facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





حازم الناصر


اسامة الرنتيسي
13-07-2016 10:16 AM

شخصيا، لم اتفاجأ من الخبر المتداول في المواقع الاخبارية وفي وسائل التواصل الاجتماعي منقولا عن 'عمون' حول وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر، الذي كسر زجاج سيارة كانت تقف امام وزارة المياه وفيها طفلة صغيرة تركتها والدتها داخل السيارة في عز الظهر وارتفاع الحرارة الكبير الذي يحول السيارة الى فرن لا يطاق.

في تلك اللحظة لم يفكر الناصر في شيء سوى انقاذ حياة الطفلة، بعيدا عن الرسميات والبروتوكول، ففعل موقفا انسانيا نحتاجه مزروعا في قلب وعقل وروح كل مسؤول مهما علت درجاته.

أزعم بأنني أعرف الناصر أكثر من غيري، بحكم زمالة طويلة امتدت نحو 12 عاماً، هي المرحلة الدراسية كاملة في مدارس الفحيص الحكومية. تتلمذنا سوياً على أيدي مدرسين أكفاء ما تزال الذاكرة تختزنهم، وتقدر انتماءهم وعطاءهم، بدءاً من الأساتذة محمود بنات وإلياس غانم ومنصور مصطفى منصور ومحمد أحمد شحادة وفؤاد غطاس وسلمان السلمان وأحمد البداد وحسن سرحان وحسين الخباص، وليس انتهاء بالأساتذة زاهي صويص ومحمد المر وكامل زيادات.. (رحم الله من غادر الحياة منهم والعمر الطويل للذين على قيد الحياة) وتواصلت صداقتنا بعد ذلك عندما أصبح أهم المتخصصين في شأن المياه في بلادنا والشرق الأوسط، وعندما اعتلى سدة وزارة المياه، وأصبح نائباً عن البلقاء.

أبرز المحطات في مسيرة الناصر كانت خوض تجربة العمل السياسي من خلال ترشحه لانتخابات مجلس النواب الخامس عشر، والتي حقق فيها فوزاً كاسحاً، رغم الحملات التي تعرض لها، ومحاولات جهات عديدة منع وصوله إلى قبة البرلمان، لكنه بعد حل المجلس قرأ المرحلة اللاحقة بعين الخبير، وقرر بذكاء السياسي الابتعاد عن خوض الانتخابات من جديد، بعد أن عرف أن يد قوى الشد العكسي طويلة في تلك المرحلة، وأن تصميم وتركيبة المجلس الجديد لا يتناسبان مع طموحاته وأحلامه، لكنه لم يبتعد عن الانتخابات، وكان لاعباً مهمّاً في المعركة الانتخابية، وخاضها بطريقته الخاصة.

وحتى لو أن حازم الناصر لا يعتقد بوجود تيارات في الأردن، إلا أنه عانى كثيراً من تهمة قربه من تيار باسم عوض الله، ودفع ثمناً باهظاً من جراء ذلك، وحتى في مجلس النواب الخامس عشر بقيت التهمة ملتصقة به.

جرأة الناصر في محاربة حيتان سرقة المياه لسنوات طويلة، ومواقفه الشجاعة في وزارة الزراعة، واعتماد حكومة الدكتور عبدالله النسور على الناصر في ملفات كثيرة ليس لها علاقة في مجال تخصصه المائي، تجعل من الدكتور حازم الناصر مؤهلا ليس فقط لقيادة وزارة المياه، بل مؤهلا لرئاسة حكومة، فهل تفعلها الدولة الاردنية، وتتجرأ يوما على تعيين شخصية من وزن الدكتور الناصر بعيدا عُرف وتقليد في الاردن جرى العمل به منذ نشوء الدولة، بان لا يتقلّد المناصب العليا شخص غير مسلم، وانسحب ذلك على رئاسة الحكومة ورئاسة الديوان الملكي والمناصب القيادية العليا في الدولة الاردنية.

نحتاج اكثر ما نحتاج في هذه الايام الى تكسير أعراف وتقاليد بنيت عليها الدولة، لمصلحة المواطنة والكفاءة والسمعة الحسنة للشخص، بعيدا عن الهُوية الدينية وانحيازا الى فكر الانسان الاصلاحي، وديمقراطيته المشهود لها، وسمعته الوطنية التي لم تلوثها شائبة، وسيرة حياته البعيدة عن شبهات الفساد والافساد.

في ظل الهجمة الشرسة التي تقاد على العقل الانساني، بحيث بات التقسيم عنوان المرحلة، الطائفي، مسلم ومسيحي، والمذهبي، سنّي وشيعي، كاثوليكي وارثوذكسي، والعرقي، عربي وكردي وفارسي، لا مجال لمواجهة أمراض العصر الحديث ومعاركه القذرة، إلّا بمزيد من العلمانية واحترام عقل الانسان، والخروج من التابوهات وعقليات القلاع الدينية.

ماذا يضير الاردن لو قدم أنموذجًا تقدميًا، ليس للداخل فقط، بل رسالة الى العالم، من بقعة جغرافية محاصرة بالنار والقتل والاحتلال من كل جهاتها، في رفع شعار المواطنة والكفاءة في اختيار الاشخاص للمناصب القيادية للدولة الاردنية بعيدا عن عُرف تَكَرَّس لعشرات السنين من دون ان يستند الى القانون والدستور، الذي اكد أن 'الاردنيين امام القانون سواء، لا تمييز بينهم في الحقوق والواجبات، وان اختلفوا في العرق او اللغة او الدين'.




  • 1 منطقة البقعه 13-07-2016 | 01:22 PM

    بس نحن في مدينة بحاجة الى مياه من اكتر من شهر لم تصل المياه منازل الحي الشرقي شرق المدينة الصناعية شمال الدفاع المدني وعلى مر السنين الطويلة نعاني من مشكلة المياه يا معالي الوزير ارجو منكم كسر الحاجز ما بين سكان المنطقة والمسئولين الغير مبالين لنا في سلطة المياه

  • 2 ابن عشائر الاردن 13-07-2016 | 01:25 PM

    .......وإلا من صحيت على الدنيا وهو وزير مياه وما عمل شي .....

  • 3 عنجره 13-07-2016 | 04:38 PM

    المياه ما يتوصل عنجره غير مره بالشهر!!!!

  • 4 عفاف مضاعين 13-07-2016 | 10:33 PM

    صح الساكن ابو عمر

  • 5 عفاف مضاعين 13-07-2016 | 10:34 PM

    صح الساكن ابو عمر

  • 6 Lhalwd 14-07-2016 | 12:07 AM

    يا عزيزي لم منه اي إنجاز يذكر سوى العطش الذي اصاب الاْردن

  • 7 أ.د. محمد الزعبي 14-07-2016 | 03:07 AM

    عزيزي الكاتب تأكد من معلوماتك قبل الكتابه............

  • 8 .... 14-07-2016 | 03:13 AM

    "حازم الناصر"احلى اسم ....

  • 9 ابو خالد العموش 14-07-2016 | 05:20 AM

    دمر المياه بالاردن و دمر الزراعة معها

  • 10 موظف 14-07-2016 | 08:03 AM

    سرقة من خط مياه الكرك اللجون لمزارع برسيم امام المدينة الصناعية منذ سنوات ولا حياة لمن تنادي وانت تعرف معاليك ان الكرك بحاجة لنقطة ميه

  • 11 ميرا حجازي 14-07-2016 | 09:18 AM

    أؤيد ذلك وبقوة وماله الناصر والمعشر وجريس.انهم قمه في الفهم واﻷخلاق والنزاهه والمعرفه بالعمل السياسي.وقضية مسيحي ومسلم هاي موديل جديد أدخله المتأسلمين. وكل واحد بحكي بالطائفيه والعرقيه واﻹقليميه هو شخص وصولي وله أجندة خاصه أو مأجور.للعلم فقط وحتى لا يعتقد ضعاف النفوس أنني متعنصره أقول لكم أنني مسلمه وأنني عشت زمنا طويلا لم أسمع بهذه السخافات في اﻷردن إلا في زمن الخريف العربي والدوله اﻹرهابيه ..ولن أقول الدوله اﻹسلاميه ﻷن في ذلك ظلم لللاسلام .

  • 12 14-07-2016 | 11:19 AM

    ........ كل يوم ينقذ رجال الدفاع المدني ارواح ناس ماحدا جاب لهم سيره واعلى راتب يتقاظوه ٤٠٠دينار ........

  • 13 ام انس منصور 18-12-2016 | 07:17 PM

    اسعدكم الله ورحم امواتكم
    رحمة الله عليك يا والدي ومعلمي وقدوتي منصور مصطفى منصور


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :