facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأردن بخير .. اخرجوا من إحباطكم


خليل الحاج توفيق
17-07-2016 12:44 AM

اعتدنا في الاْردن على عُرف يتمثل بإعطاء أهل السياسة والاعلام مهلة المائة يوم لأي حكومة جديدة قبل الحكم عليها او قياس قدرتها على مواجهة التحديات وتحقيق الإنجاز وتنفيذ ما جاء في كتاب التكليف السامي ، لكن الحكومة الحالية تعرضت لهجوم وانتقادات عنيفة بعد ايام من تشكيلها بسبب قرارها برفع الضريبة والرسوم على بعض السلع منها الدخان والمشروبات الكحولية وغيرها.

وهنا اخطأ نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الصناعة والتجارة والتموين عندما اجتمع مع مجموعة من الصحفيين وأبلغهم بالقرار دون ان يفصح عن معلومة هامة وهي ان الحكومة السابقة كانت قد أبرمت اتفاق مع صندوق النقد الدولي يتضمن رفع ضريبة المبيعات على ٩١ سلعة غذائية وأساسية وان الرئيس هاني الملقي شخصيا اعترض بعد تكليفه بتشكيل الحكومة على رفع اثمان هذه المواد وطلب البحث عن مصادر اخرى لتنفيذ الاتفاق الذي اصبح مُلزما للدولة الاردنية امام الصندوق.

اليوم وفي ظل الوضع الاقتصادي غير الصحي الذي يعيشه الاردن بفعل ظروف داخلية وخارجية فان الحاجة ملحة للدعوة لعقد مؤتمر انقاذ وطني اقتصادي يجتمع به خبراء الاقتصاد من القطاعين العام والخاص والمتقاعدين والأكاديميين ورجال الصحافة والإعلام وكل من يجد في نفسه الكفاءة لتقديم حلول قابلة للتطبيق بعيدا عن التنظير وان تعقد جلسات مغلقة وسرية وتُشكل لجان متخصصة في المجالات والقطاعات والملفات التي نحن بحاجة الى إيجاد حلول لها مثل الطاقة والعمل والفقر والبطالة وتشجيع الاستثمار ودعم الصناعة وتنشيط السياحة والتجارة والزراعة وإعادة النظر في التشريعات وغيرها من الملفات وان نخرج بتوصيات وحلول واقتراحات يبدأ العمل لتطبيقها فور الانتهاء من المؤتمر بروح الفريق الواحد من اجل الخروج من عنق الزجاجة .


وفي هذا المقام نطالب الحكومة بالدعوة لهذا المؤتمر وهي متسلحة بالارادة للإصلاح وتغيير الواقع الاليم والمطلوب ايضا من الفريق الاخر من قطاع خاص وخبراء وغيرهم تغليب المصلحة العامة على المصالح الشخصية الضيقة وبعد هذا المؤتمر لا يكون لأي منا الحجة والذريعة لانتقاد الحكومة ونحن لا نملك الحلول والاقتراحات القابلة للتطبيق بعد ان تفتح الحكومة كل اوراقها وملفاتها وتكشف عن أرقامها واتفاقياتها مع البنك الدولي والضغوطات المفروضة عليها بكل شفافية وصدق.

صعوبة الوضع الاقتصادي وخطورته يوجب علينا ان ننتفض ونصحو من إحباطنا وان ننتصر للوطن الذي هو في أمس الحاجة لنا ولجهد كل واحد منا بعيدا عن السلبية والمعارضة لأجل المعارضة فعلينا ان لا نبخل على وطن اعطانا الكثير وتتربص به عصابات الاجرام وقدره ان يقع في منطقة ملتهبة ومستهدفة ولكن في نفس الوقت حباه الله بقيادة حكيمة وفريدة وبشعب اصيل نقي طيب يعشق تراب وطنه .

اليوم مطلوب منا جميعا ان نفتح صفحة جديدة وهذا لا يعيبنا وانما يعكس قوتنا وحبنا لوطننا واخلاصنا لقيادتنا ويعبر عن ثقتنا بقراراتها واختياراتها وبجيشنا العربي المصطفوي وباجهزتنا الأمنية...اليوم مطلوب بث روح الأمل في نفوس المواطنين ورفع معنوياتهم لاجتياز المرحلة الصعبة التي نعيش والنجاح في التصدي لمحاولات العصابات الإرهابية التي تهدد أمن الوطن .

نقيب تجار المواد الغذائية


االراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :