facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ملايين ابن رئيس سابق


المحامي محمد الصبيحي
26-08-2016 01:40 PM

كنت طفلا صغيرا وكان والدي رحمه الله مديرا لدائرة تسجيل اراضي الكرك وفيما كنت اجلس في مكتبه قام احد المراجعين بالثناء علي ووضع في يدي نصف دينار فغضب الوالد غضبا شديد واجبر المراجع على استعادة المبلغ من يدي وكاد ان يطرده من الدائرة .
ما زلت اذكر تلك الحادثة المحفورة في ذاكرتي وتلك الحسرة التي انتابتني حينها على فقد نصف الدينار فقد شكوت ابي الى امي التي قالت تلك رشوة مبطنة .. ..
تذكرت تلك الحادثة وأنا انظر الى حالة متكررة لأبن أحد رؤساء الوزارات السابقين لم يمض على تخرجه من الجامعة بضع سنوات ولا يفهم في مجال تخصصه ( الخمسة من الطمسة ) وقد انهالت عليه العقود واصبح من رجال الاعمال وجمع عدة ملايين في زمن وجيز !! أم من أجل طلعته البهية تهافت المستثمرون أم من أجل سواد عيون أبيه ؟؟ .
سيأتي أكثر من مسؤول تسلم منصبا رفيعا وسيقول لنا هاهو بيان اشهار الذمة المالية وهاهي ثروتي امام أعينكم لم يطرا عليها تغيير وسيشهد الله ويقسم أغلظ الايمان انه لم يقبض فلسا واحدا خارج مخصصات الوظيفة وراتبها .. ولكن بيان اشهار الذمة المالية لايشمل الا الابناء القاصرين أما البالغين الذين تحولوا الى رجال اعمال فهم خارج الرقابة المالية .
ان السؤال الذي ينبغي أن يطرحه كل مسؤول على ضميره : هل كفاءة ابنائه وعلمهم هي سبب تهافت الاعمال عليهم أم لأن الاب في منصب كبير وسيقطفون الثمرة مقابل تنفيع الابناء ؟؟ هل سيسامحه الشعب ؟؟ وهل سيشفع له حشد المنافقين وهو في السلطة ام سرعان ما يبدأ هؤلاء بكشف المستور بعد زوال السلطة عن المسؤول ؟! .
علينا أن نتوقف ونتأمل نشوء طبقة جديدة من الاثرياء ابناء مسؤولين كبار عاملين وغير عاملين لايملكون من مؤهلات النجاح غير سلطة ابائهم .. طبقة جديدة تنبهت الى غضب الشعب من توارث المناصب فانتقلت من توارث المناصب الى اسثمار المناصب وجني الثروة والانتقال الى القطاع الخاص
ولنا في قصة الخليفة عمر ابن الخطاب رضي الله عنه مع ابنه عبد الله عبر ومعان ما لايفهمه مسؤولو هذا الزمان :
خرج عمر بن الخطاب امير المؤمنين رضي الله عنه ، الى مراعي المسلمين يوما في احدى جولاته التفتيشية، فرأى إبلا سمانا تمتاز عن بقية الأبل، فسأل.. ابل من هذه؟
قالوا: هذه ابل عبدالله بن عمر
فانتفض امير المؤمنين مأخوذا، وقال ابل عبدالله بن عمر؟ بخ بخ يا ابن امير المؤمنين، وارسل في طلبه فورا،
واقبل عبدالله حتى وقف بين يدي والده، فقال عمر ما هذه الابل يا عبدالله؟
فأجاب عبدالله: انها ابل انضاء أي هزيلة اشتريتها بمالي وبعثت بها الى الحمى أي المرعى اتاجر فيها وابتغي ما يبتغي المسلمون،
فعقب عمر يعنف ابنه ويبكته،( ويقول الناس حين يرونها اسقوا ابل ابن امير المؤمنين ارعوا ابل ابن امير المؤمنين وهكذا تسمن ابلك ويربو ربحك يا ابن امير المؤمنين
ثم صاح به: يا عبدالله بن عمر، خذ رأس مالك الذي دفعته في هذه الابل واجعل الربح في بيت مال المسلمين
أما عن الهدايا التي تهدى الى كبار المسؤولين فحدث ولا حرج وكله مال حرام يظهر عاجلا او آجلا في ذريتهم أو في انفسهم ما لا يدركون اسبابه من العلل والنوائب , ونختم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم اذ قال .
(أما بعد ، فإني أستعمل الرجل منكم على العمل مما ولاني الله فيأتي فيقول : هذا لكم وهذا هدية أهديت إليَّ أفلا جلس في بيت أبيه أو أمه حتى تأتيه هديته إن كان صادقًا والله لا ) .




  • 1 محمد العبادي 26-08-2016 | 02:04 PM

    ........... كلام موزون

  • 2 خالد هنداوي 26-08-2016 | 03:42 PM

    موضوع كُتب فيه واستُهلك كثيراً وبدون فائده .....

  • 3 مواطن 26-08-2016 | 04:06 PM

    صدقت

  • 4 مواطن 26-08-2016 | 04:55 PM

    هذا الكلام ينطبق على معظم دول العالم و مثال على ذلك مارك تاتشر ابن رئيسة وزراء بريطانيا السابقه.

  • 5 محمود احمد ابوهزيم 26-08-2016 | 07:08 PM

    حسبي الله ونعم الوكيل به وباولاد الحرام الذين اكلو البلاد

  • 6 حراث 26-08-2016 | 08:39 PM

    لا فائدة انت تنفخ في قربه مخزوقه ما حد بيخاف الله ختى يتعض المهم مصلحته

  • 7 أمجد الشيخ 26-08-2016 | 11:29 PM

    جزاك الله خيرا

  • 8 الى المعلق رقم 3 خالد 27-08-2016 | 01:28 AM

    لا ضير في التذكير ... فقد يهدي الله قلب امرئ عاص ...

  • 9 احمد الدباس 27-08-2016 | 07:09 AM

    الشخص المعني هو موظف براتب 1400 دينار ولا يملك شيئا ولا ارضا ولا بيتا خاصا به بل يسكن مع والده لاعفائه من اجور البيت وقد طلبت منه ان يشتري له ارضا ليبني بها فقال يا حسره من وين اجيب لذلك نرجو عدم المبالغه والتهويل في الكتابه

  • 10 من هو ؟ 27-08-2016 | 09:19 AM

    من هو المقصود إن كنت متأكد؟ أم ما زلت مرعوب؟ أم هي حزيرة فزيرة؟

  • 11 امثل 27-08-2016 | 09:48 AM

    أضف الى ذلك المنافع المؤجلة للوزراء التي يتم الحصول عليها بعد الخروج من المنصب مثل عضويات مجالس الإدارات واستلام مدير عام لبنك او لشركة حيث يتم تخريب هذه المؤسسات لاحقا من استمرار علاقة التربح بين المالكين للشركات المساهمة والبنوك والإدارة التنفيذية الفاسدة(المسؤول السابق) في ظل غياب الحاكمية

  • 12 ابو امجد 27-08-2016 | 11:00 AM

    فذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين.

  • 13 حقيقة 27-08-2016 | 12:12 PM

    موضوع حكي فيه ودولة والده على سدة الحكم ومجلس النوام السابع عشر ممثل الشعب منحه احلى ثقة علما بان الابن المدلل اتجه الاستثمار الموجه لفشله في مهنته واليوم هذه الشريحة تعتبر صفوة الصفوة والصف الاول من المجتمع وهم فاشلون بامتياز وسوف نكرر تلك الاسطوانة المشروخة وامثال هذا الصبي المدلل ما دام هنالك شعب ينتخب هكذا نوام

  • 14 ابو محمد 27-08-2016 | 12:25 PM

    صدقت ....صدقت وجب علينا ان نكتب وندكر دائما بما هو صحيح وما به علاج للسرطان الدي نعيشه

  • 15 ابو ابراهيم 27-08-2016 | 12:58 PM

    هو لم يسرق انما حسب قولك انهالت عليه العقود واصبح في فترة وجيزة من اصحاب الملايين صحة على قلبه اللهم لا حسد وتذكر من راقب الناس.........

  • 16 المالك الحزين 28-08-2016 | 08:56 AM

    تحية واجلال للكاتب
    كلمة حق نشكرك عليها ونتمنى ان تستمر وتستمر لعل هؤلاء الفئة تفيق وتستيقذ قبل ان لا ينفع الندم .... ولا ننسى انه سياتي يوم سيتركون كل ما جمعوا واخذوا واستحوذوا ويلاقون الله فرادا......

  • 17 ابراهيم الصرايره 28-08-2016 | 01:57 PM

    لقد أسمعت لو ناديت حيـا
    ولكن لا حياة لمـن تنـادي
    ولو نارٌ نفخت بها أضاءت
    ولكن أنت تنفخ في الرمـادِ


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :