facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انتخابات شديدة الوضوح


حسام عايش
29-05-2015 01:24 PM

يمكن اعتبار انتخابات رئاسة الفيفا الحالية الأكثر سخونة في تاريخ هذه المؤسسة الدولية الأهم والأشهر رياضيا، وهي انتخابات شديدة الوضوح بين رجل له ماض وأمير له مستقبل، بين رجل تربع على عرش الفيفا لسنوات طويلة وكانت النتيجة هذا الكم الهائل من الفساد الذي يعتبر مسؤولا عنه معنوياً وبين أمير يكرس الشفافية ونظافة اليد كمعيار لإدارة هذه المؤسسة.

إنها الانتخابات التي لا مجال فيها إلا للاختيار بين من يجسد المستقبل الآمن لكرة القدم العالمية باعتبارها فاكهة شعوب الأرض، وبين من يسعى لتكريس الجمود والنمطية وبالتالي فساد النتائج التي عبر عنها تراجع الأداء الكروي نفسه في آخر نسختين من كأس العالم في جنوب أفريقيا والبرازيل، إلى جانب الفساد الأخلاقي للهيئات القيادية في الفيفا.

كرة القدم أصبحت أهم صناعة خدمات في العالم، وأكثرها تأثيراً، وأعظمها موارد مالية تصب في خزائن الفيفا من كل حدب وصوب، وبالتالي فإن القدرة على ضبط النفس الأمّارة بالسوء أصبح هاجس كرة القدم بعد أن تحولت إلى مرتع للفاسدين، لذلك كان هذا التأييد ' للأمير علي' لأنه الأقدر على ضبط أوضاع الفيفا الأخلاقية وإعادتها إلى سابق زمان كانت فيه العنوان للروح الرياضية السامية.

وبالتأكيد فإن المصالح الخاصة لكل دولة بما فيها الأطراف ذات العلاقة بتنظيم النسختين القادمتين من كأس العالم يمكن فهمها وتبريرها في إطار الرغبة بإعادة إنتخاب بلاتر، ولكن ما لا يمكن فهمه هو هذا الموقف الآسيوي والأفريقي المؤيد لسيب بلاتر الأوروبي، والمعارض للأمير علي الأردني العربي الآسيوي؛ الذي يفترض أن يحظى بالتأييد آسيويا وأفريقيا وعربيا لانه يجسد طموح الشباب في القارتين، ويؤكد على المكانة التي يمكن لعربي أن يحتلها في أرفع محفل رياضي عالمي.

إن فوز 'الأمير علي' برئاسة الفيفا في العام 2015 وتنظيم قطر لكأس العالم في العام 2022 يمثلان قمة النجاح العربي رياضيا، ويعكسان مكانته الرفيعة إدارةً وتنظيماً، لكن هذا الفوز يحتاج إلى الدعم العربي، فهل تتغلب المصلحة القومية على المصالح الشخصية ويعيد بعض العرب في آسيا توجيه بوصلة صوتهم ليكون في خدمة النزاهة والكفاءة والمنطق التي يمثلها جميعها 'الأمير علي بن الحسين'.

إنها انتخابات شديدة الوضوح، فمن أراد النزاهة والمستقبل الأفضل للكرة العالمية فهذا هو الأمير علي بن الحسين، ومن أراد الفساد والماضي لهذه الكرة فهذا هو سيب بلاتر.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :