facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عندما ينحني الذهب ..


احمد حسن الزعبي
21-08-2016 02:14 AM

لم يحظ بنجومية الأبطال من قبل، كان رياضياً مجهولاً، يمارس تدريباته في لعبة مظلومة أصلاَ ،امكانياته متواضعة ، ومنتهى طموحه ان يحصل على اجازة من المناوبة لاستكمال التدريب، ربما كان يقتطع ثمن بدلة المبارزة من الراتب ويؤجل واقي الصدر والقفازات الى اشعار آخر ، لكنه ظل يدافع عن هوايته بمزيج من النبل والخوف بقبضتين من الأمل وساق منفرجة نحو الصعود، كأي ناجح أجزم أنه تعرّض لإحباطات كثيرة جعلت نفسه تراوده على هجر اللعبة الى الأبد والانضمام الى الاف المضطجعين امام شاشات التلفاز ومجالس النميمة...لكنه حلم كثيراً وروى الحلم الجميل بعرق الاصرار والصمت..

البطل أحمد أبو غوش بدّد غيوم المرشّحين وسطعت صورته مكانهم كشمس جادة، بدّل زفير التأفف، بزفير الانجاز ،وصار رمزاً وعزّاً لكل من يعشقون الأرض أكثر.. الأردني بطبعه متعطّش للانتصار ، يعشق الفرح القليل الذي يرشح له من قطّارة العمر، يبحث عن «نوماس» يفتخر فيه ، عن «صيت» حقيقي يرفع رأسه عالياً ، عن وجه يشبهه ،يتقاطع مع تقاسيمه، لا كرتوني الصناعة ولا الدوبلاج.. ولأن الأردني وفيّ لمن يصنع له الفرح لا لمن يعده فيه ، فما ان شاع خبر التتويج من البرازيل فجر الجمعة حتى اكتسحت صور «احمد أبو غوش» مواقع التواصل وشاشات الأخبار في لحظات.. أحمد أبو غوش أثبت للعالم أن الأردني الملثّم من قيظ الصحراء ،ورمضاء الجفاف.. يكشف عن وجهه للانتصار فقط ، الأردني الذي تغطي تجاعيد الكدّ وجهه تنفتح «»اباجوراته» للابتسام...الأردني الذي يجرب بطاقة «الاي تي ام» عدة مرات في الصراف والصراف يعتذر لعدم كفاية الرصيد ، يمكن ان يدون اسمه في التاريخ لحظة التحدي...الأردني الذي يقف في طابور طويل تحت شمس آب أمام السفارات طلباً للهجرة أو الحصول على تأشيرة عمل ،يدمعه فرحاً - وهو في الطائرة- مشهد العلم الأردني وهو يرتفع رويداً رويداً في سماء البرازيل..

أحمد أبو غوش أثبت أن الأردني الجالس «ع الحديد» ، ينحني له الذهب..عندما يريد ..

الراي




  • 1 د سوسن العدوان 22-08-2016 | 07:33 PM

    استاذ زعبي دائما قرائاتك للمواطن وللاحداث تلامس الواقع في داخل اعماق جوفنا وانتصار هذا ااشاب في وقت بدءت همم شباب جيله تفقد اهمية العمل والمثابره للوصول

  • 2 د سوسن العدوان 22-08-2016 | 07:34 PM

    استاذ زعبي دائما قرائاتك للمواطن وللاحداث تلامس الواقع في داخل اعماق جوفنا وانتصار هذا ااشاب في وقت بدءت همم شباب جيله تفقد اهمية العمل والمثابره للوصول


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :