facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أعمال لامحاضرات


زياد الرباعي
26-10-2016 01:54 AM

يطغى على النمط الاعلامي السائد كثرة المحاضرات وورش العمل والمؤتمرات ، وكأن المطلوب الانتقال من العمل الى التنظير ، وجل ما يقال يذهب الى الانجازات والبطولات ، بعيدا عن الواقع المرير للعديد من المؤسسات ، التي يعول عليها كشف الحقائق في القضايا الجوهرية وذات الاهتمام الشعبي.

ملفات معلقة ، ومخالفات بالجملة ، وحديث المعنيين يتجه نحو الاستراتيجيات والاهداف والرؤى باسلوب منمق للمضمون والاخراج والالوان ، لكن في الواقع يداري المسؤول نفسه خوفا من الخطأ والمحاسبة اللاحقة ، وعدم الجراءة في فتح الملفات والتصدي للمخالفات ، طمعا للبقاء في المنصب ، والرضى الدائم بدل التزامه بتنفيذ الأوامر ومواراة الاخطاء.

يجوز للبعض ان تكون مهمته بناء الخطط وفن الكلام والتحليل ، لكان ان يتحول العاملون في مؤسسات وظيفتها الرقابة والمحاسبة ومحاربة الفساد الى القاء المحاضرات ، والتركيز على النشر الاعلامي ، بدلا من التحري والنبش في الملفات ، وجولات الرقابة ، والتدقيق في الدفاتر ، لرصد التجاوزات ، فهذا بعيد عن صميم الهدف من انشاء هذه الهيئات والمؤسسات.

احيانا كثيرة يتفرغ كادر مؤسسة بالكامل لاعداد محاضرة أو ورقة عمل ، ويستدعى الموظفون والاصحاب والاقرباء لملء المقاعد في المحاضرات والندوات ، وخاصة في الجامعات ، حيث يفرغ الطلبة من محاضراتهم لالزامهم بالاستماع الى شخصية تحاضر عن انجازاتها ، فيقلب الاوراق القديمة مستعرضا الماضي المشرف ، دون ذكر لاي قصور ، وعارضا للمستقبل الزاهر أذا بقي في مكانه.

جميل ان نناقش ونحاور ، لكن ان نقلب الحقائق ، ونحول جدول أعمال المؤسسات الى اعداد الاستراتيجيات ، وجولات كوادرها وصميم عملها محصور في المحاضرات فهذا ليس انجازا.

ويخطر على البال هنا ، ما يصل الاعلام من تقارير سنوية بطباعة أكثر من أنيقة عن انجازات المؤسسات ، واكثرها عدد ورش العمل والتدريب والمحاضرات والمؤتمرات التي شاركت فيها، اضافة لصور المسؤولين.

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :