facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رئيس جامعة اليرموك يخسر موقعه بسبب نجاحه وليس فشله


د. أنيس خصاونة
14-06-2015 08:01 AM

ترددت كثيرا قبل أن أكتب عن المخاضات المؤسفة التي يعيشها التعليم العالي في الأردن وخصوصا تلك المتعلقة بتقييم رؤساء الجامعات المنتهية ولاياتهم ،وطبيعة تشكيل لجان التقييم ورئاساتها، وتباين المعايير التي تستند إليها عملية مراجعة أداء الرؤساء ،وإمكانية تعرض بعضهم الى مواقف شخصية مسبقة من رؤساء وأعضاء لجان التقييم الذين تصادف أن خدم بعضهم رؤساء لذات الجامعات في السابق .
بغض النظر عن تقرير لجنة تقييم أداء رئيس جامعة اليرموك فإن كلمة حق ينبغي أن تقال في هذا المقام بحق الدكتور عبدالله الموسى الذي مضى على تعيينه اربع سنوات رئيسا لجامعة اليرموك قاد الجامعة خلالها بكل حصافة واستقامة وإخلاص .أبرز إنجازات هذا الرجل أنه أوقف التدهور والانحدار الكبير الذي كانت الجامعة تعيشه بسبب الإدارة الفقيرة لسلفة الذي رفع مديونية الجامعة من سبعة ملايين دينار الى 22 مليون دينار دون إنجازات تذكر، وسافر الى معظم دول العالم بسبب وبدون سبب ، ولم يخصص للجامعة من وقته ما يمكنها من التعامل مع أزماتها ومشاكلها ناهيك عن الأسلوب القبلي في تعامله مع الشأن الأكاديمي .الدكتور عبدالله الموسى أوقف كل هذا التدهور وأعاد التعامل بالقيم والأعراف الأكاديمية الراسخة التي تكاد تكون جامعة اليرموك الأكثر تفردا بها ،واختصر النفقات غير المبررة وأنشأ كليتي الطب والصيدلة ، وفتح عدد من التخصصات العلمية التي يحتاجها السوق ، وسدد ما يزيد على عشرة ملايين دينار من مديونية الجامعة التي كانت تذهب للسفر والمآدب ووجهها الى الابتعاث والبحث العلمي.
عبدالله الموسى كان قصة نجاح على مدار السنوات الأربع الماضية نقل اليرموك من الهوة التي كانت تتجه إليها ، وأعاد لها تموضعها رغم ضعف وتناقص الدعم المالي الحكومي، وعدم دفع الديوان الملكي وبعض المؤسسات للمستحقات عليها جراء ابتعاث أعداد كبيرة من الطلبة. نعم لا بد من أن يكون هناك بعض الهنات والأخطاء ولكن وإنصافا للرجل فقد أعطى أفضل ما عنده ، وحمى الجامعة وقاوم كثيرا من الضغوط عليه للتوظيف والقبولات وأعاد للترقيات الأكاديمية هيبتها.
يا ترى لماذا لم يجدد مجلس التعليم العالي للدكتور الموسى ولاية أخرى؟ وما هو الدور الذي لعبته الاتجاهات الشخصية لرئيس وأعضاء لجنة تقييم أداء الموسى؟ وهل ما قام به رئيس اللجنة من تقديم تقرير باسمه الشخصي لمجلس التعليم العالي منفصل عن تقرير اللجنة دلالة على اختلاف اللجنة مع رؤى رئيسها ؟وهل هناك ترتيبات مسبقة لتعيين رؤساء يرتبطون بعلاقات وظيفية مسبقة أو صداقات مع رئيس وأعضاء لجنة التقييم؟ نعتقد أن نجاحات الدكتور عبدالله الموسى قد كلفتة خسارة موقعه فالرجل لا يمكن لمنصف وحيادي إلا وأن يعطيه حقه ويبرز إنجازاته .نحن كنا نعتقد بأن سجلات أداء الموظفين العامين ورؤساء الجامعات تشفع لهم ويتم تقديرها من قبل أولي الأمر واصحاب الشأن ولكن يبدوا أن المواقف الشخصية ومدى الإنصياع والتذلل للمسؤولين تعتبر هي المعايير الحقيقية لتقييم الموظف سواء كان رئيس جامعة أو غيره وليس عدد الكليات والتخصصات التي فتحت وأسست ولا المحافظة على المال العام والاستقامة ولا الإدارة الحصيفة.
أنا مواطن أردني واستاذ أكاديمي منذ أكثر من ثلاثون عاما عملت في معظم الجامعات الرسمية الأردنية وعملت رئيس قسم ومدير دائرة وعميد في معظمها، وشاركت في عضوية مجالس الأقسام والكلية والعمداء ومجلس الجامعة واتشرف حاليا بالعمل في جامعة اليرموك وهذا مكنني من النظر بصورة مهنية وموضوعية إلى إنجازات الدكتور الموسى وأعتقد بأن هذا الرجل لحقه ظلم وحيف كبيرين، وعومل بما لا يليق به، ولم تشفع له إنجازاته وأداءه في الجامعة لا بل فإن هذه الانجازات على ما يبدوا كانت وبالا عليه.
سيذكر تاريخ جامعة اليرموك أن الدكتور الموسى قدم الكثير لليرموك الجامعة تماما مثلما قدم الدكتور عدنان بدران ومحمد حمدان وفايز الخصاونة وأنه أي الدكتور الموسى لم يكن مارقا دون أن يترك أثار فبصماته واضحة ومسجلة لدى كل المنصفين .شكرا للدكتور عبدالله الموسى وتعسا لكل من ظلمه وهو يعلم أنه ظلمه وإن ربك لفي المرصاد وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.




  • 1 استاذ جامعي 14-06-2015 | 08:48 AM

    التصويت في المجلس يبدوا كما يلي:
    -مجموعه تلقائيه مع الوزير
    -مجموعه مستقله وهي التي حسمت موضوع التكنولوجيا ولم تستطع حسم جامعة اليرموك.
    -

  • 2 ام محمد خصاونة 14-06-2015 | 09:09 AM

    انت رائع استاذ أنيس والمقال هو الحقيقة المرة التي نعيشها في الأردن ليس فقط في الجامعات بل بكل الدوائر الحكومية في الأردن ، الناجح يقاوم ويهان والفاشل ينهض على الأكتاف ويصفق له لأنه عمل على ارجاع حال البلد هكذا أصبح حالنا أفراد يتحكمون في مصير جماعات ، لا نقول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل .

  • 3 ahmad 14-06-2015 | 09:25 AM

    قصة كل ناجح في البلد ليه نهايه خليك صابر ﻻن الفساد لبه نهابه ..................

  • 4 داروين لمعاني 14-06-2015 | 09:53 AM

    عجبتني عبارة "إن ربك لفي المرصاد".....................

  • 5 الصابر عربي 14-06-2015 | 11:05 AM

    هذا بيان للناس لمن يريد أن يعرف لماذا تتدهور الجامعات ولماذا تعلو مصالح الأشخاص على المصالح العليا للدولة.

  • 6 معلم فرنسي 14-06-2015 | 11:31 AM

    أنا مواطن أردني واستاذ أكاديمي منذ أكثر من ثلاثون عاما ---أنا مواطن أردني واستاذ أكاديمي منذ أكثر من (ثلاثين) عاما- حرف سحب

  • 7 احترمو ا القرارات 14-06-2015 | 11:41 AM

    كفى ذبحاً بمجلس التعليم العالي وقرراته.كفى.وما ضرورة تلميع الذات بالفقرة ما قبل الاخيرة.ولا اظن ان ما ورد وذكر من شبهات تتجاوز العشر ملايين صححيحة.واين كنت يا دكتور.

  • 8 مستشار 14-06-2015 | 11:43 AM

    احسنت انك كتبت كلمة الحق

  • 9 موظفه من اليرموك 14-06-2015 | 11:56 AM

    لن اقول غير صدقت

  • 10 الغويري 14-06-2015 | 12:03 PM

    كل الاحترام الك دكتور فانا لا اعرفك شخصياً ... ولكن من لا يشكر الناس لا يشكر الله ... واني اتفاجا من زمن اصبح فيه ناس يشهدون الحق ويذكرون محاسن غيرهم

  • 11 الدكتور علي نظامي بني مصطفى 14-06-2015 | 12:16 PM

    نعم ---الدكتور عبد الله الموسى رجل اكاديمي ورجل اداري بامتياز خبرته عن قرب،لكن على ما يبدو فعلا ان التعليم العالي في الاردن تحاك له مؤامرة ، والدفاع عن الموسى ليس لشخصه انما لان ادائه يستحق الاحترام --نتمنى لك دكتور عبد الله التوفيق والصحة والعافية.

  • 12 محمد الزعبي 14-06-2015 | 12:18 PM

    الذي قدم وخدم ورفع جامعة اليرموك هو الدكتور محمد سعيد الصباريني والله ازدهرت اليرموك في عهده حتى طلاب الجامعة مدحوا فيه اتبع سياسك الباب المفتوح و كان يستقبل الاهالي في مكتبه والعاملين لا يجعل احد مظلوم اسعد الله صباحه يارب يرجع رءيس للجامعة

  • 13 يرموكي مجاز في الخليج 14-06-2015 | 12:23 PM

    اتقدم بالتحية والتقدير للدكتور عبد الله الموسى على ما بذله من جهد وعلى انجازاته في جامعة اليرموك وكل صاحب ضمير يقدر للدكتور الموسى جهوده في خدمة جامعة اليرموك. وأشكر الدكتور الخصاونة على هذه المقالة الرائعة التي تعبر عن ضمير كل إنسان حريص على جامعة اليرموك بعيدا عن المصالح الشخصية. كل كلمة جاء بها كاتب المقالة هي كلمة موزونة وتصف واقع اليرموك وانجازات الدكتور الموسى في انقاذ جامعة اليرموك من الوضع الذي أوصلتها اليه الإدارة السابقة التي دمرت الجامعة.

  • 14 ابن الحي العتيق 14-06-2015 | 12:28 PM

    عندما يتحدث أبناء الحي العتيق لا يصيبون الا كبد الحقيقة ولا يقولون الا ما يرضي الله ولو كان في ذلك هلاكهم .

  • 15 د.معتصم عبدالجابر 14-06-2015 | 12:32 PM

    صح لسانك

  • 16 اكاديمي 14-06-2015 | 01:09 PM

    تقرير لجنة التقييم ايجابي، وجميع او معظم العاملين في جامعة اليرموك وحتى من هم خارجها يشهدون لرئيس جامعة اليرموك بالنجاح ، اذن يبقى السؤال المشروع والمحير الذي يبقى ينتظر الأجابة لماذا لم يتم التجديد؟ قد يقال تصويت مجلس التعليم العالي لم يكن في صالحه. هذا الجواب يثير سؤالين: اذن لم تم تشكيل لجنة التقييم؟ واذا كانت الأنجازات لا تعتمد اساسا لقرار التجديد فعلى اي اساس يتم اتخاذ قرار التجديد؟
    عجبا! اي رسالة يريد مجلس التعليم العالي ارسالها لرؤساء الجامعات ؟! ابني علاقات ام ركز على الأداء والأنجاز

  • 17 عقله 14-06-2015 | 01:15 PM

    ول يارجل...من 7 مليون ل 22 مليون؟؟؟؟والله كبيره مش كلام بروفيسورات

  • 18 نانسي الشمايلة 14-06-2015 | 01:29 PM

    دكتوري الفاضل انيس الخصاونة طول عمرك جريء وبتحكي كلمة الحق

  • 19 دكتور في جامعة اليرموك 14-06-2015 | 01:37 PM

    أعتقد أن ما كتب في هذا المقام دليل على تفشي تدخل العلاقات والمصالح الشخصية في قرارات حاسمة للتعليم العالي. حيث يدافع الكاتب عن الدكتور الموسى..................

  • 20 أحمد العلي 14-06-2015 | 01:48 PM

    أحسنت
    نفس الكلام يقال عن موضوع الدكتور عبد الله الملكاوي رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا. حيث نسبت اللجنة المكلفة بتقويم أداء الرئيس بكامل أعضائها بالتجديد له. ولكن تدخلات شخصية مماثلة لما ذكرة الدكتور الخصاونة، قلبت المعادلة. هل يعود ذلك إلى شخصية الوزير، أو إلى تضارب مصالح المعنيين في اتخاذ القرار في مجلس التعليم العالي. ومن ثم تغيب الموضوعية والعدالة، وتضطرب أمور الجامعات، وتستمر المعاناة.

  • 21 عادل 14-06-2015 | 01:49 PM

    ................... لماذا اشرت لرئيس الجامعه باعماله المنقذه بالمقابل لا تذكر شيء عن حكومة النسور التي اتت على خزينه خاويه لا حول ولا قوة علينا قول الحق بصراحه ولا تخلوا مقالاتك الشبه اسبوعيه من 3 سنوات الى بالنقد ولم تذكر الايجاب

  • 22 دكتور مخضرم 14-06-2015 | 02:15 PM

    دكتور انيس اتفهم دفاعك عن الدكتور غبدالله الموسى لونك تعمل في جامعة اليرموك ولكني تعاملت مع الدكتور عبدالله الموسى في عز عنفوانه ايام كان رئيسا للجامعة الاردنية فكان من .......ما مر عليها وقتئذ. ولا ادري ان كان تغير الان نحو الافضل.

  • 23 طارق 14-06-2015 | 03:01 PM

    برافو لعادل الذي يقول الحق عن الدكتور عبدالله النسور

  • 24 خولة 14-06-2015 | 03:24 PM

    بس حابين نتعرف على الرئيس الي سبقه وين صارت إيديه الخيره برفع مستوى الاردن

  • 25 متابع 14-06-2015 | 04:43 PM

    رأي غير حيادي

  • 26 يرموكي 14-06-2015 | 04:47 PM

    اقول فقط " لو كان هناك حد ادنى من الموضوعية (و ربما اقل من 10%) لتم التجديد للنموذج الوطني لتمكينه من استكمال الرؤى التي رسمها لهذه المؤسسة الوطنية العزيزة على قلوبنا جميعا . و ويل للظالمين.

  • 27 عفيف ابداح 15-06-2015 | 02:19 AM

    نشكر الدكتور أنيس الخصاونه على هذا المقال الرائع الذي اتصف قامة أكاديمية كبيرة من قامت الوطن وأعتقد أن من لا يرى الإنجازات التي تحققت في عهد الدكتور عبدالله الموسى انه مصاب بعمى يصعب شفاؤه لأنه ليس على في البصر ولكن عمى في القلب والبصيرة

  • 28 عقله 15-06-2015 | 11:48 AM

    موقفك معروووووف يا برفسور وكلامك مش دقيق

  • 29 شكرا للكاتب 15-06-2015 | 12:21 PM

    انا لا اعرف الكاتب ولا الدكتور الموسى ولكني اثق بما يقوله الدكتور أنيس كونه شخص ذو مصداقية كما ان التجارب تؤكد ان ما قاله صحيح ولا يعكس رؤية قائد الوطن وتوجيهاته بالحفاظ على الكفاءات بل وللأسف الاسلوب المتبع هو محاربتها والتكالب عليها وتدميرها أول بأول وهذا ما نشهده بمؤسساتنا

  • 30 الدويل علي 15-06-2015 | 12:58 PM

    يرحم ايام معالي الدكتور فايز الخصاونه الذي اضحت جامعه اليرموك بعهده من افضل جامعاتنا فكان رئيس بمعنى الكلمه ولايوجد عنده لحيه ممشطه تحياتي لمعالي الدكتور فايز الخصاونه

  • 31 حريص في الخليج 16-06-2015 | 02:38 AM

    اليرموكي الموجود في الخليج حريص على الجامعة بدليل انه موجود في الخليج ويمارس الحرص عبرالانترنت . الأخ حرصه الكتروني.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :