facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل تقرير هيومن رايتس صحيح ودقيق ؟


المحامي محمد الصبيحي
14-10-2008 03:00 AM

جرد عدد كبير من الزملاء أقلامهم عبثا محاولين سفك دم تقرير هيومن رايتس حول التعذيب في السجون الاردنية , يريدون هم والتقرير الذي أصدرته مديرية الامن العام اقناع الناس بأن هذه المنظمة الدولية غير موضوعية وربما عنصرية ضد الاردن ودائما تستهدفنا لأسباب سياسية , ولا أعتقد أنهم أقنعوا أنفسهم , اذ لم يكلف أحد من الكتاب نفسه أجراء مقابلات مع سجناء أطلق سراحهم ليكتشف أن تقرير هيومن رايتس ليس الا نصف الحقيقة فالنصف الاخر تمكنت أدارات السجون من أخفائه عن خبراء المنظمة .

المحامون الذين يلتقون موكليهم في السجون أو بعد أخلاء سبيلهم يعرفون الاوضاع الحقيقية للسجون , ويعرفون الاستغلال غير الانساني للسجناء الذي يجري كروتين عمل يومي , ويعرفون أننا أستبدلنا أسماء السجون بعبارة ( مراكز أصلاح ) استبدالا شكليا وأن السجين الصالح لايخرج الا بعد أن يتحول الى حاقد على النظام والمجتمع , ويعرفون أن عددا كبيرا من منتسبي المنظمات الارهابية انما تم تجنيدهم في السجون بعد أن كانوا مجرمي مخدرات أو سكر أو نصب وأحتيال وذلك تم بحكم أستغلال حقدهم على المجتمع والمعاملة السيئة والاحتقار الذي يمارس ضدهم في السجون .

ان تقرير هيومن رايتس عن السجون الاردنية ليس أكثر من كوب عصير مخفف بكثير من الماء والسكر في حين أن الحقيقة أكثر مرارة مما نتوقع ، ان سياسة الانكار الدائم ورد الاتهامات الى الاخرين لم تجد نفعا ولم تؤثر في منهجية تقارير هيومن رايتس , بل أنها سياسة تدعو الى الضحك والسخرية في الخارج فما أن تصدر المنظمة تقريرا حتى تسارع مديرية الامن العام الى أصدار نفي ويسارع في أثرها صحفيون وكتاب الى شن الحرب ضد هيومن رايتس , بحجة المحافظة على سمعة الاردن ؟؟ أي حجة مضحكة هذه ؟؟ ان الحفاظ على سمعة الاردن يكون بالاصغاء لما يقوله ناشطو حقوق الانسان وتصويب الاخطاء ومعاقبة منتهكي حقوق الانسان في السجون أمام المحاكم المدنية وليس أمام محكمة الشرطة .

لا أريد أطالة الحديث في هذا الموضوع وكذلك أرجو ألا يتحداني أحد بأن أكشف التجاوزات في السجون فهناك من الوقائع ما لاتعرفه هيومن رايتس ولا المركز الوطني لحقوق الانسان وما لايمكن البوح به الا أمام جلالة الملك




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :