facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قبل فوات الاوان !!


خيري منصور
13-07-2015 06:45 AM

ثلاثة اسباب على الاقل تدفعنا الى الشك في جدية العالم العربي إزاء ما طرأ عليه من متغيرات عصفت به في الآونة الاخيرة أولها عدم القدرة على مواكبة الايقاع المُتسارع لهذه المتغيرات فما يحدث مع مطلع كل شمس يحجب ما حدث بالامس.

وثانيهما انهماك اولي الامر والزجر والقهر في تبرئة الذات، والقاء العبء كله حتى لو تعلق بخطايا وطنية وقومية على آخرين وهم على الاغلب ضمير غائب ومجهولون !

وثالث هذه الاسباب، التعاطي مع حقبة ما بعد الحداثة بأدوات ومناهج ما قبلها، وكذلك التعاطي مع الدولة بثقافة القبيلة وأدبياتها وثنائياتها الكلاسيكية.

وقد تحولت استراتيجية القفز من المراكب التي غرقت او على وشك الغرق الى مواعظ يتبادلها من كانوا علة الداء والبلاء، والهروب من المُساءلات على اختلاف مستوياتها يصبح سهلا في غياب رأي عام فاعل وليس مُنفعلا او مفعولا به على الدوام .

وسوف تفقد الكتابة جدواها وتصبح سطورا من النُمل الاسود على الورق اذا لم تؤد مهمتها بدءا من قراءة الواقع بل استقرائه كما هو وليس كما يتخيله او يجمّله من لا يريدون الاعتراف بما هو كائن، فسياسة الانكار اصبحت سائدة، وهي مرض نفسي واجتماعي قبل ان يصبح سياسيا، ولا ندري لماذا تراكم وتفاقم بمرور الوقت هذا الاستخفاف بالعقول، بحيث يجري تمديد صلاحية الخطاب البالي من خلال تزوير تاريخ الانتهاء، فالانسان يستطيع ان يتجاهل مرضا يفترس جسده ببطء لكن المرض لا يقيم وزنا لتجاهله واوهامه.

وكذلك المجتمعات التي قررت ان لا ترى حولها وتحت اقدامها غير ما تريد ان تراه فقط، ولم تعد تسمع غير صدى صوتها.

والمحرومون من نعمة النقد الذاتي والمراجعة مرشحون على الدوام للسقوط المحتم في الهاوية، فهل ما جرى حتى الان وهو ليس بحاجة الى قوائم لسرده لأنه مُتلفَز على مدار الساعة لا يكفي لاسقاط ما تبقى من اقنعة ورقية ؟ وكم من الدم علينا ان ننزف كي ندرك ما نحن عليه ؟

انه تحالف شيطاني وغير مقدس على الاطلاق بين ثالوث الجهل والنفاق وخداع الذات.

لهذا فالسكوت لم يعد من ذهب او حتى من قِصدير!

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :