facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"صرصور" وما صدقوني!!


صالح عبدالكريم عربيات
26-02-2016 04:40 PM

قررت شركة مارس الأمريكية العملاقة سحب منتجاتها من مارس وسنكرز وبعض المنتوجات الأخرى من الأسواق، وذلك بعد شكوى تقدمت بها سيدة هولندية قالت إن قطعة الشكولاتة التي اشترتها احتوت على قطعة بلاستيك!!

في إحدى المرات فتحنا علبة "لبنة" ووجدنا بها "صرصور" صابغ حواجبه، وكان غاطسا في "غفوة"، وبعد أن أقلقنا راحته بالصراخ والعويل.. ذهبنا برفقته إلى صاحب البقالة لنعاتبه فقط ونسترد ثمن علبة "اللبنة"، وحين وصلنا إليه وقلنا له: كيف تبيعنا لبنة بداخلها "صرصور"؟! نظر التاجر إلى الصرصور وحلف أغلظ الايمان أنه لا يعرفه، وأنه لا تربطه به أي صلة قرابة، وحتى ان هذا الصرصور ليس صديقه على الفيسبوك، ثم قال للصرصور: عمو ابن مين أنت؟! وبعد أن هددناه بأننا "سنفضحه" في الحارة لأنه لا يحافظ على النظافة.. قال لنا مهددا: انا أعرف من الذي أرسلكم لتشوهوا سمعتي أنه صحاب البقالة المجاورة، فقلنا له: إننا لانعرفه وسنشتكي عليك.. فقال لنا: اشتكوا ان كان الصرصور الذي معكم حاصلا على شهادة ميلاد مكتوب فيها إن مكان الاقامة والولادة هو "بقالتي"!! عرفنا اننا لن نستفيد شيئا من شكوانا في ظل انعدام ضمير هذا التاجر.. فأعدمنا الصرصور، ولم نعد نعرف طعم اللبنة حتى يومنا هذا!!

كان بإمكان الشركة العريقة أن تكذب السيدة الهولندية بان تقول: إن السيدة الهولندية مندسة من شركة "بابلي".. أو أنها عميلة لشركة "كندر".. أو أنها حصلت على رشوة مالية من شركة "ديري ملك".. لم تفعل ذلك وصدقتها وسحبت منتجاتها من أكثر من "56" دولة حول العالم!!

قطعة بلاستيك جعلتهم يخسرون ملايين الدنانير وذلك حتى تبقى الثقة موجودة بسلامة منتجاتهم.. والاهم أنهم لم يشككوا برواية السيدة الهولندية بل صدقوها على الفور!!

ونحن أحضرنا لهم "الصرصور" حيا يرزق، ولم يصدقونا واتهمونا اننا عملاء لـ "سي أي أيه".. فلا تسألني لماذا هم عمالقة في كل شئ؟! تكفيهم "الثقة" المتبادلة!!

الشرق القطرية




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :