facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ذكرياتي عن سلامه سعيد


أ.د. سعد ابو دية
06-02-2016 08:30 PM

اختلف عن جميع من كتب عن سلامه سعيد رحمه الله انني دعوته للقاء وقابلته في مكتبي ومن مكتبي ذهبت معه عند مدير التوجيه المعنوي وسجلنا شريطا كاملا فيديو عن ذكريات سلامه وكان الاخ العزيز العميد عدنان عبيدات مديرا للتوجيه المعنوي مهتما بذكريات سلامه سعيد(هكذا كان اسم الشهره له سلامه سعيد) وسلامه باختصار كان من غير المحسوبين على حرس كلوب او جماعة كلوب كانت رتبته صغيره ولكن كان يملك من الجرأه ان يتحدى جماعة كلوب وفي مره وفي موقف واضح كسب الجولة مع مجموعه من حرس كلوب وباختصار ظهر موقف سلامه في يوم ضغط فيه السياسيون على الملك في تشكيل حكومه ايام سليمان النابلسي يومها ارهق الملك حسين رحمه الله وكان لسلامه موقفا حدثني عنه بالتفصيل وهو الذي اخبرني كيف شوهت صحافة مصر وصوت العرب موقف الاردن في تلك الايام وهو كما عرفت منه لم يكن يقبل ان يشرط احد على الملك او يعارض كان لايطيق فكرة ان هناك شيوعيين في البلد يفاوضون الملك ولم يميز بين يساري او شيوعي الكل شيوعي لابل انه متعقد من حرف الشين وحدثني انه كاد ان يرتكب خطأ مع شخص في اسم عائلته حرف الشين وارجو ان اشير ان سلامه لم يحدثني انه ذهب الى العلمين ولم يصل طبرق والعلمين والصحراء بين مصر وليبيا وللعلم فأن الاردنيين الذين ذهبوا الى العلمين كانوامجموعه صغيره وعلى رأسها رفيفان خالد الخريشه وهو الذي حدثني عن زملائه وكان دورهم ليس قتاليااذ وضعوا معلبات الغذاء في الصحراءاي دفنوها في اماكن معينه حتى اذا احتاج اليها الجيش البريطاني يستخدمها وفي عام 1992 ارسل رفيفان رسالة الى السفاره البريطانيه في عمان عندما احتفلت بريطانيا بذكرى مرور خمسين عاما على معارك طبرق والعلمين وكان في السفاره دبلوماسيا رائعا خفيف الدم وواسع الصدر . وقال لي رفيفان مستعجل وقلت له بعد خمسين سنه هذا منتهى الصبر وبذلت جهودا معه لانصاف رفيفان في المشاركة في الاحتفالات وكان الدبلوماسي متحمسا ولكن جهودنا متأخره وعوده لسلامه وكما قلت فان سلامه ظهر في فترة مابعدالضباط الاحرار وكان عسكريا لايعرف الا مؤسسته وهو من الذين عناهم الشاعر (لايسألون اخاهم عندالشدائد على ماقال برهانا) .

واهم شئ ومعلومه اريد ان ادونها هنا ان سلامه في عام 1970 لم يكن في الخدمه وافتقده الملك حسين رحمه الله وطلب احضاره او احضار واحد من اولاده كما قال لي فوجدوه وعاد للخدمه وهذه معلومه مهمه جدا اذ لاحظت ان الحسين كان يعود للحرس القديم وفي التسعينات كرر الشئ ذاته و استعان بمحمد رسول باشا الكيلاني واستعان بنذير باشا رشيد بسبب موقفه في 1970 وظل محافظا على شخص ثالث اصغر عمرا مصطفى باشا القيسي وبالنسبة لسلامه كان صاحب رتبة بسيطه ومع ذك افتقده الملك وحدثني عن فترة لاحقه قضاها قرب منزله في الهاشمي الجنوبي وكان من يعرفه يساعده وروى لي كيف ساعده الامين لعمان عبد الرؤؤف الروابده وفي وقت لاحق طلب سياره وحصل على الموافقه لكن لم تتم باقي الاجراءات.

واهديت اليه بندقيه من احد الباشوات ولما وصل الطفيله وعلى مقربه من المخفر اراد ان يحيي الشرطه وسحب البندقيه واطلق العيارات في السماء ومما قاله لي انني فرغت احباطي رحم الله سلامه وحفظ الاردن وقيادته وشعبه




  • 1 الشراري السعوديه 12-02-2016 | 07:17 PM

    مؤرخنا الجليل لقد وعدتنا قبل أشهر أن تكتب عن تركي بن الحيدر مع كلوب ومواقفه لصلح الذي تم بسببه بين الأمرين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :