facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تكنولوجيا الحاسوب وتأثيرها في عالم الطيران


د. ايفون محمد عودة ابوتايه
14-06-2008 03:00 AM

احتفلت منظمة الاياتا بان الأول من حزيران لعام 2008 هو يوم الانتهاء من عهد التذاكر الورقية واستخدام التذاكر الاليكترونية. وهذا الخبر له دلالتين الأول : تأثير هذه الخطوة من ناحية اقتصادية اما الثاني هو تأثير هذه الخطوة من ناحية بيئية. من الناحية الاقتصادية سوف توفر هذه الخطوة ملايين الدولارات على شركات الطيران وبالتالي تنعكس هذه الأرقام على سعر التذكرة للمسافر بمقدار 9 دولارات للتذكرة الواحدة. علما بان عدد التذاكر التي تصدر عالميا ما يقارب 400 مليون تذكرة وبالتالي توفير 3.6 بليون دولار سنويا. أما من ناحية البيئة فقد تم المحافظة على الآلاف الأشجار التي كان سيتم قطعها لصناعة الورق لو لم تقوم منظمة الاياتا بهذه الخطوة. وقد أعلن رئيس المنظمة ان المنظمة سوف تتصل ب 60000 موزعي تذاكر في أكثر من 200 دولة لتعمل على جمع حوالي 32 مليون تذكرة طيران. أن اختصار التذكرة من مجموعة أوراق إلى ورقة واحدة أو رقم التذكرة واختصار سعر التذكر الورقية من 10 دولار الى 1 دولار لهو من أهم تأثيرات عالم الكمبيوتر في عالم الطيران. أما من ناحية البيئة فان تأثير هذا التحول هو حماية ما يقارب 50000 شجرة سنويا كانت سوف تقطع لتتحول الى ورق.
كما أثرت تكنولوجيا الحاسوب في عالم الطيران وبالذات في \"الحقائب\" فعملية أضاعت او عدم وصول الحقيبة الى مقصدها في المطارات تكلف شركات الطيران 3.8 بليون دولار سنويا. وهنا أيضا تدخلت التكنولوجيا لتوفر ما يزيد عن 700 مليون دولار سنويا عن طريق استخدام تكنولوجيا Radio frequency Identification (RFID) وهي تكنولوجيا تعتمد على وضع أداة صغيرة الحجم تبث ذبذبات راديو لتحديد موقع الحقيبة في المطار وتمنع ضياع الحقائب.
أن حجم مشكلة الحقائب يتضح عندما نعلم ان المطارات في العالم تقوم بنقل ما يقارب 2.25 بليون حقيبة لعام 2007 يصل منها الى 98% الى مقاصدها بينما يضيع منها 2% فقط وهو ما يساوي 42.4 مليون.
التأثير الثالث في عالم الطيران هو انتشار ما يسمى الخدمة الذاتية من خلال KIOSK وهي تذكرنا بالآلات الصرف الآلية في البنوك غير أن الأولى تحل محل الموظف الذي يصدر بطاقة الصعود إلى الطائرة (Boarding Pass). وقد كثر استعمال هذه الآلات لدى شركات الطيران المنخفضة التكاليف (Low Cost Carrier) وقد نشرت هذه الآلات أحدى الشركات في بريطانيا لما توفر هذه الآلة من الوقت والجهد و بالتالي الأموال ناهيك عن الدقة والعدالة في التعامل مع المسافرين.
التأثير الرابع هو عملية استخدام المحاكاة والحاسوب في عملية تصميم الطائرات بحيث تخفض من صرف الوقود. ولعل أكثر من نجح في هذا الإجراء هي شركة بيونج (Boeing) الصانعة للطائرات. ففي آخر طراز تم تصميمه كان الفرق بين شركة بيونج والشركات الأخرى حوالي 30% توفير في صرف الوقود. وقد حصدت هذه العملية أُكلها مؤخرا مع ارتفاع أسعار المحروقات عالميا علما بان المحروقات تشكل 32% من مصاريف التشغيل لشركات الطيران.
أن كل عوامل التوفير هذه تصب في ثمن التذكرة التي يدفعها المسافر وبالتالي على قدرته على السفر. ولعل هذه العوامل تعادل الارتفاع الشديد في أسعار المحروقات والذي يحمل شركات الطيران إلى الاقتصاد في جميع عناصر الكلفة النهائية للتذاكر السفر.
من الجميل أن نرى تأثير التكنولوجيا وبالذات تكنولوجيا الحاسوب ومدى تأثيرها في حياة الإنسان و نأمل أن تلحق بقية صناعات النقل وغيرها من الصناعات بركب صناعة الطيران والذي يستفيد يوميا من هذا التقدم التكنولوجي.
...................................................................................................
أيفون محمد عوده ابوتايه: دكتوراه في علم الكمبيوتر / المحاكاة والنمذجه
abutaieh@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :