facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





محمد شاكر و ملهاة الحكومة التي لا تنتهي


عدنان الروسان
30-01-2016 04:02 AM

لولا أن نفس المواطن الأردني مقرمزة و مسكرة عن الضحك لبقيت أضحك حتى أنقلب على قفاي ، أو أحدث فينتقض وضوئي و تزل هيبتي بين من حولي من الناس و السبب دولة الرئيس أطال الله في عمره و أبقاه و أ...أبقاه ، و الله الحكومة ما في منها ، بتجنن عالآخر ، الحكومة سنت قانونا للأرصاد الجوية ، و الأرصاد الجوية عندنا قضية كما يعلم الجميع ، فدائرة الأرصاد الجوية منذ أن كان الدوار الثالث برميل و هي لا تعرف أن تتنبأ وما بتزبط معاها أبدا فكلما ضربتها يمين بتيجي شمال ما حدا بعرف ليش ، هيك خلقة الله ، و كانت أحيانا تستعين دائرة الأرصاد بالشيوخ الذين تتوسم فيهم الصلاح من وزراء أوقاف أو غيرهم فتناغشهم و تداعبهم بلكي يصلوا صلاة استسقاء و يخرج المصلون و الشيخ عندما تصل الغيوم إلى منطقة صويلح و ما أن تنتهي صلاة الاستسقاء حتى تعود الغيوم ناحية الغرب و يتسود وجه الأرصاد التي أعلنت عن أمطار غزيرة متوقعة ، و يعود الشيخ ناقما على المصلين الذين لم يكونوا يدعون من كل قلوبهم و يعود المصلون ناقمين على الشيخ الذي لا تقبل صلاته متهمين إياه بالنفاق.

المهم قصة طويلة ، ما بتهمنا كثير ، الحكومة أصدرت قانونا جديدا للأرصاد الجوية من بين مواده يعاقب بالسجن من ستة أشهر إلى سنة و بغرامة من ألف دينار إلى عشرين ألف دينار كل من تنبأ بالحالة الجوية للمواطنين دون ترخيص ، خلي واحد أخو أخته منكو من اليوم و طالع ، يتفلسف و هو قاعد بالسهرة و حوله عشرة مواطنين و يقول ' شكلها بكره شتاية' رايح ينزم من رقبته عالجويدة بأمر دولة الرئيس ، ممنوع تحكي بالسياسة و تعكر صفو العلاقات مع الدول الصديقة و الشقيقة ، و ممنوع تحكي عن إسرائيل لأنه إسرائيل بتزعل ، و ممنوع تحكي بقضايا الانتحار و القفز عن الطابق الرابع بالمجاوز ، و ممنوع تحكي بالشتاء و المطر و الغيوم ، طيب شو بدكو نحكي ، لأ عن جد دولة الرئيس ، ألا تلاحظ أن الحكومة زادتها و قربنا نصير ' مظحكة لكل الناس ' شو يازلمة ممنوع حدا يحكي بحالة الجو ، بالله عن جد الحكومة تريد أن تبعث بمشروع القانون ذاك إلى مجلس النواب يا جماعة فكروا بالموضوع شوية ، مشروع القانون أن وصل إلى المجلس سوف يوافق عليه فالمجلس مؤدب و لا يرد سائلا على أبوابه خاصة دولة الرئيس.

القانون لا يتماشى مع الأردن الديمقراطي ، الأردن المنفتح ، الأردن الذي يريد أن يصل إلى مصاف الدول المتقدمة ، قربنا نصل إلى مستوى الصومال و جمهوريات الموز و البطيخ المحمض ، عيب و لا يجوز ، حكومة تفصل قانونا كي تمنع مبدعا صار أكثر كفاءة و مهارة و مهنية من دائرة رسمية لها موازنة من جيوب المواطنين و لا تعرف المنخفض من المرتفع ، عاشت ستين عاما من الفشل المتواصل و الفاشل يحاول أن يجد كل الأعذار حتى يغطي على فشله ، الحكومة تبتدع قانونا مفصلا على قياس محمد شاكر تماما ، لا أعرف محمد شاكر و لم أره في حياتي لكنني أعرف الوطن و أحبه و أشفق عليه عندما تقوم الحكومة بتدمير كل مبدع لمجرد أن ابداعه يكشف تقصير الحكومة و ملهاتها التي لا تنتهي.

لا بد من أن نبتدع كتالوجا جديدا للشعب الأردني تهديه الحكومة لكل مولود جديد مكتوب فيه الممنوعات و المسموحات في عهد الحكومة الرشيدة ، حتى لا يتوه المواطن و يتعلم الأدب من صغره و يلتزم بحدود اللياقة الوطنية و الأخلاق الحكومية التي لا يمكن الخروج على مضامينها و أدابها ، ولا بد أن نبدأ نسيان الكلام عن الطقس في السهرات و عن السياسة و عن الحكومة و عن أسعار الذهب أحسن ما يفكر حدا بأننا نقصد الدفائن و التي تبنت بعد حين أنها رادارات أرضية ، و أن لا نتحدث عن أسعار المشتقات النفطية ولا عن المواقع الإلكترونية و لا عن الموتى و الجمارك و الفيضانات ولا المناهل و المجارير و مدينة الزرقاء التي أصبحت مكرهة صحية دائمة ولا عن أسعار شيء رفعته الحكومة.

الله يرحم أيامك يا سمير الرفاعي ، أمانة الله انك كنت قمة في الإحساس و قد ظلمناك بعدما رأينا من بعدك ، فقد حصلت على مائة وأحد عشر صوت ثقة من مجلس النواب و لما تناولك الرأي العام بالنقد تنازلت عن الثقة و استقلت لأن عندك كرامة و عفة نفس.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :