facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الذاكرة وكوميديا الأخـطـــــاء !


خيري منصور
29-05-2016 03:10 AM

ما قاله سانتيانا عن الشعوب التي تكرر كوميديا الاخطاء في كل جيل يذكرنا بالخراف التي تواصل قضم العشب والتهام العلف حتى وهي تشاهد بعضها يُذبح ويفصل رأسه عن جسده، فهي لو كانت تملك ما يتيح لها الاستفادة من التاريخ لهربت ولاذت قطعانها بالفرار حتى لو ماتت جوعا، لكنها لا تفعل ذلك، والحكاية ابعد من مجرد قراءة التاريخ، فنحن احيانا نتسلى به كحكايات ونتصور ان ما مضى منه لن يعود بينما الحقيقة عكس ذلك، فما كتبه مؤرخون من طراز ابن اياس وابن الاثير وابن جبير وسائر الابناء تكرر لكن بصور هزلية، واصبح المضحك المبكي كما قال المتنبي في وصف زمانه !
ان المرض العضال الذي انتشر في ثقافتنا وافقدنا المناعة هو ما يمكن تسميته اوهام الاستثناء، بحيث يتصور كل فرد ان ما اصاب سواه لن يصل اليه، وانتقلت هذه العدوى الى نظم سياسية واحزاب ودول، ونذكر مثلا ان الناطقين باسم نظام مبارك قالوا ان مصر ليست تونس، وتكرر هذا القول في بضع عواصم !
ان اوهام الاستثناء تفقدنا القدرة على احتمال المرض والفقدان وكل المصائب، لأننا غير مؤهلين للتأقلم معها باعتبارنا الاستثناء !!
وربما كان هذا الوهم من المصادر التي تغذي التخلف خصوصا اذا كان الفقهاء المنوط بهم التحديث والتنوير اشبه ببغال تجر العربة الى الوراء، وعندئذ يصبح حاميها حراميها وعبد المعين يبحث عمّن يعينه، وفاقد الشيء يعد باعطاء ما فقده منذ زمن طويل وهو لا يعلم !
ان مقولة سانتيانا عن تكرار كوميديا الاخطاء في التاريخ تصح على البشر كما تصح على كثير من الكائنات، فالدجاج تأقلم مع فكرة واحدة هي سبب وجوده في هذا الكون وهي الذبح، وكذلك الخراف .
واذا وصل الادميون الى هذا التأقلم مع السكين فمن حقنا ان نقول له وداعا والى الأبد !!

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :