facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الملك يفتتح منتدى الاتصالات للشرق الأوسط وشمال إفريقيا


09-11-2016 02:26 PM

عمون - رعى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء، افتتاح منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2016، تحت عنوان 'رقمنة الاقتصاد'.

وقال جلالته ان ريتش 2025 تأتي اليوم استمرارا لجهد وفكرة انطلقا قبل 17 عاما للنهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

وأضاف جلالته في تغريدة له بثها 'تويتر' الديوان الملكي ان هذا القطاع جعل من الأردن منصة متميزة ومركزا إقليميا للاقتصاد المعرفي؛ وبإذن الله سيظل وطننا رائدا متميزا بهمة شبابه.



ويعقد المنتدى، الذي تنظمه جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات 'إنتاج' بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بهدف تطوير قطاع الاتصالات في المملكة، عبر الانتقال إلى الاقتصاد الرقمي، ووضعها على خارطة الدول المتقدمة في هذا المجال.

ويركز المنتدى، الذي يقام في مجمع الملك الحسين للأعمال، على التطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع تكنولوجيا المعلومات، وأثرها على العديد من القطاعات الاقتصادية، خصوصا الصحة والتعليم والطاقة والنقل والإعلام والشركات الناشئة والخدمات المالية.

وفي كلمة لرئيس جمعية إنتاج، الدكتور بشار حوامدة، أعرب عن تقديره لرعاية واهتمام جلالة الملك بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة، الأمر الذي يعكس أهمية وحيوية هذا القطاع في الاقتصاد الوطني.

وقال إن المنتدى يمثل نقطة تحول خاصة في تاريخ قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهو بمثابة منصة إقليمية فريدة لتقييم إنجازات القطاع، وتبادل الرؤى بين مختلف القطاعات، بعد أن تحولت التكنولوجيا من المفاهيم العامة للتطبيقات العملية.

ولفت حوامدة إلى أن 'رقمنة الاقتصاد' لم تعد خيارا، بل طريقا رئيسا للمستقبل، وهي السبيل الحقيقي للتنمية البشرية حين تتحالف مع التقنية؛ حيث لم تعد الحلول التقنية والاتصالية رهنا على الأعمال، بل هي أسلوب حياة ينعكس على المجتمعات والأوطان.

بدورها، قالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزيرة تطوير القطاع العام، مجد شويكة، في كلمتها، إن هذا الحدث الاستثنائي الذي يجمع أصحاب الرؤى التقنية، ورواد الأعمال، وقادة الفكرِ في فضاء واحد، يأتي والعالم التكنولوجي يشهد تحولات مستمرة وتغييرات متسارعة في الطرق المتبعة للابتكار والتواصل وممارسة أنشطة الأعمال المختلفة.

وأضافت أنه 'علينا الإسراع في إحراز التقدم، من خلال ابتكار وإيجاد الحلول طويلة الأمد، ليتسنى وضع الأسس اللازمة لتحقيق النجاحِ والازدهار في المستقبل'، مشيرة إلى أن 'قوة الأردن تكمن في أبناء شعبه، وتحديدا فئة الشباب الذين يمثلون مستقبل الاقتصاد الرقمي للبلاد'.

وأكدت شويكة أن مسؤوليةَ تمكين هؤلاء الأفراد وضمان جاهزيتهم للنجاح، وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية تعتبر مسؤولية مشتركة للقطاعين العام والخاص. ولفتت إلى خطة رقمنة الخدمات الحكومية الممتدة لخمسة أعوام، والتي تم الشروع بتنفيذها بما يتماشى مع منهجية انتقالية قائمة على ثلاثة محاور رئيسة: إعادة التصميم، والرقمنة، والاستعانة بالمصادر الخارجية، والتي تشير حروفها الأولى مجتمعة إلى منهجية إعادة التشغيل. وقالت أنه 'من خلال تبسيط عمليات القطاع العام ورقمنتها، فإننا نطمح إلى الارتقاء ببيئة الأعمال المحلية، إلى جانب الوصول إلى حكومة تتمتع بمستويات عالية من الكفاءة والفعالية'.
وأوضحت شويكة أنه يتم العمل وبالتعاون مع القطاعِ الخاص على تزويد محطات المعرفة الأردنية التي يتجاوز عددها 190 محطة، ومكاتب البريد، البالغ عددها 350 مكتبا، بالأدوات اللازمة لتكون بمثابة منصات رئيسة لتمكين فئتي النساء والشباب في مختلف المحافظات. وأكدت أن الحكومة تسعى إلى توجيه تركيزها نحو هدفها الرئيس وهو خدمة الشعب الأردني، مشيرة إلى إعادة تقديم الجهود الرامية لرقمنة الحكومة تحت شعار جديد يحمل اسم 'حكومتي بخدمتي'.

من جهته، أعلن الممثل لمبادرة ريتش 2025، كريم قعوار، عن إطلاق المبادرة، والتي تأتي استجابة لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني لاستحداث اقتصاد المعرفة والبناء على الثروة البشرية في الأردن.

وبين أن تم بلورة محاور المبادرة خلال الأشهر الماضية بالشراكة بين جمعية إنتاج ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وممثلين عن الجهات المعنية، مضيفا أنه تم البناء على ما حققه الأردن منذ عام 2000 من مكانة مرموقة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات. وأشار قعوار إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات طور خطة عمل تمتد إلى عام 2025 للتحول إلى الاقتصاد الرقمي، تقوم على رقمنة القطاعات ذات الأولوية وتطوير مكانة الشركات والقطاع، وموقع الأردن إقليميا ودولياً في هذا المجال.

وعرض، خلال حفل الافتتاح، فيلم يجسد مراحل تطور قطاع تكنولوجيا الاتصالات في الأردن في السنوات الماضية.

وحضر افتتاح المنتدى عدد من صاحبات السمو الأميرات، ورئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، وعدد من الوزراء والمسؤولين، وسفراء معتمدين لدى المملكة.

وتناولت جلسات اليوم الأول عدة مواضيع مختلفة أبرزها، رقمنة الاقتصاد، والعوامل التي ستمكّن قطاع تكنولوجيا المعلومات من النمو، وأثر المحتوى في تطوير الرسائل الإعلامية في ظل الاتجاهات التكنولوجية الحديثة، وتقنيات نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمدن الذكية ومدن المستقبل، وأثر تطبيقات التكنولوجيا على الخدمات المالية.

ويهدف المنتدى، الذي يعقد مرة كل عامين، إلى بناء رؤية وتوجه لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة العربية، إضافة إلى إطلاع المهتمين على أحدث الاتجاهات والتطورات في مجال التكنولوجيا.

ويستقطب المنتدى هذا العام متحدثين من مختلف دول العالم يمتلكون خبرة واسعة في مجالاتهم، ما يشكل فرصة ثمينة لتبادل الأفكار والخبرات ووجهات النظر حول المجالات المتنوعة التي تأثرت بمظاهر الاقتصاد الرقمي كالتعليم، والإعلام، والطب، والتجارة والصناعة، والطاقة وغيرها.

كما يشكل المنتدى فرصة مهمة لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في الأردن وحوافز ومزايا الاستثمار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة.
يشار إلى أن 'إنتاج'، تأسست في عام 2000، كجمعية غير ربحية داعمة وممثلة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بهدف تحسين وتطوير القطاع ومشاريع ونشاطات المملكة المختلفة في هذا المجال. بترا




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :