facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العتوم: اربد تضم 400 ألف لاجئ سوري ينافسون في فرص العمل


10-01-2017 07:36 PM

عمون - تدارس اجتماع لائتلاف خمس منظمات عاملة في مجال دعم الحلول المحلية لمواجهة تحديات المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين في الاردن ولبنان اليوم الثلاثاء في جلسة حوارية بقاعة محافظة اربد، سبل توحيد جهودها لإطلاق مشروعين في لواءي الرمثا والمزار في هذا الاطار.

ويمثل الائتلاف منظمات اوكسفام وكير واكتد ومؤسسة انقاذ الطفل والمجلس الدنماركي للاجئين.

وعرض محافظ اربد رضوان العتوم بحضور سفير الاتحاد الاوربي لدى الاردن اندريه فونتانا ومدير الائتلاف لمشروع القادة ماديه فيرجسن وممثلي منظمات المجتمع المدني التحديات التي يفرضها اللجوء السوري في المحافظة في العديد من المجالات والقطاعات وابرز الاحتياجات لدعم الاردن في مواجهة هذه التحديات.

وبين ان محافظة اربد تضم اكثر من 400 الف لاجئ سوري يشكلون ضغطا على البنية التحتية من جهة وينافسون في فرص العمل والتشغيل من جهة، وبالتالي رفع معدلات البطالة لا سيما بين صفوف الشباب.

من جانبهما اكد فونتانا وفيرجسن ان مشروع 'قادة' الذي يضم تحالف منظمات دولية لدعم المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين ودعم اللاجئين انفسهم يهدف الى خلف فرص استثمارية تنافسية تعزز الاقتصاديات المحلية للسكان وتساهم بتوفير فرص عمل للطرفين، واكدا ان الاردن ما زال يحتاج للكثير من الدعم والاسناد لتمكنيه من مواجهة اعباء اللجوء السوري وغيره من موجات الهجرة التي مرت عليه.

ودعيا الى تظافر الجهود لدولية وتعزيزها بتقديم دعم اكبر للأردن في هذا الجانب في ظل غياب افاق حل سياسي منتظر للازمة السورية مما ستوجب تقديم برامج دعم اكثر قدرة على لاستجابة لمتطلبات اللجوء على المدى البعيد.

وجرى حوار موسع حول المشروعين الممكن تنفيذهما في لواءي الرمثا والمزار الشمالي في المرحلة الاولى من مشروع القادة، وجرى الاتفاق على ان يكون مشروع المكزار موجه نحو ذوي الاحتياجات الخاصة فيما مشروع الرمثا يركز على توفير فرص التدريب والتشغيل للخريجين الجامعيين.




  • 1 ابو الفشك بياع التنك 10-01-2017 | 07:49 PM

    طيب وبعدين شو بصير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :