facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سؤالان للملقي؟


د.مروان الشمري
18-02-2017 09:23 PM

في ظل الأخبار المتتالية والتي تأتي بما لا يسر الأردنيين، وهم القابضون على جمر محبة الوطن والحرص عليه والتحمل في سبيل استقراره وآخرها حفلات الرقص الممولة بحجة جذب السياح وجناية عائد مالي أكبر من المبلغ المرصود لدعم حفل ياني او ماني، او ماني عارف شو اسمه، وبعد الفيديو الذي نشرته عمون على لسان سائح أمريكي مهذب جدا وفيه كشف تردي وضع المرافق الخدمية في المواقع السياحية، فإنني اتوجه لرئيس الحكومة بالطلبين التاليين بصفتي مواطنا اردنيا وطبقا للمادة ١٧ من الدستور الاردني  : 

اولا: نريد كل المعلومات المفصلة الخاصة بما سمي مشروع وزيرة السياحة المبجلة التي أعلنت رصد ما يزيد عن مئتي مليون دينار فقط لدراسة سبل تطوير السياحة، علما ان العقلاء والجهلاء على حد سواء يعلمون ان بالإمكان اجراء دراسات مثل هذه بكلفة اقل بكثير بمجرد استخدام الموارد الأكاديمية للدولة وايضاً الأقسام الحكومية الكثيرة عددا وقليلة انتاجا.

 

 
ثانيا: نريد كشفا تفصيليا بأسماء ومواقع كل المستشارين الأجانب في مؤسسات الدولة الرسمية ورواتبهم وحوافزهم وأسباب التعاقد معهم ومبررات ذلك بالتفصيل وموانع استخدام الأردنيين في كل موقع يشغله شخص أجنبي.




  • 1 احسان 18-02-2017 | 11:59 PM

    الفساد اصبح افة عميقة الجذور تستشري في الوطن كله من الموظف الصغير ولغاية الوزير.
    الوضع لم يعد يحتمل

  • 2 وطن,,,, 19-02-2017 | 12:57 PM

    كلام حكوماتنا لا عمل ولا انتاج سوى ياتون ويذهبون لياخذو من جيوب المواطنين لا عمل ولا انتاج سئمنا اسطوانة شح الموارد دول فقيره لا موارد فيها اصلا اصبحت تظاهي الدول المتقدمه بالعكس احنا عنا موارد بالانسان ةالارض ملانه خامات يس وين الحكومات الي بتضحك فقط على الناس لتنبش الجيوب وهذا الي فالحين بيه شو رح تغملوا لمشكلة البطاله شو شو وشو اسئله كثيره للحكومات لا اجوبه لها
    الحكوات تركض وراء المواطن في حين الاخرين يسعدون مواطنيهم
    الفساد والمفسدون هم شر

  • 3 كفى دجل 20-02-2017 | 10:38 AM

    الحكومة لم تأتي من رحم الشعب ولكنها مسلطة عليه ومن العيب على أي مسؤول أن يقبل بالمسؤولية وأن يقبل باتخاذ قرارات تضر في مصلحة الشعب في سبيل الحصول على منصب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :