facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





واقعة البقعة .. ما هو المطلوب؟


اياد الجغبير
07-06-2016 10:27 AM

الارهابيون حاولوا منذ سنوات طويلة استهداف الاردن لكنهم ايقنوا ان الدخول اليه من الخارج اصبح مهمة صعبة جدا تقترب الى دائرة الإستحالة وذلك بفضل الله وباسلة ابناء الجيش العربي و فرسان الحق سواء كانوا يرابطون على الحدود او يعملون بصمت في مواقع مختلفة .
.
لذلك قرر الارهابيون المضي باهدافهم بخطط مختلفة وهي محاولة الدخول الى الاردن من خلال اتباعهم المتواجدين داخل البلاد ولم يكن ذلك سريا بل كان من خلال دعوات علنية واضحة من قبل الناطق الاعلامي للجماعة الارهابية 'الدولة الاسلامية' ابو محمد العدناني عندما امر اتباعه باللجوء الى سياسة الذئاب المنفردة في كل بلاد الكفر والتي تعتبر الاردن على راسها في عقول هولاء الداعشين .

وتكمن خطورة عمليات الذئاب المنفردة في عدم ارتباطها في هيكلة تنظيمية واضحة اضافة الى انفراد منفذ العملية بحرية اتخاذ القرار من حيث المكان والزمان فضلا عن عدم تجاوز منفذيها في اغلب الاحيان اصابع اليدين .


ما وقع في مخيم البقعة ليست هي العملية الاولى لانصار التنظيم في الاردن ففي كانون الثاني من عام 2015 قام العدناني بتوجية اتباعه الى سياسة الذئاب المنفردة وبعد اقل من شهر قام اتباع التنظيم المتواجدين بالاردن باطلاق النار على مركبة لقوات الدرك بمنطقة مثلث الباعج بالبادية الشمالية الغربية في منطقة المفرق ما ادى الى اصابة خمسة من افراد قوات الدرك انذاك واحتفل العديد من اتباع التنظيم بهذه العملية التي ظهرت على تغرايداتهم .


واليوم نشهد حادثة استشهاد 5 من ابناء جهاز المخابرات و اصابة العريف احمد محمد كايد العدوان الذي قدم حياته للحفاظ على امن الاردن بعدما دعى الناطق الرسمي باسم التنظيم الارهابي داعش ابو محمد العدناني الى اتباعه الى شن هجومات منفردة في بلاد الكفر بما فيهم المدنيين قبل اقل من اسبوعين .


معطيات عميلة البقعة دفعت الاجهزة الامنية للكشف عن تفاصيلها لكن العديد من القضايا والتفاصيل تعالجها الدوائر الامنية والعسكرية دون الافصاح عنها او تمريرها الى الجهات الاعلامية وذلك في سبيل الحفاظ على الوطن .

لكن اختيار مكان تنفيذ الجريمة في مكتب مخابرات عين الباشا والبقعة يشكل مرحلة جديدة في تمادي الارهابيين بالتفكير بهذه الطريقة اضافة الى اختيار المنطقة في خطوة تهدف الى خلق الفتنة بين ابناء الشارع الاردني وهو ما يريده كل حاقد على الاردن .


اذن ما هو المطلوب اليوم لا يقع على عاتق المخابرات او الجيش العربي فقط فكلاهما يقوم بواجباته على نحو متميز يدفع الاردنيين للافتخار لكن علينا ان نعلم ان خطورة التنظيم الارهابي باقية طالما استمر الفكر الشيطاني في استنزاف عقول العشرات من شبابنا على اختلاف منابتهم واصولهم .

ولا قدر الله فانه من الممكن ان تشهد الساحة الاردنية بعض العمليات الاخرى اذا لم نكن اشد حرصا على امننا وهو ما يتطلب من كافة افراد المجتمع التعاضد واعتبار كل واحد منا رجل امن.




  • 1 معن 07-06-2016 | 05:57 PM

    اللهم احفظ الاردن ملكاً و حكومة و شعباً

  • 2 عاطف المومنى 07-06-2016 | 08:02 PM

    ................

  • 3 المطلوب 08-06-2016 | 06:39 PM

    المطلوب هو تعليق القاتل على عود المشنقلة وقيام هذه المجموعات السكانية التي وفدت إلى الأردن بتسليم ما لديهم من مجرمين منحرفين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :