facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشاعر الكبير حيدر محمود .. فاتِـحـةُ الغَـضـَبْ !


حيدر محمود
18-10-2015 03:31 PM

-1-

أَقرأُ «الفاتِحَةْ»
وأُصلّي على دَمِهِمْ
وأُقَبِّلُ آثارَ أَقْدَامِهِمْ
وأقولُ لأُمِّي التي مَنَحَتْهُمْ
ضفائِرَها، وأَظَافِرَها الجارِحَةْ:
بارَكَ اللهُ في رَحِمٍ، يَلِدُ الأَنْفُسَ الجامِحَةْ!

-2-

أَقرأُ «القارِعَةْ»
وأُلملِمُ عن ثَغْرِ أُمِّي «السّنابِلَ»،
أَزْرَعُ في صَدْرِ أُمِّي «القَنَابِلَ»..
مَنْ مِثْلُ سَعْفِكِ، يا نَخْلَةً
وُلِدَتْ لِتُقَاتِلَ..
يا نَخْلَةً لم تَزَلْ فَارِعَةْ
إنَّهُ مَوْسِمُ النّارِ،
فانْتَشِري يا جَدائِلَ أُمِّي
جَحيمَ غَضَبْ!
وَلِدي كُلَّ يَومٍ، يَداً مِنْ لَهَبْ
وامْتَطي صَهْوةَ «الحِقْدِ»،
كُوني «مُخَرِّبَةً»، «مُتَوَحِّشَةً»،
و'مُشاغبةً» مُتَعَطِّشةً للدّماءْ!!
واخْلَعي عَنْكِ «ثَوْبَ الحياءْ»!
لستِ طيّبةَ القَلْبِ،
فاقْتَحِمي يا جدائِلَ أُمِّي
جَدائِلَ كُلِّ النِّساءْ..
واسْتبيحيِ الذين اسْتَباحوكِ،
لا تَرْحَمي أَحَداً مِنْ جُنونِ
«سَكاكِينِك الجَائِعَةْ»!
إنَّها اللُّغةُ الرّادِعَةْ
وادْخُليِ غُرَفَ النَّوْمِ،
وانْتَزِعِي «وردةَ الحُلْم»
مِنْ رَأْسِ أُمٍّ تُهَدْهِدُ أولادَها
في أَسِرّةِ أولادِنا..
وتُمَرْ جِحَهُمْ بمراجيحِ أَعيادِنا!
وتُعَلِّمُهُمْ كيفَ يَنْتَزِعُون إذا فُطِموا
وَرْدَ أَكبادِنا!

-3-

أَقرأُ «الزَّلْزَلةْ»..
وأَصِيحُ بِملءِ دَمي، وبِملءِ فَمي:
تُولَدُ الآن في القُدْسِ سَيِّدةٌ – قُنْبُلَةْ!
سَتُفَرِّخُ سَبْعَ قَنَابِلَ،
في كُلِّ واحدةٍ مِئَةٌ،
فَلْتُبارِكْ يَدُ اللهِ، كُلَّ يدٍ من لَهَبْ..
عَلَّها تَسْتَفِزُّ «جُذُوعَ النَّخِيلِ»
وتَمْسَحُ عَنْ صهواتِ الخُيولِ التَّعَبْ!
عَلَّها تَسْتَفِزُّ العَرَبْ عَلَّها تَسْتَفزُّ العَرَبْ..
علَّها.. تَسْـ... الْـ.....!!

عن الدستور.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :