facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تعدد الاحزاب وغياب التنسيق


خلف وادي الخوالدة
24-01-2016 08:04 PM

• وجدت الاحزاب في الدول المتقدمة لتكون رديفا فاعلا للنهوض بمستوى الاداء البناء من قبل اجهزة الدولة ومراقبا فاعلا لتكريس الايجابيات والبناء عليها والاشارة الى السلبيات وتلافيها وصولا بالدول الى مستوى التقدم والرقي والنمو والازدهار.
• لكن في بلدنا نشاهد العديد العديد من الاحزاب غير الفاعلة يسعى البعض من مؤسسيها الى المناصب والمكاسب. ولو كان هنالك ايثارا وتجاوزا لمرض الانا الذي ترسخ لدى البعض بالدم واللحم وحتى نسيج العظم. لو كان هنالك ارادة حقيقية لتجاوز هذه السلبيات ووضع المصلحة العليا للوطن فوق كل المصالح الخاصة لعمل القائمون على هذه الأحزاب على دمجها ضمن حزبين أو ثلاثة أحزاب فقط بدلاً هذا الكم الهائل من الاحزاب المتعددة وغير الفاعلة مما يرسخ القناعة لدى المواطن بعدم الفائدة من هذه الاحزاب والعزوف كليا عن العملية الحزبية بمجملها.
• آن الاوان للاقتداء بالشعوب المتقدمة التي صنعت المعجزات للنهوض باوطانها بعد ان شارفت على الانهيار واصبحت من خلال توحيد الجهود وتظافر وتكاتف ابنائها والتنافس للبذل والعطاء حتى اصبحت مثالا وقدوة للاخرين بالنمو والتقدم والازدهار. علماً أن حجم العمل في بلدنا لا يكاد يعادل إقليم واحد من أقاليم الدول الأخرى ذات الكثافة السكانية العالية والمتنامية والمساحات الجغرافية والمؤسسات والشركات والمصانع العملاقة ولا يوجد فيها أحزاب بهذا العدد الهائل. والاوطان لا تبني بالبهرجة الاعلامية واقامة الندوات والمهرجانات ورفع اليافطات والشعارات وتعدد الاحزاب والنوادي والجمعيات والمؤسسات وانما تبنى بالعمل الجاد المثمر البناء بعيدا كل البعد عن مرض الانا وبعثرة الجهد والموارد والامكانيات لان في الاتحاد قوة ومنعة وفي البعثرة تشتت وتسيب واهمال.
• في الدول المتقدمة التي تشهد كثافة سكانية عالية ومساحات جغرافية شاسعة لا يتجاوز عدد الاحزاب فيها عن حزبين او ثلاثة احزاب فاعلة تفرز نوابا لديهم الكفاءات العلمية والثقافية والخبرات التراكمية لتشكيل الحكومات النيابية والتنافس فيما بينها لتقديم ما هو افضل وانجع لمصلحة الوطن بعيدا كل البعد عن الانانية واستخدام المال الفاسد الذي يلوث المجتمعات ويجهض الهمم والعزائم والطموحات ويبعد الجادين للعمل البناء من ذوي الخبرات والكفاءات.

wadi1515@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :