facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بدء مآسي التدفئة


زياد الرباعي
29-11-2016 12:54 AM

كما هو متوقع، فقد بدأ المسلسل المأساوي السنوي بوفاة مواطنين وجلهم أطفال بسبب وسائل التدفئة، سواء الغاز أو الكاز، أو الحطب وغيرها، ففي كل عام يعيش المواطنون دوامة القلق في البحث عن وسيلة تدفئة تناسب أحوالهم المادية، والخوف من فقدان أطفالهم جراء استنشاق غاز ثاني اكسيد الكربون المنبعث من «المدفأة» أو حرقا، وكلتا الحالتين مأساة وخاصة عندما تفقد عائلة كاملة.

التوعية ضرورية وفي الغالب لا يجهلها الناس، سواء تهوية المنزل واطفاء المدفأة قبل النوم وخارج المنزل، وتقوم بها سنويا عدة جهات أبرزها الدفاع المدني ، ولكن أمام القضاء فالقدر لا محالة واقع، فالواجب يدعو لتحري اسباب السلامة، ومحاولة الوصول الى وسيلة آمنة للتدفئة، مع التأكيد على المعنيين بمتابعة الاسواق والمصانع وضبط الجودة وخاصة صوبات الغاز الاكثر سببا في الوفيات.

والامر الاكثر قلقا هو الفقر، الذي يجبر الناس على استخدام أي وسيلة متاحة دون البحث على صلاحيتها، أو استخدام وسائل لا تخطر على بال، فهناك من يستخدم الحطب والاحذية والورق وحتى أكياس النايلون ، فيتحول البيت - الذي قد يكون غرفة واحدة تضم كل العائلة - الى وهج ناري بكل الغازات السامة، فان قدر الله ولم تحصل مأساة للعائلة، فإن التأثير السلبي سينعكس على صحتهم آنيا ومستقبلا.

امام هذه الحالة الموسمية سواء شتاء وبرد، فلا بد قبل الحديث عن زيادة التوعية ان يرافقها ضبط لاسعار المحروقات ، بل العمل على دعم الكاز والغاز تحديدا، حفاظا على سلامة وصحة المواطنين، كي لا يلجاؤا الى وسائل تدفئة عقيمة الفائدة واخطارها قائمة على مدار الساعة سواء للكبار أو الصغار.

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :