facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





اليس هناك حكومة رشيدة

كمن سبقوكم و من سيلحقوا بكم لا تعرفون الا شيئا واحدا
كمن سبقوكم و من سيلحقوا بكم لا تعرفون الا شيئا واحدا
عدنان الروسان
20-06-2016 10:33 PM

كأنما الذين يستلمون رئاسة الحكومات و دفة الحكم من الوزراء و نواب الرئيس موظفون في بلاك ووتر التي جاءت للعراق و افترت في الشعب العراقي بحجة او اخرى ، و هكذا الحكومات الأردنية ما كاد الشعب الأردني يتنفس الصعداء من زوال حكم قرقوش النسور ، حتى جائتنا حكومة الملقي و من بين أركانها جواد العناني الذي أدهشنا بابتسامته المعهودة و هو يبدا برفع الأسعار و بصورة جعلتنا نترحم على المسكين عبدالله النسور الذي تراجع عن رفع هذا البند الذي افتتحت به حكومة الملقي انجازاتها الوطنية و سجلت الغزوة الأولى على الشعب الأردني المسكين الذي بات كاليتيم بين يدي لئيم .
تمنينا و ما نزال نتمنى أن تأتي حكومة مبدعة ، تتحدث عن تشجيع استثمار بصورة حقيقية ، و أن تكف ايدي العابثين بملف الإستثمار الذي كلما دبت به الروح بفضل قيادتنا الفذة جاءت الحكومات و دمرته و ارسلت المستثمرين الى الجحيم ، لأن كل مسؤول أو متنفذ يريد حصة في كل استثمار و يريد ان يشارك كل مستثمر حتى يتوسط له لتسير اموره و أمور استثماره و كأن المستثمر ضاقت الدنيا بوجهه و ليس هناك الا الاردن امامه مما يدفع بالمستثمرين الى الفرار و القبول من الغنيمة بالإياب.
أليس هناك رجل رشيد ، اليس هناك حكومة رشيدة تبتدع حلولا غير جيوب المواطنين ، الا تستحي الحكومات من الناس ان لم تستح من الله على تعديها الصارخ الفاضح على قوت الأردنيين و على أخر كسرة خبز في أفواههم و افواه أولادهم ، لقد ضاق الناس ذرعا بما يحصل ، و الأردنيون بين مهاجر و منتحر و حارق لأولاده و قاتل لزوجته و و باحث عن حركة هنا أو حركة هناك لينتسب اليها علها تكفيه مؤونة العيش او ترسله الى الجنة من خلال حزام أو قشاط او غير ذلك .
يا حكومة ....
خافوا الله ، و دعونا من الابتسامات الصفراء التي تمطرون الشعب الأردني بها و التصريحات الوطنية و المزاودة على فقراء الأردن أبناء الجنود و العمال و الفلاحين و الشرطة بالحديث عن الوطن ، الوطن نموت ليحيا ان كنتم انتم تفعلون بالمثل ن لكن أحوالكم غير احوال الناس و أولادكم غير اولادنا ن و كل واحد فيكوا يتحسس على رأسه ' فحارتنا ضيئة و بنعرف بعض ' على رأي اخوانا السوريين ، و دشرونا من ' الهيلمة ' ، لقد الجأتم الشعب الأردني الى المضايق الوعرة والمجالس العسرة ، و جعلتم أعزة اهله أذلة ، لقد هجرتم الشباب و جوعتم الشيوخ و خربتم البيوت و لولا ما تبقى من ماء في الوجه و حياء في الجبين لقلنا لكم ماذا فعلتم بكثير من نساء الأردن و الى ماذا الجئتموهن ، و لو ذهبتم الى الزرقاء و رأيتم كيف يعيش الشعب الذي كلفكم الملك بخدمته لتركتم الأسعار و رفعها و فعلتم أشياء أكثر اهمية و فائدة.
لا نرجو منكم رجاء و لا يفيد أمامكم بكاء ، فأنتم كمن سبقوكم و من سيلحقوا بكم لا تعرفون الا شيئا واحدا ، أنفسكم و بس ، و من كان همه نفسه و كان حاكما للعباد و متحكما في ارزاقهم فسيقف بين يدي الحق غدا إن كنتم تعتقدون بوجود غد و بوجود حق ، و ستحاسبون و ستدفعون اثمان ما كنتم تفعلون ، كيف بالله عليكم يستوي أن ترفعوا كل شيء و كان الناس تستلم من الحكومة رواتب عالية كما في دول النفط او الدولالإسكندنافية فكيف ترفعون رسوم تسجيل السيارات و تشربون تجار السيارات و تضربون الناس الذين يركبون سيارت معظمها مرهون او مديون او ...
لقد مرت علينا حكومات ثلاث ، حكومة أذابت الشحم و حكومة أكلت اللحم و حكومة دقت العظم ، و لا يعني ان ماقبلها من حكومات كانت بردا و سلاما على الشعب الأردني لكن في الأونة الأخيرة تغولت الحكومات على الشعب و باتت لا تعرف الله في الناس ولا تنظر في عيون الناس ، الحكم ليس جباية فقط و الحكم ليس تكميما للأفواه فقط و الحكم ليس فهلوة و لا نطنطنة و لا تشاطر على الناس ، لماذا كل هذه الهجمة على جيوب الناس التي باتت فارغة و لماذا لا تجدون وسائل خرى ، إن كنتم تريدون مقترحات في هذا المجال فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ، و لا تنظرون الى انفسكم في المرآة فتظنون أنه انقطع شكلكوا و انكوا بتجننوا...
لكن ' لقد اسمعت لو ناديت حيا و لكن لا حياة لمن تنادي ' و ماشطركوا على مرة ابوكو الظ ... اللي هو الشعب الأردني .




  • 1 مواطن 20-06-2016 | 11:18 PM

    ابدعت

  • 2 موطن كركي 20-06-2016 | 11:21 PM

    مقال معبر عن الواقع تماما

  • 3 imad 21-06-2016 | 12:06 AM

    على بال مين يلي بترقص بالعتمه ؟!!!!!!

  • 4 اردني 21-06-2016 | 12:26 AM

    الحكومة تولد الكهرباء باستخدام الغاز الطبيعي بدلا عن الديزل، والغاز سعره رخيص مقارنة بالنفط، والحكومة تقوم بتخزين للغاز في العقبة منذ العام الماضي بكميات ضخمة، فلماذا الاصرار على قصة الكهرباء والنفط!

  • 5 محمود احمد ابوهزيم 21-06-2016 | 12:34 AM

    اخي العزيز جدا عدنان لن ياتي على الاردن اسواء من حكومه قرقوش هذا ربنا يسترنا من امثاله وفشلهم سوف تنجح حكومه الدكتور هاني رغم كثره محاريبيه

  • 6 صح النوم يا معلم !! هذا إذا كنت لا تعلم فعلا 21-06-2016 | 01:11 AM

    هذا يدل على أنهم ليسوا أصحاب القرار.

  • 7 21-06-2016 | 03:21 AM

    حسبي الله ونعم الوكيل

  • 8 ابو مروان 21-06-2016 | 03:41 AM

    كلهم معاقين ليس لديهم حلول الا جيب المواطن لانه الاسهل والاسرع ولا يتطلب منهم استخدام العقل ان كان لديهم عقل

  • 9 عيسى المعاني 21-06-2016 | 06:21 AM

    صح لسانك يا حر

  • 10 محمد الخزاعلة 21-06-2016 | 09:16 AM

    شكرا للكاتب ولكن يسمونهم القيادات وكلهم يعملون..............

  • 11 متابع 21-06-2016 | 09:25 AM

    الحكومه اهون على الشعب من اقلامكم التي تستعرضون بها اتركو الرجل يعمل او استلمو مكانه وفرجونا خططكو وطلعو البلد من الضائقه الماليه بلمسه واحده كفانا

  • 12 محامي / محمد الدعجة. 21-06-2016 | 09:28 AM

    في قراءة للمشهد العام الاردني، نجد بان الصوره محيره، وغامضه، لا بل سوداويه لدى الكثير من المواطنيين تجاه الاوضاع الاقتصاديه والسياسيه والاجتماعيه والامنيه والاستثماريه التي يعيشها المواطن والوطن الاردني في آن واحد.

    فالعجز في تنامي، والمديونيه في ارتفاع، الفقر والبطاله في اتساع، وغلاءالمعيشه وثبات الرواتب ، فوضى الاسعار، والضرائب تعصف به من كل جانب ،الفساد والترهل الاداري في استشراء واللاجئين في ازدياد، وتقيد للحريات، وانتشارا للجريمه، مخرجات التعليم واضح في عدد المدارس التي لم ينجح فيها احد حيث

  • 13 مراقب عام 21-06-2016 | 09:52 AM

    لقد احسنت يا استاذ عدنان ولكن لكل اسف بان ما قلته منذ اكثر من اربع سنوات لم يفهم ولم يوصل للشعب ، ان هذه السياسة المتبعة هو الهقاب الجماعي الذي يتلاقاه الاردنيين بسبب رفع صوتهم صوت الحق والمناداة بحقوقهم ...............
    1. يجويع الشعب
    2. انفلات الامن
    3زيادة الهدر للمهرجانات السنوية ............
    4. نشر النفايات في كل بقع الارض
    5. غياب الامن الاجتماعي.
    6. اهمال المستشفيات والمراكز الصحية.
    7ز نشر عدم الثقة.
    8. تكميم الافواه ولو بأثر رجعي.

  • 14 ناصر 21-06-2016 | 10:03 AM

    فعلا اولى غزوات الحكومه على جيوب الشعب وليست الاخيره

  • 15 نبيل 21-06-2016 | 11:05 AM

    نعم كلام رائع من الصميم

  • 16 اردني 21-06-2016 | 11:08 AM

    هذه الكلمات من داخل كل اردني وهذا المر الذي نعيش فيه من زمن بعيد

  • 17 فراس السرحان 21-06-2016 | 07:48 PM

    هيك رح يدمروا التجار

  • 18 tareq 21-06-2016 | 09:01 PM

    سنصل بعد قليل للترحم على أيام النسور


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :