facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«نو وزير… سير»!


باسم سكجها
08-05-2016 02:04 PM

ينقلون عن وزير سابق أنّه استيقظ من نومه، مُبكّراً، فطلب الجريدة من الخادمة الفلبينية التي ردّت فوراً: “نو جريدة، سير”، وأنّه طلب منها هاتفه النقّال، فقالت: “نو موبايل سير”، وأنّه سأل عن سائقه الخاص، فلم تستح من إجابتها، دون مراعاة شعوره: ”نو شوفير سير.. نو سيارة سير، إنت نو وزير سير!”.
نعرف أنّ الأمر مجرد نكتة حبكت مع الأردنيين الذين صاروا مؤخراً يتقنون فنّ النكتة السياسية، ونعرف أنّ خاتمتها التالية زيادة في “التشنيع”، حيث يسأل صاحب المعالي السابق خادمته: “وهل زوجتي ما زالت في البيت؟!”.

هذا النوع من “التنكيت السياسي”، المضحك المبكي، بات يملأ المجالس والدواوين ووسائل التواصل المجتمعي، وخصوصاً في الوقت الضائع الذي نعيشه الآن، بين مرحلة حكومية طالت كثيراً، فعرفنا خيرها من شرّها، وأخرى مقبلة ما زالت في علم الغيب، ومفتوحة على كلّ التوقعات والتنبؤات والتحليلات التي ستصيب أو تخيب.
وفي قناعتنا أنّ هذا النوع من الحياة السياسية يشبه حالة شلل تصيب الإنسان، نتمناه مؤقتاً، وأن تحمل المرحلة الجديدة المقبلة قواعد جديدة أكثر وضوحاً، يعرف كلّ طرف فيها ما له وما عليه، ولعلّ مجلس نواب جديد أكثر تمثيلاً للناس، ومجالس لا مركزية قوية، سيوصلان إلى حكومة أكثر إنجازاً، وبالتالي نكون أمام بيئة سياسية أكثر نقاء، وهذا هو أضعف الإيمان.

السبيل




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :