facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رسالة «الحكومة» .. وحسبي الله ونعم الوكيل.!!


اسامة الراميني
05-12-2006 02:00 AM

أكد جلالة الملك أهمية الاسراع في انجاز الخطط والبرامج الحكومية الهادفة لتحسين مستوى حياة المواطنين وتعزيز الانتاجية الاقتصادية وتوفير سبل العيش الكريم وذلك خلال زيارته لدار رئاسة الوزراء يوم الأحد الماضي.. رئيس الحكومة الدكتور معروف البخيت اظهر الملامح الرئيسية والعناوين البارزة للخطة الحكومية المقبلة في تنفيذ هذه البرامج والموعودة في نهاية المطاف لتحقيق الاهداف الواردة في رسالة جلالة الملك التي تعتبر المواطن الأساس والجوهر في اي عملية تنمية حكومية شاملة. الحكومة الآن قوية اكثر من اي وقت مضى فقد تجاوزت كل «المطبات»والاشاعات التي هزت استقرارها واستمراريتها واثرت على عمل فريقها وانتاجيته جراء «نميمة» الصالونات السياسية المشاغبة التي ادخلت الحكومة في اسطوانة التعديل والتغيير حتى لحظات قريبة .. فعاد الاستقرار النفسي والعاطفي للسادة الوزراء الذين يعملون «براحة» لم تكن موجودة حتى وقت قريب .. لكن السؤال المفتوح والمشروع بكل الاتجاهات، ما هي خطط حكومتنا؟! وما هي برامجها .. وما هي الأليات التحضيرية التي ستستعين بها لترجمة وتنفيذ «توجيهات» جلالة الملك ضمن المدة الزمنية الممنوحة للحكومة للعمل على تحسين نوعية الحياة للمواطن الذي يعيش ظروفا بالغة الخطورة جراء سياسة رفع الاسعار المستمر والتي لا يستطيع مجاراتها او ملاحقة مؤشراتها المتصاعدة دوما .. وهل ممارستها الفعلية على الأرض تختلف عن خططها النظرية؟ وهل يلمس المواطن الاردني قريبا التغيرات الجوهرية على حياته المعيشية والحياتية .. ام ان المسألة مجرد «وعود» حكومية وابر «مورفين» وسواليف تتكرر مع كل حكومة ونقرؤها في ديباجتها ورسائلها وتصريحاتها تتضمن البقاء اكبر قدر ممكن من الزمن في الدوار الرابع؟! المواطن الاردني يا دولة الرئيس لا يستطيع شراء «كيلو» بندوره .. والسلطة مكلفة ماليا ويحتاج تجهيزها الى قرض من احد البنوك .. لكنه لم ييأس ولم يدخل في دائرة الاحباط بعد .. مواطننا البسيط في القرى النائية والأرياف البعيدة لم يسمع صوت مصارينه و «كركعة» الامعاء سوى جلالة الملك الذي كان معه وبينه في زياراته الميدانية فشعر معه وتحسس آلمه ومعاناته التي لا تكاد الجبال ولا حتى الصخور على تحملها .. المواطن يبحث عن الافعال الحكومية لا عن الاقوال .. يريد ان يرى بعينه نوعية الحياة لا ان يسمع بأذنه عن وعود وسراب .. المواطن المسكين مل من الصبر والانتظار فأصبح معموما مغموما على وشك الانتحار .. يركض وراء رغيف خبز لا يستطيع ان يمسكه ويحلم بكيس خضرة بلاستيك فيصحو مرعوبا من النوم ولا يجده .. خلال الـ 48 الساعة الماضية قرأت في الصحف «الرسمية» الحكومية ما يلي «الحكومة تحيل الى مجلس النواب مشروعات قوانين معدلة لقانون الضريبة الاضافية ومشروع قانون معدل لقانون الرسوم الاضافية للجامعات الاردنية ومشروع قانون الغاء سكة حديد العقبة تمشيا مع التوجهات في تخاصية قطاع النقل .. وقبل ان اتم مقالتي هذه قرأت تصريحات صادرة عن الحكومة تفيد بأن قرارا قد دخل حيز التنفيذ يتعلق برفع ضريبة المبيعات الخاصة بالاقامة الفندقية .. هذا ما استطعت ان ارصده بعد رسالة رئيس الوزراد الجوابية لجلالة الملك .. الم اقل لكم ان حكومتنا تسعى لتحسين نوعية حياة المواطن وظروفه الاقتصادية .. «وحسبي الله ونعم الوكيل».




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :