facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





شعب خجول جداًَ ..


احمد حسن الزعبي
30-08-2016 01:14 AM

قال لي أحد الأصدقاء وقد بلغ من العمر عتيّاً، أنه أثناء النظرة الأولى للفتاة التي قدم لخطبتها (أصبحت زوجته لاحقا) والحديث الطفيف المتبادل بينهما لم يجد عنصر كيمياء واحد بين دماغه ودماغها فقرر الخروج من المأزق في أقل الخسائر ، وأثناء انتظار السيدة الوالدة رد ابنها الفوري حول رأيه بالعروس ، تردد ،تلعثم ،لم يستطع ان يشبك حرفين معاً..فاعتبروا أن السكوت علامة الرضا وأن الخجل وحده منعه من التعبير عن إعجابه لا أكثر ،فقرأ الحضور الفاتحة وقرروا إحضار جاهة موسعة بعد يومين.. يقول الصديق الكهل ، أنه قد أخبر أمه في نفس المساء بعدم الموافقة، وأبدى رغبته وهو في كامل قواه العقلية التراجع عن خطبة الفتاة ،لأنه لم يعط رأياً بالموافقة أصلاً.. فقرعته الحجّة بعبارة–أعتقد نصف الشعب يدفع ثمنها الآن بمواقف مختلفة–«مش عيب عليك... انت زلمة ؟؟ عيب الزلمة يرجع بحكيه»..المحصّلة بعد عشرين سنة من الزواج؛ أربعة أولاد وثلاث بنات وضرة وطليقة ، فقد قرر بعد عشرين سنة أن يتزوج الثانية لأن الأولى زوجة المجتمع–وقد تركها لهم–أما الثانية فهي زوجته التي هي من اختياره الواعي دون مؤثرات..

بطبعنا نحن شعب خجول جداً، نفرّ من المواجهة قدر الإمكان، نفضّل أن نُظلم على أن نطالب بحقّنا... يعدّ الخباز الأرغفة ويناولنا فنخجل أن نقول له أن البيع بالوزن لا بالأرغفة كي لا نتّهم بالبخل، لا ندقق فاتورة المطعم وندفع المبلغ المؤلف من خيال المحاسب كي لا نتّهم بــ» القطمطة»، نخجل أن نقول لمن أسهب في مديح المسؤول أنك منافق كي لا نتهم بالفجاجة ، ونخجل ان نقول للمسؤول الذي مص دم البلد وأورث أبنائه «الشلمونة» أنك فاسد ولا تنجب الا فاسداًَ كي لا نتهم بالتجنّي ، ونخجل أن نقول للحكومات أن المواطن بالنسبة لكم مجرّد «جاعد» «بالبرد بتلبسوه وبالحمّ بتشحلوه» ، عند النائبات تريدون تكاتفنا ووقفتنا مع الوطن وعند الرخاء تركلونا بأرجلكم بأقصى ما أوتيتم من عزم مثل «قطط اللحّامين»..ونخجل أن نقول لأبن العشيرة المترشح بالإكراه باسم العشيرة «ضب خطّك» والزم بيتك فأنت لا تصلح ، لا تقرأ ولا تكتب ولا تشرّع ولا تراقب فنسكت حفاظاً على وحدة العشيرة ونساهم بالخطيئة ،نخجل أن نقول للمرشح الفاسد الذي يشتري شعبيته بأمواله أن مكانك «باحة السجن» لا قبة البرلمان ،ونخجل أن نقول لمن يبيع ضميره وفرح في «القروش» على وجه العيد والمدارس، ستدفع ثمن ما قبضت أضعافا عندما يصل من اشتراك إلى البرلمان، نخجل أن نقول، أن كل ما يجري من حولنا مجرّد «...» مكتوبة ومؤدّاة كل يعرف دوره ويعرف متى يدخل ومتى يخرج ومتى يصرخ ومتى يسكت ومتى يبدّل ملابسه ومتى يمسح مكياجه ، والجمهور هو الوحيد الذي يدفع تذاكر مشاهدته مضاعفة من روزنامة العمر..


الراي




  • 1 حمدان1 30-08-2016 | 09:35 AM

    ( والله انا مابستجري اقول لصاحب الفران الخبز بالوزن مش بالعد لانو مرح اقضب رغيف مسعد ـ اقلك ولا غير مسعد ـ بعد اليوم ) و(قيس اللي بدكياه على كل شي )

  • 2 د.زياد ويكات 31-08-2016 | 09:37 AM

    أبدعت كالعادة وذكرتني بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (ستاتى على أمتى سنوات خداعات يكذب فيها الصادق و يصدق فيها الكاذب ويؤتمن الخائن و يخون فيها الامين وينطق فيها الرويبضه) قيل (وما الرويبضه؟) قال: (الرجل التافه السفيه يتكلم فى أمر العامة) لذا لا بد من أعادة الثقة بأنفسنا من خلال الأيمان بالتغيير والوقوف بوجه كل فاسد وأحتقاره وعدم الأحتفاء به والنفاق له بدل أحترامه.

  • 3 مواطن اردني 11-09-2016 | 10:07 AM

    اذا كان هو الخوف فلماذا التسحيج لصاحب المخبز يا اخ حمدان،، لماذا لا يشتري المواطن خبزات ولاده ويمضي دون تسحيج , خصوصوا اذا كانن الخبزات مش مسعدات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :