facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ما بعد بيان مجلس الامن ومصطلح الحرم الشريف


أ.د. سعد ابو دية
20-09-2015 12:37 PM

قرأت بيان مجلس الامن وفيه الاشارة للمحافظة على الوضع القائم واستخدم التسمية الحرم الشريف وارجو ألا نمر على البيان مرور الكرام..

لقد سألت معالي الدكتور حازم نسيبة عن اهمية استخدام تسمية الحرم الشريف؛ فقال لي انه في جلسة مع جماعة وابلغوه معلومة مهمة وهي ان هناك ناحية هامة ذلك ان وزارة الخارجيه الاميركية درجت في الاونة الاخيرة على استخدام التسمية التالية (الحرم الشريف - جبل الهيكل) دون اي احتجاج من الاطراف العربية الاسلامية المسيحية ومن هنا جاءت الاشارة الاردنية إلى ان البيان استخدم مصطلح الحرم الشريف وتم التنويه ان ذلك لم يحصل منذ خمسة عشر عاما وما تخللها من تصرف للخارجية الاميركية باضافة جبل الهيكل لمصطلح الحرم الشريف.

اما البيان بحد ذاته فله قيمة معنوية غير تلك الاشارة وحتى لو صدر قرار بدلا من هذا البيان وعلى مساحة الفصل السادس او على مساحة الفصل السابع لن ينفذ وتظل للبيان قيمة معنوية لان فيه اعراباً عن رأي وموقف وقلق في مجلس الامن..

قد تقول لي ما اهمية قلق مجلس الامن اقول لك كل منظمات حقوق الانسان يصل بها المطاف الى السعي للحصول على هذه العبارات وهذا مظهر بسيط للعقاب وهو تشهير بالدول التي تنتهك مبادى القانون وهذا جزء بسيط بدلا من الافلات من العقاب واللوم والتشهير معا..

وللعلم اسرائيل تفلت من العقاب دائما ولابد من المتابعة الجيدة جداً في مواجهتها وأحيانا نساهم في افلات اسرائيل من العقاب عندما يكون الطرف العربي متساهلاً هل تذكرون تقرير جولدستون بخصوص غزة الذي لم يرفعه محمود عباس وقيل ان كونداليز رايس ضغطت عليه وقيل وقيل والمهم فلتت اسرائيل من عقاب كان محتملا لان اسرائيل تحتاج الى متابع جيد ومازلت اذكر معاناة الملك حسين رحمه الله مع نتيناهو عام 1996 اذ كان يخوض معركة دبلوماسية مضنية مع نتيناهو وعودة للبيان فقد حقق شيئا وهل يعني ذلك الاكتفاء بالقيمة المعنوية للبيان؟

الجواب هي مقبولة اذا تمت تعبئة الجهود لما بعد البيان وللعلم أسوأ قرار هو ان نطرد السفير الاسرائيلي. هكذا نعقد الامور ونواجه اسرائيل وحدنا وللعلم السفير مطلوب في الازمات اكثر من الاوقات العادية.

والافضل استخدام العقل وأن تتم تعبئة عربية واسلامية وحركة عدم الانحياز في استمرار الضغط على اسرائيل ونحتاج لدعم الدول العربية الكبرى مثل مصر والسعودية وتركيا والباكستان وايران والجزائر والهند والصين واميركا اللاتينية.

واكبر خطأ ان يقوم بذلك الاردن وحده وهنا اشير الى ان هناك ما هو افضل من طرد السفير ويستطيع ان يقوم به الاردن وحده وهو ان للاردن دوراً معترفاً به في المعاهدة وتحترمه اسرائيل واذا اعترض القارئ على هذا الكلام اقول له لايكفي ان تعترض وتذهب بعدها لتنام بل قدم لي بديلا عقلانيا ليس فيه مغامرات وأرجو ان اذكر ان ما جاء في المعاهده مع اسرائيل يمكن للاردن الاستفاده منه والعمل عليه وهناك في المعاهده نصوص لتنمية علاقات حسن الجوار و تماشيا مع اعلان واشنطن تحترم اسرائيل الدور الحالي الخاص للمملكة الاردنية الهاشمية في الاماكن الاسلامية المقدسة في القدس وعند انعقاد مفاوضات الوضع النهائي ستعطي اسرائيل اولوية كبرى للدور الاردني التاريخي وفيها تعزيز حوار الاديان والتفاهم الديني والالتزام الاخلاقي وحرية العبادة والتسامح والسلام (مادة 9) وفي مادة 11 وهذا المهم جدا ارجو ان تنتبه له الاردن وهو يمكن ان يقوم به الاردن وحده وهو دعوة اسرائيل لتعزيز التفاهم المتبادل والامتناع عن الدعايات المعادية القائمة على التعصب وتشكيل لجنة للنظر في الحالات التي يعتقد ان فيها خرق للمعاهدة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :