facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كيف يتعامل السائقون مع سيارات الإسعاف والدفاع المدني


د. موفق العجلوني
26-12-2016 02:59 PM

شيء مؤسف حقيقة و تعبير صارخ عن عدم مبالاة البعض عندما تقف الحافلات وسائل النقل الخاصة و العامة دون حراك تغلق الشوارع و المسرب الايسر من الشارع بينما منبهات الصوت و كشافات الاضاءة لسيارات الاسعاف و الدفاع المدني التي تحمل على جناح السرعة حالة طارئة او خطيرة لمريض او حادث سير او حريق ينتظر سيارات الاطفاء ، او حالة انقاذ او ما شابه ذلك .

أمر غريب و حالة لا تصدق كيف يغلق الشارع ويتمترس البعض وراء مقود السيارة لا يتحرك يميناً او يسارا امام سيارة الاسعاف او الدفاع المدني و لا تجد سيارة الاسعاف و الطوارى و الدفاع المدني فسحة لتجد طريقها لإيصال المريض الى قسم الطوارى في المستشفى او للوصول الى مكان الحريق او الحادث المروري او انقاذ مصاب او جريح او حالة اختناق او ما شابه ذلك في الوقت المناسب .

في كافة دول العالم المتحضر سائقو وسائط النقل الخاصة و العامة ما أن تطرق مسامعهم او اعينهم سيارات الاسعاف او الدفاع المدني سرعان - اما التنحي جانبا والوقوف الى اليمن و او مغادرة الجانب الايسر من المسرب أمام سيارات الاسعاف و الدفاع المدني بحيث يتم افساح المجال امامها و تسهيل سيرها للوصول اما الى المستشفى او مكان الحادث المروري او الحريق او حالة الانقاذ ، و بالتالي اما ان يكون السائق عامل خير و قام بالمساعدة بإنقاذ حياة الناس واما ان يكون عامل قتل كان السبب في عدم انقاذ حياة الناس و من الممكن ان يكون الشخص المتواجد في سيارة الاسعاف احد افراد عائلة هذا السائق و هو لا يدري ،و لا يعي خطورة عدم افساح المجال بالتنحي جانبا الى يمين الطريق لفتح المجال امام سيارات الاسعاف و الدفاع المدني و رجال الشرطة و الامن العام .

و ما يعبر ايضا عن حالة مرضية و حالة جهل مطبق و انانية و عدم الشعور بالمسئولية لا بل رعونة عندما نلاحظ البعض من السائقين يستغلون سيارات الاسعاف و الدفاع المدني ليلحقوا بها مستغلين فتح الطريق و ازمات المرور الخانقة التي تعاني منها العاصمة و خاصة في اوقات الذروة دون مراعاة لأخلاقيات القيادة المتعارف عليها في : الفن و الذوق و الاخلاق و احترام قوانين السير والآداب العامة التي يتمتع بها الاردنيون .

هذا نداء الى كافة المواطنين الاردنيين و الضيوف الذين يقودون حافلاتهم في شوارع العاصمة مراعاة هذه النواحي الانسانية في انقاذ حياة المواطنين ومساعدة سائقي سيارات الاسعاف و الدفاع المدني و رجال الامن بالقيام بواجباتهم الانسانية على اكمل وجه لتجنب اي مكروه لا قدر الله.

بنفس الوقت لا بد ان تكون هنالك تشريعات و قوانين صارمة بحق من يعيقون سيارات الاسعاف و الدفاع المدني و يستغلون مرورها في الشوارع العامة و اللحاق بها الامر الذي ربما ينتج عنه نتائج خطيرة لا تحمد عقباها .

من جهة اخرى لا بد من ان يكون هنالك حملة اعلامية بهذا الخصوص بدءاً من المدارس الاساسية و الثانوية و الجامعات و البيت ووسائل الصحافة والاعلام لكي يكون لدينا ثقافة مرورية مجتمعية تحترم كافةالمسائل المرورية و أهمها التعامل مع الطريق و التعامل مع سيارة الاسعاف والدفاع المدني و التخلص من سلبيات القيادة سواء برمي السجائر و النفايات من السيارات و استعمال الهاتف و احترام قوانين السير و المحافظة على ارواح الناس .




  • 1 احمد الربابعه 26-12-2016 | 08:42 PM

    والله ما بينفع معاهم الا المخالفات
    لانه ..... والذوق العام والسلوك السيء ما بده الا قوانين صارمة ما دعم انه ما فيه اعتبار للتربية والخلق الرفيع
    هاي ظاهره موجوده جداً

  • 2 الدفاع المدني 26-12-2016 | 08:45 PM

    أوصي بأن يكؤن صلاحيه لسائقي الدفاع المدني والإسعاف وكل ما فيه حكمه ان يكون لديهم صلاحية مخالفة كل سائق لا يفسح المجال للحالة الطارئة بالمرور.وكل من يقوم بتعطيل مرورهم.

  • 3 القوانين 26-12-2016 | 08:49 PM

    دكتور والله الامر بده تطبيق قوانين صارمة فوراً على التجاوزات ما بده حمله اعلاميه
    حملات اعلاميه وتوجيه كثير حصلت لكن الامر متعلق بالاخلاق والقيم والتربيه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :