facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عيد "الحانوكا" اليهودي على شواطئ الخليج (الفارسي)


اسعد العزوني
31-12-2016 03:55 PM

قبل أيام خدث* أمر جلل في الخليج 'الفارسي'، أمر لم يكن بنو صهيون يخلمون بتخقيقه يوما، ولم نكن نخن أيضا لقصور تفكيرنا نتوقع مثل هذا الإنخدار والسقوط هكذا.

تكمن القصة في قيام يهود أمريكيين قيل أنهم من أصل بخريني بزيارة المنامة والاختفال علانية بعيد 'الخانوكا' الأنوار ،وبمشاركة مسؤولين بخرينيين، وهتف اليهود 'سنبني مدينة الهيكل قريباً، وتكون المنامة بهذا الخدث قد سقطت في الفخ الصهيوني شأنها شأن بقية العواصم العربية الكبرى والخبل على الجرار.

أما الجانب الآخر فهو قيام التلفاز الإسرائيلي ببث الخبر مصورا ، وبصيغة يعجز إبليس عن تدبيجها، وجاء في الخبر أن يهوداً نظموا إختفالا في المنامة عاصمة البخرين الواقعة على الخليج الفارسي؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!

لاحظوا الصياغة ،فهم يختفلون في عاصمة عربية على خلاف مع طهران ،ومع ذلك يؤكدون أن البخرين تقع على الخليج الفارسي فأي عدو وسخ هذا الذي سخقنا جميعا وركعنا له لا حول لنا ولاقوة؟

قبل أيام من الإختفال اليهودي بعيد الخانوكا في المنامة بالبخرين الواقعة على الخليج الفارسي ، شارك وفدان فلسطيني وبخريني في المغرب.

وأكد اعضاء الوفد البخريني القادمون من الخليج الفارسي وقوف مملكتهم إلى جانب القضية الفلسطينية ،وتأييد خكومتهم للشعب الفلسطيني ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!.

ما أود قوله هو أن العرب العاربة والمستعربة قد انطلت عليهم خيلة ان مستدمرة إسرائيل الخزرية المتصهينة هي ضمان كل عرش ونظام خكم ، وهم لا يعلمون أن يهود وعلى مر التاريخ لا أمان لهم ولا يخترمون ميثاقا ولا يوفون بعهد واتفاق ،ولو كانوا غير ذلك لخفظوا ماء وجه القيادة الفلسطينية التي وقعت معهم اوسلو ومنختهم الشرعية التي عجزوا عن الخصول عليها بالنابالم ،و لكانوا قد وفروا الخرج على الأردن الرسمي الذي يهددون هذه الأيام بإقناع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب على الموافقة على إقامة دولة فلسطينية في الأردن رغم كل ما قدمه الأردن الرسمي لمستدمرة إسرائيل.

لقد ورطوا المنامة في خندق التطبيع العلني ونقلوا الرقص من تخت الطاولة إلى ما فوقها ،ووجهوا إهانتين شديدتين الأولى للشعب البخريني الذي نحترم ،والثانية للشعب الفلسطيني ، وتوجيه رسالة إلى إيران مفادها 'أننا نختفل في ديارهم لكننا معكم قلبا وقالبا '، بمعنى أنهم يؤججون الصراع الدائر في البخرين بين المملكة وإيران.

بقي القول أننا بانتظار سقوط مروع لعواصم عربية كبرى في الخضن اليهودي النجس ،استنادا إلى أصول ومنابت الخكام ،بعد إجبار مسؤوليها على الرقص العلني فوق الطاولة بعد أكثر من ستة عقود من الرقص تخت الطاولة.
أنا شخصيا لست مستغربا مما يجري فعند سقوط قاهرة المعز لم تعد أي عاصمة عربية في مأمن من السقوط في الفخ الصهيوني.


* ملاحظة : إن تحويل حرف الحاء إلى خاء ليس خطأ لغويا بل لزوم المصالحة مع المرحلة.




  • 1 ابو الفشك بياع التنك 31-12-2016 | 06:50 PM

    طيب وبعدين شو بصير

  • 2 احمد 31-12-2016 | 07:16 PM

    ان العيب في الانسان وليس البلد والعيب في الجهل وليس المكان وين العام 2017 بلكي تتطور العقول ونحتفل جميعا في ......

  • 3 جعفر حبیب 31-12-2016 | 07:43 PM

    توجيه رسالة إلى إيران مفادها 'أننا نختفل في ديارهم لكننا معكم قلبا وقالبا ..
    غلط .. اسرائیل حاولت مراراً ضرب المفاعل المحطات النوویة في ایران عبر الأراضي السعودیة وتکن عداءا لدودا لإیران في حین ترتبط بعلاقات جیده مع کافة الأنظمة العربیة العمیلة کالسعودیة والبحرین وقطر والإمارات وغیرها من الملوک
    معنى أنهم يؤججون الصراع الدائر في البخرين بين المملكة وإيران
    صحیح .. لأن اسرائیل تسعی جاهدا بث الخلاف والفتن بین العرب والفرس او السنة والشیعة لتمزیق وحدة الأمة الإسلامیة کما هو الحال في الوقت الراهن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :