facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الامن فالعدل أم العدل فالامن؟


المحامي محمد الصبيحي
24-06-2016 07:44 PM

كلكم – والحديث للمسؤولين الرسميين – تتغنون صباح مساء بنعمة الامن والامان في هذا البلد حتى أصبحت هذه العبارة لكثرة تكرارها ( منة ) منكم على الشعب , بمعنى ( أيها الشعب الكريم كل هوا واحمد ربك على نعمة الامن والامان التي يفتقدها جيرانك ) .
يا جماعة رئيس الحكومة الذي وعد بالقبض على الفاسدين أضاع من عمرنا اربع سنوات في الانتظار فاذا بالفساد يستشري وهو يجلدنا بالضرائب .. فجاء صوت جهوري أحمد الله على نعمة الامن والامان يا هذا ...
ابو محمود عامل مياومة ذهب الى عمله في الصباح الباكر فوجد صاحب العمل قد استبدله بعامل وافد أقل أجرا فأمضى يومه يبحث عبثا عن عمل وفي المساء عاد الى بيته خاوي الوفاض لا ثمن أفطار ولا حتى رغيف خبز للأطفال وحين أغرورقت عينا ام محمود قال لها ( احمدي الله على نعمة الامن والامان ) .
افقنا صباحا على احداث ذيبان فتساءلت ما الذي يجري ؟؟ على الاغلب أن شباب ذيبان لم يحمدوا الله على نعمة الامن والامان .
وتساءلت ثانية : لماذا افتقدت ذيبان الامن والامان ؟؟ واذا بصوت خفي يجيب:
- بسبب الجوع
- ولماذا الجوع وفينا الخير ؟؟
- بسبب البطالة
- ولماذا البطالة
- لغياب العدالة
- انتهى الحوار بالخلاصة التالية اذا غابت العدالة ظهرت البطالة واذا ظهرت البطالة برز الجوع واذا برز الجوع فلا امن ولا امان .
- من سيقتنع أن العدالة هي الاسمنت المسلح التي يبني أساس الدولة ؟؟
وفي كتاب العقد الفريد: يخاطب احد الحكماء السلطان فيقول : أعلم أيها الملك أنه لا سلطان بلا رجال ولا رجال بلا مال ولا مال بلا عمارة (أي اقتصاد) ولا عمارة بلا أمن ولا أمن بلا عدل )
يا الله هذه هي نظرية بناء الدولة التي لم ولن تتغير واذا اختلت زالت ممالك وامبراطوريات.
ترى هل أخطأ تشرشل عندما قالوا له ان هتلر دمر لندن فقال وهل القضاء البريطاني بخير ؟؟ نعم دمر هتلر لندن ولكنه لم يدمر النظام القضائي البريطاني - نظام العدالة في الدولة – فزال هتلر بدولته الظالمة وخرجت بريطانيا منتصرة وأعادت البناء .
ترى هل أخطأ رسول الروم حين جاء قاصدا الخليفة عمر بن الخطاب فوجده نائما في الفلاة وحيدا تحت ظل شجرة فقال : لقد عدلت فأمنت فنمت؟؟ .
يا رجال الدولة نريد قضاء مستقلا عادلا مكتفيا حازما يبسط سلطته ورقابته على كل مفاصل الدولة وبعد ذلك لن يقدر علينا أحد غير رب العالمين
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في ' الفتاوى ' في ' رسالة في الحسبة ' ما نصه :
فَإِنَّ النَّاسَ لَمْ يَتَنَازَعُوا فِي أَنَّ عَاقِبَةَ الظُّلْمِ وَخِيمَةٌ وَعَاقِبَةُ الْعَدْلِ كَرِيمَةٌ وَلِهَذَا يُرْوَى : ' اللَّهُ يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الْعَادِلَةَ وَإِنْ كَانَتْ كَافِرَةً وَلَا يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الظَّالِمَةَ وَإِنْ كَانَتْ مُؤْمِنَةً'.




  • 1 ابو طارق 24-06-2016 | 11:25 PM

    بلاد تصيح ليل نهار بانها طفرانه ولكن يوجد فيها موظفين براتب 12 الف او 15 الف شهري من الضمان ويبقون في وظائفهم بضعف هذا الراتب -وشركات شبه حكوميه تنهب برواتب خياليه والتوظيف كله في الاردن محسوبيات والوظائف محجوزه لابناء الذوات والمنح الدراسيه كذلك ظلم في ظلم وبقولوا .......

  • 2 مقال رائع 25-06-2016 | 04:28 AM

    جزاك الله كل خير أستاذ محمد فعلا عندما يعتقد أي زعيم أنه يستطيع حكم الدولة والحفاظ عليها بالقوة العسكرية فقط دون نشر العدل وإعطاء الحقوق لكل مقيم في الدولة فإن دولته ستنهار سريعا مهما بلغت من القوة العسكرية

  • 3 م محمد امين 26-06-2016 | 12:14 AM

    نعم ما صرحت به أصبت كبد الحقيقه فهل تعتبر الدوله وتحافظ على ماوصلنا من امن وأمان وان لاتزيد من هم المواطن وتحاربه في رزق وأمان أطفاله لقد طفح الكيل والحاضر شاهد على العصر الذي أصبح الفقير يزداد فقرأ والغني يزداد عنا .......والفساد استشرى وحرق الأخضر واليابس الشعب يستغيث من أجل لقمة عيشه فقط

  • 4 كلمة حق 26-06-2016 | 12:30 AM

    نعم يوجد فاسدين و يوجد ظلم ، ولكن الطريقة التي يريد بها شباب ذيبان الوظيفة، طريقة فاسدة وتُشرّع لفساد اكبر وظلم لمن ينتظر دوره في الخدمة المدنية بحثا عن وظيفة منذ عشر أو خمس سنين ، لو أجتمع كل عشرين واحد متعطل عن العمل في احياء كل منطقة وإقاموا خيمة اعتصام لكانت كل الاْردن خيام ، وأكثرها عمان التي تغرق بالفقر بصمت شديد و تُلعن جهارا نهارا ، الوظيفة حق لكل أبناء الوطن ولا يجب أن يكون هناك استثناءات و واسطات ومكارم في العمل والوظيفة وهذا ما يريده أبناء ذيبان ،وهم يشترطون ان تكون وظيفة حكومية يعني مكتب !! سمعنا هتافاتهم نريد وظيفة خاوة ، سب رموز الوطن ، إطلاق نار على الدرك، محاولة حرق بيوت لموظفين بالدرك !!! هل هذا المجرم الذي يقوم بهذه الأفعال يؤمن بالعدل !! ؟ لنكن صادقين مع أنفسنا ، هؤلاء جزء من الفساد الذي يتغنون ضده، والسلام .

  • 5 محمد الصبيحي 27-06-2016 | 01:00 AM

    شكرا لكل من قدم مداخلة ولكن ينبغي التوضيح ان ما كتبناه يعني العدالة بشكل عام فهي قاعدة الاستقرار والامن ولا يعني اننا نقبل التطاول على النظام السياسي وفرض المطالب بالقوة الا كنا حارة كل من يده له
    بالعدالة نحمي وطننا كتفا بكتف ونلتف حول الملك الشاب والقوات المسلحة
    وفقنا الله لما فيه الخير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :