facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





‏رسالة‬ في عَتمة الليل الطويل .. إلى روح طارق عزيز


جهاد جبارة
12-06-2015 01:45 AM

يا أيها العزيز طارق,هَل بقي بصيص نور في هذا العتم لأغمس به ريشة قلمي المكسور فأكتب لك شيئا؟؟؟.

أنا يالعزيز,
واعذرني لأني في هذا العتم أقارِعُ انتكاسةً لم تكن في عداد جيش الإنتكاسات والهزائم التي طوقتنا من كل جوانب كرامتنا,ورجولتنا,وقلوبنا التي ما عادت تحتمل كل ذلك العار!!!.

أعَربٌ نحن يالعزيز طارق؟
هل أننا نعرف الله حقّاَ؟
هل أننا في سجودنا الوهمي العلنيّ كنا نسجد لرب خالق,أم لشيطان؟؟؟
أستحلف روحك الحائرة لاختطاف وعائها جسدك أن تُخبرني!!!.

‫ليت‬ همسة الأحياء تصل لأرواح الذين خُطفت جثثهم يا أيها العزيز, فواالله لو وصلت لكنت سأبوح لروحك بأن تُراب "مأدبا" كان اليوم قد غَرق بالأحمر أكثر!,وأنه ارتجى بعضا من غيمات حزيران ليشرب منها فيسقيك إذ تكون الضيف الذي يتنفس حُريّة الموت الجميل في ربوع رئة الحضارة المتجددة "مأدبا"!!!,,,الليلة يالعزيز طارق لا أنعيك,بل أنعي فرحا مات في "مأدبا" وهو بعد جنين!!!.

يا طارق,يا كل البشر,لعنة الله على من ظن أن بخطف جُثة صاحب شيب شلال الفضة,والرجولة سيُحقق إنتصارا!,,,على من يا طارق؟؟؟,على من؟؟؟.

يا رب جِد لطارق قبرا على سحابة تمخُر فضاء العرب ولا تُمطر إلا حزنا,وعاراً!!!.




  • 1 د. زياد عبد القادر 12-06-2015 | 01:33 PM

    قَدْ خَطَفُوا مِنْ قَبْلِهِ الإِنْسَان
    أَذِلتُّهُِم الرُّوحُ، أَرْعَبَهُمْ الجُثْمَان
    هتََكُوا الأَعْرَاضَ فَتتَُّوا الأَوْطَان
    أعْدَمُوا الأَمْنَ وَأرعََِْبُوا الأَمَان
    خَسِؤُا، لَنْ يَنَالُوا مِنَّا الإِيمَانَ
    عَقِيدَتُِنَا بَعَثُ أُمَّةَ الفُرْسَان
    تَبْكِي اليَوْمَ أُمَّتَها بَغْدَان
    وَتَزْهُوا بالْوَفَا أُخْتَها عَمَّان

  • 2 سلمى الإدريسي 12-06-2015 | 03:47 PM

    كل التقدير لك أستاذي الفاضل، قليلكم من يتكلم في زمن قل فيه الرجال وأخرس الرجولة

  • 3 جواد محمد خزام 14-06-2015 | 07:24 AM

    الله ..محيك.. انصدمت حين سمعت الخبر(اختطاف الجنازه) .. واي زمن هذا ..(الزمن .............) ............ وشكرااااا...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :