facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أوقات الفراغ


04-07-2008 03:00 AM

يقع الناس دائما في حيرة مع بدء العطلة الصيفية و فترة الاجازات سواءا طلابنا في المدارس والجامعات أو الأخوة الموظفين من مدرسين و غيرهم ممن ينتظر قدوم فصل الصيف للحصول على إجازة أو حتى من يعمل ولكنه يملك وقت فراغ كاف ، و يتبادر الى اذهانهم هذا السؤال :
ماذا أفعل لتمضية هذا الوقت ؟ أو كيف أُمضي أوقات الفراغ ؟
طاقات هائلة تُهدر هباءا هنا و هناك دون أدنى فائدة ، وساعات طوال تمر الساعة تلو الاخرى دون أن نستفيد منها في شيء .
إن السبب الرئيسي في تلك الحيرة يرجع الى عدم فهمنا لمعنى ( ساعات الفراغ ) ، وحتى نعرف ما يمكننا فعله في أوقات الفراغ تلك لا بد أولا من أن نسأل أنفسنا بعض الأسئلة التي تعتمد عليها الاجابة وهي :
ماذا تعني لنا ساعات الفراغ ؟
و هل نرغب حقا باستغلالها والاستفادة منها ؟
أم هي مجرد ساعات زائدة نُمضيها كيفما كان .
قلة من الناس يعرفون قيمة الوقت و قيمة ساعات الفراغ و أهميتها ، وقد أحببت في هذا الموضوع أن أقدم هذا التعريف الجميل لأوقات الفراغ كما قدمه المفكر العربي عباس محمود العقاد في أحد مؤلفاته ،
يقول العقاد :
( أوقات العمل تملكنا ، و لكننا نحن الذين نملك أوقات الفراغ و نتصرف فيها كما نريد ، فهي من أجل هذا ميزان قدرتنا على التصرف و ميزان معرفتنا بقيمة الوقت كله ، و ليست قيمة الوقت إلا قيمة الحياة .
فالذي يعرف قيمة وقته يعرف قيمة حياته ، و يستحق أن يحيا و أن يملك هذه الثروة التي لا تساويها ثروة الذهب ، لأن مالك وقته مالك كل شيء و يُصبح في حياته سيد الأحرار .
إن أفرغ الناس هو من لا يستطيع أن يملأ ساعات فراغه ، و عندنا في الشرق كثيرون ، بل كثيرون جدا من هؤلاء الفارغين : في كل وقت وكل موسم وكل مكان ألوف من الشبان الأقوياء و الرجال الناضجين يقضون ساعات الفراغ على القهوات و على أفاريز الطرقات ، يراقبون الغادين و الغاديات و الرائحين و الرائحات ، في الصباح و في المساء ، خلال أيام الصيف و خلال أيام الشتاء .
ليس هذا وقتا فارغا لأنهم مشغولون فيه ، وليس هذا وقتا مملوءا لأنهم يملأونه بما هو أفرغ من الفراغ .
هذا ليس بوقت على الاطلاق ...
هذا عدم خارج من الزمان ، خارج من الحياة !
وليس معنى ' وقت الفراغ ' أنه الوقت الذي نستغني عنه و نبدده و نرمي به مع الهباء ، ولكن ' وقت الفراغ ' هو الوقت الذي بقي لنا لنملكه و نملك أنفسنا فيه بعد أن قضينا وقت العمل مملوكين مسخرين لما نزاوله من شواغل العيش وتكاليف الضرورة .
ماذا نتعلم من ساعات الفراغ ؟
نتعلم منها كل شيء ، فالمعارف التي نجمعها من التجارب و الكتب محصول نفيس ، و لكنه محصول لا يفيدنا ما لم نغربله ونوزعه على مواضعه من خزائن العقل والضمير ،
ولن تتيسر لنا هذه الغربلة وهذا التوزيع في غير أوقات الفراغ . )

إذا فساعة الفراغ هي ساعة من ساعات العمر الهامة والضرورية ، ساعة تُساعد على صقل شخصية الانسان و زيادة مداركه ، وهي ساعة تُعادل في أهميتها ساعة العمل بل ربما هي أكثر أهمية عند من يعرف قيمتها و يُحسن استغلالها .

إن فهمنا الصحيح لقيمة الوقت هو الذي يحدد كيفية استغلالنا لأوقات الفراغ تلك ، ويفتح أمامنا الكثير من طرق الافادة .

مع التحية

yousco1@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :