facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





طَبَقٌ‬ من قَش! ..


جهاد جبارة
25-01-2016 01:27 PM

من تِلكَ الكُوّة الضيّقة في الجدار الأسود السميك, كانت الريحُ تَحشُرُ لِسانها الطويل لَِتَلعَقَ خيوط السِناج التي
تَدَلّت من السَقْف المُنخَفِض, بينما تلك السيدة الستينيّة تُمرّر طَرَف كُم ثوبها لتمسح دَمعا سَقَط على أعلى الخَد
مُتّخِذا طريقه داخل تعاريج التجاعيد نحوَ الشِفاه!

رُغم الرياح الشمالية الغربية التي كانَ صقيعها يلتف حول جدران المكان، إلا أن تلك السيدة الستّينيّة كانت تتصَبّبَُ عَرَق، فالنار التي كانت تَلفحُ زِنديها وتكاد تَقترب من لحم الوجه المُستدير كانت أشد قسوة من صقيع كوانين
المحمول على أجنحة الريح.

مَرّت غيمة داكنة فوق المكان فقصفته بالرعد ثم واصَلت سيرها, لتلحقها أخرى رمادية فاهية ما لبثت أن أسقطت
قطعا من الثلج كانت تُشبه ريش حمامة بيضاء تناثر جرّاء صَلية من بندقية صيّاد أودَت بفرح الحمامة!

أسعَفَت السيدة الستينية آخر رغيف قَمح كادت النار التي أحرقتها أن تُحرقه,ثم قامت تُحني ظهرها لتخرج من الباب الضَيّق المُنخَفِض تَحمِلُ طبقا من قَش,باغتتها ريحٌ ماكرة فخَطَفت الطَبق,وتَدَحرجت أرغفة القمح في الأرجاء كعجلات عَرَبة فقد سائقها سيطرته على المقوَد!...وما أن تنبّه لذلك ديكٌ طَموح حتى راح يقز خلف أحد الأرغفة ليُغري به ربما إناثه الدجاجات بينما السيدة الستينية انشَغَلَت بإزالة الطين عن أطراف طبق القش!.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :