facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رأيي في تعديلات الكتب المدرسية


محمد الداودية
04-10-2016 03:06 PM

الظاهرة المؤسفة التي نتوقف عندها، هي تحويل كل قضايا الاختصاص الى قضايا رأي عام، واستقطابات سياسية ومحاكمات على وسائل التواصل الاجتماعي، كقضية تعديل الكتب المدرسية. وكلما تقدم مختص برأيه وحجته، التي لا تطابق هوى ورأي معارضيه، إتهم بأنه "سحيج" وانه يبيع دينه بدنياه!

هناك مشكلة في مجتمعنا الأردني وكذلك العربي، فالعامة تفتي وتحلل وتحرم، دون العودة الى العلماء المختصين، ودون الامتثال لقوله تعالى: "فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ".

الظاهرة المؤلمة الأخرى، هي زج أبنائنا الطلبة الأطفال والاستقواء بهم والتهديد بتعطيل دراستهم، في خلافات، يجب ان تكون بين اهل الاختصاص، الذين ننتظر منهم رأيا وازنا نعتمده. وقد تفاقم الامر الى حدود غير قانونية، تمس هيبة النظام العام، والقانون، بدفع الطلاب الى حرق كتبهم المدرسية، التي تمتليء بالآيات القرانية، بحجة حذف الآيات القرانية من تلك الكتب!

إن حرق الكتب سلوك، لجأت إليه الأنظمة المستبدة الشمولية، في حروبها لمحو آثار خصومها وتأثيرهم العلمي أو العقائدي أو الديني. كما فعلوا مع كتب ابن رشد وكما فعل الستالينيون في الاتحاد السوفياتي والمتعصبون ابان الثورة الثقافية في الصين و"الخمير الحمر" في كمبوديا والنازيون الهتلريون تمهيدا للحرب العالمية الثانية والدواعش المتعصبون الذين اتلفوا أشرطة الموسيقى واقراصها المدمجة وكتب التاريخ الإسلامي التي لا توافق أهواءهم.

ومن التلفيقات في هذا الباب القول ان الاتجاه هو لإلغاء التربية الإسلامية والقرآن من المدارس والنص على ان القدس عاصمة إسرائيل علما ان موقف الأردن في الأمم المتحدة مقاوم للاعتداء الصهيوني على القدس.

وارجو ملاحظة أنني لا اتطرق هنا إلى التعديلات على الكتب المدرسية - التعديلات ليست على المناهج- ولا الى أسبابها الموجبة فذلك من اختصاص خبراء المناهج. انا مع تطوير وتعديل وتنقيح ومراجعة مستمرة لا تتوقف، لكتب طلابنا بحيث تكفل التفكير العلمي والتسامح والأخلاق والمحبة وانا لست مع ارعاب طلابنا بالنار بل مع جذبهم بسماحة الاسلام.

وانا أثق بحرص وتقى وتخصص واخلاق ووطنية معالي الدكتور محمد الذنيبات ومعالي الدكتور هايل داود والدكتور محمد الخطيب عميد كلية الشريعة في الجامعة الأردنية وابنائنا الخبراء الذين أجروا التعديلات على الكتب المدرسية وأعلنوا انها خلو مما يلصق الآخرون بها من اتهامات. ولا أعرف ان الذين يشككون بهم أكثر حرصا على الدين والاخلاق منهم. ونعلم ان جميع اعضاء لجنة تطوير المناهج هم قامات وطنية ودينيه وتربويه مشهود لهم بالأمانة والإخلاص والوطنية والاستقامة.

وانا أطالب بتعديلات اشمل تتضمن تدريس الأخلاق والانضباط والاحترام والنظام، وتجاوز الهويات الفرعية، تنتج اجيالا لها القدرة على الحوار وتقبل الآخر.
ولا يخفى ان هناك هجمة، لا مبرر لها، استغلت ضد معالي الدكتور محمد الذنيبات، بسبب وقوفه في وجه الغش في الإمتحان العام، ومنع المراكز من إعطاء دروس خصوصية ومنع الاسئلة المقترحة التي كان يتاجر بها البعض والتقيد بعدد الطلبة ومساحات الصفوف والساحات. وحصره علاوات المعلمين بمن يعمل معلما فقط، واصراره على ان يتقدم من يرشحه ديوان الخدمة المدنية، الى فحص تقييم كفاءتهم، لان بعض الخريجين كانوا شبه اميين.

نحتاج حاجة ماسة الى الاختلاف الأخلاقي المتحضر، القائم على معلومات متخصصة، وليس على اتهامات فيسبوكية، وهو ضرورة وليس ضررا، وهو بالتأكيد يسهم في التطوير والتقدم.




  • 1 العبابنه 04-10-2016 | 03:30 PM

    نعم يجب تدريس الأخلاق
    ولكن هل التعديل على المناهج شي ليس عام

  • 2 ابوسامي 04-10-2016 | 04:14 PM

    كان التركيز في اي نقاش على تبديل رسوم محجبات وملتحين باشخاص من غير هاتين الفئتين . واعتقد ان معظم المتفوهين في الموضوع لا يعرفون تفاصيل التغييرات
    انا مسلم وملتزم وزوجتي مسلمة ملتزمة غير محجبة . فهل اكثرية الشعب الاردني كفرة ؟؟؟؟ ولماذا كانت صور الملتحين والمحجبات تتطغى على كتب الاطفال ؟؟؟؟ لو ناقشني ابني بان المسلم ملتحي وانت لاء فساشرح له بطريقتي ان العكس صحيح وان ما ففي الكتب لا تعتمده كله .. يعني يا ابني طنش ....ز انا مسلم غير ملتحي وادافع عن وجودي .. وكم نسبة الملتحين عندنا ؟؟؟

  • 3 صايل القيسـي - مادبـا 04-10-2016 | 04:16 PM

    كلامك من ذهب معالي أبو عمر

  • 4 رياض 04-10-2016 | 04:25 PM

    قلت ولم تنصف

  • 5 جرار 04-10-2016 | 05:51 PM

    كل ماله شعبنا المثقف برجع لورى، شعب كان يضرب به المثل بأنه أكثر شعب مثقف بالمنطقة العربية
    لكن للأسف بعد الهجمات العشوائية الغير مدروسة والغير مفهومة من معظم المعارضين لتغيير المناهج أقول منه وعليه العوض. أحسنت يا داوودية يا ريت حدا يستوعب اللي بتتكلم فيه

  • 6 ربا 04-10-2016 | 05:56 PM

    عندما قالت ديمه طهبوب ان دوله مثل فنلندا تدرس جميع البيانات حسب دين كل مواطن اوتدرس الاخلاق للذين ليس لهم دين اجاب حازم مبيضين وهل نرضا تدريس الديانه المسيحيه غي مدارسنا سواله كان سطحي دون ان يفهم ماتريده والهدف من المقاله المشكله ياسيدي اننا اصبحنا في زمن لا نحترم اقوال غيرنا ولانتمعن في القراءما يقصد به المهم هو النقد وهذا يدل على عدم الاهتمام بمصلحه الدوله والمواطن نعم نحنوا بحاجه الى التطوير والتغيير وان نفهم وندرس الطلبه الاخلاق الذي هو على اساسه نزلت جميع الديانات يقول الله في كتابه بسم الله الرحمن الرحيم امن الرسول بما انزل اليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين احد من رسله وقلوا سمعنا واطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير صدق الله العظيم

  • 7 محمد الليمون 04-10-2016 | 06:00 PM

    هذا كلام عام وتمجيد لشخصيات غير مبني على حقائق وعلى واقع التغيير على المناهج في تغييب قيم الأمة والاتجاه نحو تغريب المناهج ونحن نعرف

    رأيكم شخصياً في هذا المجال فلا غرابة أن يكون هذا ردكم.

  • 8 YOUSEF 04-10-2016 | 06:20 PM

    يا رجل اتقي الله المواطن البسيط انقهر من تعديلات المناهج وحذف الدين الاسلامي منها والاكثر سخطا غاز العدواليهودي لا تقول هذا للخاصه يناقشوه ولا دخل للشعب.
    لو كان الكلام صحيح لماذا تتم التعديلات بالخفاء والاتفاقية رفضت من مجلس النواب السابق لماذا السرعة بلتوقيع قبل انعقادالمجلس عالاقل احترموا عقولنا.

  • 9 مواطن 04-10-2016 | 08:04 PM

    الى رياض - اللة يعينك ويعين امة العربية على امثالك

  • 10 سميح الخوالدة 04-10-2016 | 08:46 PM

    اعتقد ان الاراء هي لاهل الاحتصاص وليس لكل من هب ودب يدلي برايه , اذا كان كلا سيدلي برايه فهذا يعني اننا بحاجة 7 مليون راي , اتركو اهل الاختصاص التربوي في المناهج يتحدثون ودعونا من هذا التسلق الذي يضر ولا ينفع .

  • 11 خالد 04-10-2016 | 10:12 PM

    واضم كلمتي إلى كلمة رياض. ... قلت ولم تنصف البتة، فما معنى أن نغير عبارة من فاطمة سافرت إلى الحج إلى سارة سافرت إلى لبنان. ... وعليها قيس. نحن في دولة عربية دينها الإسلام

  • 12 محمد حسن حميد عواد الطفيلة الابية 04-10-2016 | 10:25 PM

    أولا - لا ادري أي منطق غريب تتكلم به ولماذا تستشهد بآية من القران الكريم في كلامك لان التعديلات كانت فقط بحذف الآيات والاحاديث ورموز وطنية من المناهج بحجة الإرهاب
    ثانيا : اكاد اجزم بانك غير مطلع على التعديلات التي اصابت مناهجنا المدرسية
    ..............

  • 13 مواطن اردني 05-10-2016 | 12:00 AM

    شكرا على هذا الكلام العلمي الوطني الجميل

  • 14 maher 05-10-2016 | 01:17 AM

    يريدون ان تكون منهاجنا ارها بيه

  • 15 عيسى المعاني 05-10-2016 | 02:01 AM

    من انت ؟؟؟

  • 16 مأمون الرفوع 05-10-2016 | 04:36 AM

    اتفق مع ما تفضلت به، كلام موفق د. داوديه

  • 17 اردني متغرب 05-10-2016 | 06:37 AM

    قبل ان تهتم حضرتك بتدريس الاخلاق والتسامح للابناء هلا تتفضل وتطالب بسداد ديون الاباء..هل فكرت معاليك بوضع الطعام على مائدة شعب اضحت غالبيته تحت خط الفقر المدقع...قبل ان تهتم بنشر قيم التسامح هل تضمن تطبيق مبدأ العدالة ووقف توريث المناصب والامتيازات والقضاء على غول الواسطة والمحسوبية...كيف تريد منا تعليم التسامح لاجيال رضعت حليب القهر والذل والظلم حتى الاتراع...التسامح والمحبة لا تعلم من خلال نصوص مكتوبة بل من خلال منظومة عدالة اجتماعية شاملة وزرع احساس حقيقي بان الوطن للجميع وخيراته مقسومة بالتساوي.

  • 18 ابن الشمال 05-10-2016 | 06:58 AM

    حكى مسيس...ويدل على تفكير سطحي وقصير الأمد...للأسف لا يوجد لدى الكاتب بعد نظر

  • 19 ام صدقي 05-10-2016 | 09:13 AM

    الحجاب غير عائق للتفكير الابداعي حتى يتم الغاؤه، والتساؤل الذي يطرح نفسه ما الذي تم تطويره على منهاج مادة الرياضيات والعلوم والفيزياء والكيمياء؟ كيف تم تطوير التفكير العلمي للطالب وكيفية بحثه عن المعلومة؟ ما الذي تم تطويره على المختبرات العلمية في المدارس؟؟؟؟ لا يجب علينا ان نحجم افكارنا بما يطلبه منا كل من هو غير راض عن حياتنا كمسلمين.

  • 20 منسي من الزمن الغابر 05-10-2016 | 10:30 AM

    بالمختصر كل يغني على ليلاه مثل القول انا ملتومه دون حجاب اي التزام هذا ولمن هذا الالتزام ان الدين كامل لا يجزا

  • 21 رهام 05-10-2016 | 12:05 PM

    في تركيا لا يوجد منهاج يدرس الدين اصلا ومع ذلك هناك التزام حقيقي بالدين اكثر من كثير من الجهلة الذين درسوا مادة الدين في مدارسنا

  • 22 مواطن بسيط 05-10-2016 | 12:40 PM

    احسنت واجدت وانصفت ..قلت ولكن لهم اذان يسمعون بها وليس لهم قلوب يفقهون بها ..هل فاطمه رمز الاسلام ولميس رمز الكفر ؟؟ ابلغ منا الغباء كل هذا المببلغ ؟؟ ان نربط السلوك بالاسماء ا كل محمد تقي وكل غير اسمه فاسق ؟؟ انما هي كما ........

  • 23 نايف البطاينة 05-10-2016 | 01:09 PM

    هؤلاء معروفون بمعاداتهم للدين فماذا سيقولون غير ذلك !!!

  • 24 عبادي 05-10-2016 | 01:52 PM

    هل قرأت قصة اهل الكهف كيف كتبت؟

    وهل رأيت الآيات التي حذفت

    اغلب السطور المحذوفه اما ايآت او احاديث او معلومات اسلاميه

    فمن انت لتقول هذا لا يخص الشعب !!! من الذي سيدرس المنهاج اذاً ، ولماذا تمت استبدال صور المحجبات ، رأيت في التعليقات رجل يقول( امرأتي غير محجبه فهذا شيء عادي نحن شعب متخلف) هل هذا يرضي الله؟

  • 25 مجلس النواب 05-10-2016 | 02:21 PM

    نحن فوضنا نواب الشعب لمناقشة واعتماد تعديل المناهج.

  • 26 احمد الاردني 06-10-2016 | 06:53 PM

    كلام رائع من إنسان اردني وطني تاريخه ابيض ناصع واعتقد انه وصف الداء الموجود وعرى الذين ينظرون إلى منافعهم وليس لمصلحة الطلاب أما عن معالي وزير التربيه فأعتقد أنه من الوزراء الذين تركوا بصمات.رائعه في وزارته

  • 27 نورا 06-10-2016 | 09:37 PM

    .......... الله يكون في عون الدولة والحكومة .،،

  • 28 اكاديمي متابع 07-10-2016 | 03:35 PM

    احسنت معاليك واوجزت
    وشكرا لهذا الطرح الموجز والجميل
    وحبذا لو يعي البعض باهمية الحوار العاقل والوازن الذي
    يحافظ على الثوابت والقواسم المشتركة ويضع تصفية الحسابات جانبا
    وسضع مصلحة الامة في المقام الاول
    اشكر مرة اخرى

  • 29 ابراهيم النوايسة 08-10-2016 | 03:42 PM

    لا تعليق

  • 30 ضياء 09-10-2016 | 01:51 AM

    إلى الإخوة المعلقين,لنتذكر جميعنا بأننا عندما نصاب بمكروه أو حادثة فجأة,نصرخ ونردد(يالله يالله يارب سترك, يارب عفوك ورضاك).وسؤالي إلى صاحب المقال؟؟من هم أهل الذكر الذين تم سؤالهم؟؟ وأريد التذكير للجميع بأن القرآن الكريم موجود لكي يحفظنا من كل شر وليس لكي نحفظه نحن.الفلسفة وعلم الإجتماع والعلوم كلها لا تنفع عندما نجد أنفسنا أمام إبتلاء الله تعالى.كما أرجو أن يقول لي أهل الذكر المقصودين بالمقال؟ هل يجوز أخذ جزء من القرآن الكريم وتأجيل جزء للمستقبل؟وهل يجوز التعامل مع القرآن كباقي علوم الدنيا؟؟

  • 31 الى ابا عمر مع الاحترام 09-10-2016 | 07:49 AM

    دليل فشل التعليم ان الوزير نفسه ومعالي ابو عمر نفسه لم يقبلا الراي الاخر وراي الاغلبيه

  • 32 هذا الموضوع 09-10-2016 | 11:18 AM

    موضوع ضخم أكثر من اللازم واعطي كبر من حجمه. الشعب الاردني الآن تثور ثائرته وتقوم قيامته وتحمى حميته لتغييرات طفيفة ومنطقية وغير ملحوظة ولا تقدم ولا تؤوخر في بعض المناهج. والله عجيب... أما ان يفحط بالسيارات ويشرب العرق ويغش في الامتحانات والبيع والشراء ويعتدي على الممتلكات العامة ويسرق ويكذب ويمشي بالغيبة والنميمة ويمشي عكس السير ويتجاوز الاشارة الحمراء ويدعي ان الرسول مر من السخنة لأجل أن يفوز بالانتخابات فهذا أمر طبيعي وعادي جدا ويا سلام.... ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ...

  • 33 مغترب 11-10-2016 | 07:02 AM

    طول عمرك ما غيرت عادتك

  • 34 علي 11-10-2016 | 08:59 PM

    1- طالما صرح نائب الرئيس بان المناهج القديمه تدعو للارهاب وشو ظل يعني تم الحذف
    2- د الحجايا رئيس قسم المناهج في الوزاره سابقا بعث برساله للوزير ونشر الايات القرانيه التي تم حذفها

  • 35 د.عبدالسلام محمد 11-10-2016 | 11:23 PM

    كمتخصص في المناهج، أقول أن العديد من محتويات مقالك غير سليمة، ولا تتفق مع نظريات وأسس تصميم المناهج. يا أستاذي الطالب والمدرس جزء مهم من عملية تصميم المناهج، وذلك بأجماع مختلف نظريات المنهاج. مشاكل المناهج الأردنية واضحة ولا تحتاج الى فتاوي، وإختصاص، ......

  • 36 أبو فيصل 12-10-2016 | 03:43 PM

    إسقاطات ليست في مكانها، لا يوجد تشييج ولا استغلال مواقف، لماذا عندما أسقط الأتراك الانقلاب على أردوغان صفقنا لهم وحييناهم على قوة وصلابة الارادة وعندما وقف الشعب ضد تغيير المناهج الغير مدروس تماما تقول لهم أنتم لستم أصحاب الاختصاص
    يا رجل الذنيبات له انجازات في التربية تكاد تقارن بانجازات ذوقان الهنداوي لكن سقطة المناهج للأسف نست العالم كل انجازاته، بكفي أنه غالط نفسه 10 مرات في يوم واحد، الرجل تلخبط الدليل انه مش موضوعه ولا تحت سيطرته

  • 37 احمد 15-10-2016 | 06:40 AM

    هذا المقال دليل الفوقيه التي يتعامل بها المسؤولين...... مع راي الشعب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :