضائه اسعد كمال وإسماعيل البلبيسي وأنور النشاشيبي وبشاره غصيب و سعيد علاء الدين وصبحي زيد الكيلاني وعاكف الفايز وعمر مطر وفوزي جرار . وقد استقال منه بعد ثلاثة اشهر إسماعيل البلبيسي وكامل عريقات فانتخب قاسم الهنداوي وعبد الرؤوف الفارس بدلا منهما ، وقد حل الحزب نفسه في ت2 عام 1954.

وفي 2 نيسان 1954 تأسس الحزب العربي الدستوري ، وضمت اللجنة التأسيسية كلا من رياض المفلح واحمد الطراونة وعبد الله الكليب وسليم البخيت ومحمد أبو الغنم وإسماعيل حجازي وعبد الرؤوف الفارس وأنور نسيبة وانطون عطالله وعبد الرحيم جرار وعبد العزيز السويطي وسعود القاضي ومحمد اخو أرشيده وعبد الفتاح درويش وعيسى عقل ومحمود كريشان وعبد الكريم الخص وكامل عريقات وعيسى قعوار ومحمد المنور الحديد وتوفيق قطان وسليمان الخليل . وكان معروفا أن أعضاء هذا الحزب من أنصار توفيق أبو الهدى .
ولم يتقدم الإخوان المسلمين والقوميون العرب والشيوعيون بطلبات للحصول على ترخيص لأحزابهم .
الى اللقاء في الحلقة القادمة ...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :