facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قصة وطن وفرشاة


احمد حسن الزعبي
16-10-2008 03:00 AM

تناقلت بعض مواقع الانترنت خبراً صنّف تحت باب المنوعات والأخبار الطريفة ، يفيد أن شاباً (إسرائيليا) ابتلع بطريق ''الخطأ'' فرشاة أسنان طولها 15 سنتيمترا أثناء قيامه بتنظيف أسنانه، حيث انزلقت الفرشاة داخل حلقومه ، ولم تخرج الا بعد إدخاله المستشفى و قيام الأطباء بسحب الفرشاة من فمه بواسطة خرطوم وهو تحت التخدير الكلي.

أنا لم أقرأ الخبر على أنه خبر منوعات ،انه خبر سياسي بامتياز، ترى ماذا تتوقّعون من شاب ولد في بيت أُبتلع من ''صاحبه'' وخطى خطوته الأولى على أرضٍ ''أُبتلعت'' من ابنائها، وشارك في ''انزلاق'' وطن عمره سبعة الآف سنة في حلقوم الاغتصاب؟.

ماذا تتوقعّون ممن فطموا على ''البلع'' وتعلّموا ''البلع'' وانتظموا في مستوطنات البلع؟ ولعقوا كل قطرة نازفة من دم فلسطين ؟.. أن يستفرغوا لنا وطناً مهضوماً مثلاً ، أو أن يتجشأوا لنا ''بيّارة'' أكلوها بعد وجبة دسمة من قرية مبهّرةٍ ببكاء الثكالى.

لقد نجح الأطباء بسحب الفرشاة من حلقوم الشاب وهو تحت التخدير الكلي ، لكن لم ينجح كل (جرّاحي) الأمم المتّحدة ،ولا (أخصائيي) التسوية السلمية في سحب حجر واحد من جدار ''مستوطنة'' ، كما لم تجدِ كل خراطيم النفط ، ولا (مباضع) مجلس الأمن ، باستخراج ذرّة تراب واحدة من حلقوم إسرائيل.

فلسطين الآن تحت ''التخدير الكلي'' كي لا تؤذي أمعاء الأفعى..

ahmedalzoubi@hotmail.com

عن الراي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :