facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحكومة الجديدة: لا تقضم أكثر مما تهضم!


د. وليد خالد ابو دلبوح
30-05-2016 01:18 PM

أهم متطلبات الحكومة في هذه المرحلة العصيبة هي سد فجوة الثقة.. بين الحكومة والشعب .. وترميم ما يمكن ترميه.. فالثقة تعد أهم من الارقام بكثير ... فالأولى تؤسس للثانية والعكس ليس بالصحيح ... وبحيث ترتكز "مؤسسية الثقة" على:

1. شفافية التعامل

لا نتوقع المعجزات من الحكومة القادمة .. ولا تحطيم الارقام القياسية ... ما يهمنا بالفعل من الحكومة الجديدة هو البدئ في تحطيم الفجوة النفسية والمعنوية قدر المستطاع ... اللذان بدورهما وسعا فجوة الثقة بين الشعب والحكومات ... ومن هنا لا بد من الحكومة القادمة التعامل بشفافية أكبر مهما كانت المسألة .. حتى يستطيع المواطن تفهم ما يجري ويتعاون ويشارك قي تحمل مسؤوليته بقناعه لا بالاكراه!


2. عدم المبالغة في قطع الوعود

لا عيب في الحماس ولكن العيب في المبالغه في الحماس... ولا عيب في الواقع ... ولكن العيب في عدم قدرتنا على قراءة الواقع... ولا مانع في رفع المعنويات ... ولكن المانع في رفع سقف التوقعات ... ولا ضير في الفشل .. ولكن الضير ... ان ننصدم من الفشل ان لم نعمل لأجل النجاح ... وان نحمل انفسنا مالا طاقة لنا به!

سئم المواطن الاندفاع العاطفي .. ومل التحدث معه بسياسة "الارقام العقوية" .. كأسلوب "حضاري" في ... جذب ميولة واستقطاب وجدانه واحتواء انفعاله ... فمن الاجدى أن تتحدث الحكومة القادمة بعقلانية وموضوعيه .. وعدم المبالغة في طرح الطموحات .. تفاديا للصدمة من جديد .. فالنجاح قيد انمله على أرض الواقع وبما يتماشى مع قطع الوعود .. أفضل بكثير وعلى المدى البعيد .. من النجاح الخطابي بعيدا عن الارقام وعن الواقع!

3. مشاركة أقضل وأكبر

من الضروري جدا تفاعل أطياف المجتمع المدني بمختلف فئاته العمرية وتنوع اختصاته وخبراته الاكاديمية والميدانية في عمليات صنع القرار .. بشكل جاد وأشمل .. حتى نؤسس مفهوم المواطنه الفاعلة من جهه .. وكذلك مفهوم التشاركية في المسؤولية على الجميع وللجميع ... لضمان مخرجات أفضل ولضمان فرص تأمين لذة الشعور في الانتماء لكل مواطن .. على ارض الواقع .. لا على المنابر فحسب!

الخاتمة: لدينا الكثير من الدروس الفاشلة ... لنتعلم منها!

التميز للحكومة القادمة ... سيتحقق بالارادة والثبات ... بالأخذ بتوصيات مما سبق .. حتى تستطيع قدر الامكان في رأب الصدع وسد فجوة الثقة .. وهذا ما يهمنا في الفتره الراهنه أكثر من الارقام بكثير ! فلا يمكن ان تتحدث عن نجاح أي سياسة أو قطاع والتعلب عن التحديات مهما تنوعت اذا ما تمكنا اولا واخيرا من اعادة بناء الثقه من جهة وتأسيس مفهوم المشاركة والتشاركية في البناء وعمليات صنع القرار من جهة اخرى.. والله خير حاقظ .. والله ولي التوفيق!

Dr_waleedd@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :