facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مشطوب مش مندوب؟!!


صالح عبدالكريم عربيات
19-02-2016 03:07 PM

حدث أن جاء أحد مندوبي مبيعات المكانس الكهربائية إلى إحدى القرى وكان متحمسا زيادة عن اللزوم.. وعندما صادف اول منزل طرق الباب فأطل له (عجوز) في الثمانينيات.. فقال له المندوب: (حجي) بتسمحلي بدقيقة من وقتك.. فقال له: اتفضل على (الديوان).. دخلا سويا وما أن جلس المندوب حتى فتح حقيبته وأخرج منها ترابا وفضلات وروث أبقار.. ومن ثم قام بنثر تلك الفضلات على أرضية الديوان المفروشة بأفحر انواع السجاد و(الحجي) يتابع المشهد ولا يقوى على الكلام من سرعة تتابع الاحداث.. ثم قال له المندوب: شوف (حجي) هذه المكنسة الكهربائية من الممكن ان تعتبرها أحدث اختراعات العالم، وستلاحظ كيف أنها لن تترك أي أثر للفضلات بسرعة البرق، وأنا على استعداد إنْ تركت شيئا ان أنظفه بلساني لأن ثقتي عمياء في هذه المكنسة العجيبة.. أين أبريز الكهرباء (حجي)؟!

صمت (الحجي) قليلا، ومن ثم أمسك بـ (العقال) الذي يرتديه على رأسه وقال له: يالله يالحبيب بدي تنظف الديوان بلسانك لاخلي العقال يقطع جنابك.. لأنه أصلا ما عندنا كهرباء تشغل المكنسة!!

تذكرت قصة ذلك المندوب وأنا أسمع تصريحا متهورا لسفير سوريا السابق في الأردن يقول فيه: إنه إذا قامت السعودية ومعها التحالف العربي بهجوم بري على سوريا فإن الجيش السوري قد يقوم بعملية إنزال "كوماندس" في الرياض!!

ليش الجيش السوري قادر ينزل بدرعا أو حلب أو حمص حتى ينزل في الرياض؟! ليش حضرتك قادر تنزل على المخبز الذي يقع بجانب منزلك من شدة القصف حتى تتخيل مشهد نزول الجيش السوري في الرياض؟!

مندوب المبيعات تهوّر وأراد أن يبين قدرة المكنسة الكهربائية على التنظيف دون أن يسأل إنْ كان في المنزل
كهرباء أم لا؟!.. ومندوب سوريا السابق تهوّر وأراد أن يبين قدرة القوات السورية على الانزال في الرياض دون أن يسأل نفسه عندما قصفت إسرائيل مواقع سورية جهارا نهارا ألم يكن هناك "كوماندس" للانزال في تل أبيب أم لا!!

الشرق القطرية




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :